صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

في ختام الدورة المدرسية بالدمازين..البشير يسلم والي سنار علم الدورة للاستضافة القادمة ويشيد بالولاية

3
المشير عمر البشير
كورة سودانية :الدمازين
شهد استاد الدمازين ختام فعاليات الدورة المدرسية رقم (23) التي استضافتها حاضرة ولاية النيل الازرق الدمازين وذلك بحضور رئيس الجمهورية المشير عمر حسن البشير وسعاد عبدالراوق وزير التربية والتعليم ومشاعر الدولب وزير الرعاية والضمان الاجتماعي وحسين ياسين والي ولاية النيل الازرق والطيب بدوي وزير الثقافة واحمد عباس والي سنار ولفيف من قادة الرياضة والدستورين حيث بدا الاحتفال بطابور عرض للولايات المشاركة ورحبت وزيرة التربية والتعليم سعاد عبد الرازق بالحضور مشيرة الى ان خمسة الاف طالب وطالبة قد شاركوا في النسخة 23 عكسوا من خلالها المواهب المختلفة محققين بذلك قيم التسامح ، وتقدمت بالشكر لولاية النيل الازرق معلنة سعي الوزارة لاحداث طفرة في مجال التعليم وتحسين اوضاع المعلمين خلال العام الحالي. واكد والي ولاية النيل الازرق حسين يس استقرار الولاية و تقدم بالشكر للمعلمين والمعلمات والقائمين على امر النشاط الطلابي مؤكداً بان الدورة قد زادت من الترابط الاجتماعي مشيراً الى ان تشريف نائب رئيس الجمهورية الفريق بكري حسن صالح لافتتاح الدورة وتشريف رئيس الجمهورية للختام يؤكد اهتمام الدولة بالطلاب، واشار الى ان الدورة المدرسية استطاعت ان تجمع كافة الاطياف التي جسدت شعار الدورة (اعز مكان وطني السودان) مؤكداً بان الولاية اصبحت خالية من التمرد.
الدمازين والاستقرار
واشاد رئيس الجمهورية سعادة المشير عمر حسن احمد البشير بولاية النيل الازرق مؤكدا نحاح الدورة المدرسية مشيرا الي انها تجمع كافة ابناء السودان من اساتذة ومشرفين وطلاب في مكان واحد، وقال : في الماضي كنا نحضر الى ولاية النيل الازرق من اجل الحروب وعدم الامن والاستقرار ولكن اليوم حضرنا والولاية تنعم بالامن والاستقرار .
وواصل رئيس الجمهورية حديثه قائلا : من اهدافنا صهر ابناء السودان في بوتقة واحد وعلينا ان نحارب الجهوية والعصبية والقبلية حتى نفوت الفرصة على اعداءنا اللذين يسعون الى تفكيكنا مؤكداً بان العام 2014 ستكون الولاية خالية من التمرد مشيداً بها واصفاً اياها بالغنية بزراعتها وبانسانها ،واضاف: ان الرسالة المهمة هي الاهتمام بالنشاط الطلابي والتعليم وضرورة توفير كافة المعينات لان التعليم يحتاج الى امكانات لان الاهتمام بالتعليم يعني الاهتمام بالنشئ والامة،.
كما حيا من خلال كلمته المعلمين والمعلمات مشيراً الى انهم اساس التنمية في البلد وان الاستثمار والتنمية الخقيقية هم ابناؤنا الطلاب .جدير بالذكر ان رئيس الجمهورية قد قام بتسليم علم الدورة لوالي ولاية سنار التي ستستضيف النسخة القادمة شاكراً والي ولاية النيل الازرق سين يس كما اشاد بشعار الدورة (اعز مكان وطني السودان) منادياً الجميع بالتكاتف والتعاون لتحقيق مزيد من الانجازات مستقبلا.
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد