صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

في ختام فعاليات الدورة المدرسية القومية ال 27 بكسلا

204

رئيس الجمهورية: كنت اشفق علي كسلا فكانت قدر التحدي والنسخة القادمة بنيالا

والي كسلا : الدورة المدرسية حققت رسالتها بالوحدة الوطنية

وزيرة التربية والتعليم: الطلاب جسدوا الوحدة وحققو شعار الدورة (يلا نعمل للوطن)

 

 

شهد استاد كسلا ختام فعاليات الدورة المدرسية القومية ال 27 والتي جاءت تحت شعار(يلا نعمل للوطن)  وذلك بحضور المشير عمر حسن احمد البشير رئيس الجمهورية والاستاذ موسي محمد احمد مساعد رئيس الجمهورية والاستلذ ادم جماع والي ولاية كسلا والاستاذة اسيا محمد عبد الله وزيرة التربية والتعليم ولفيف من ولاة الولايات ووزراء التربية والتعليم بالولايات

وبدا المهرجان. بطابور عرض للفرق الرياضية وانزال علم الدورة بجانب عروض للطلاب والطالبات تم من خلالها عرض عدد من القضايا ابرزها تعليم البنت وجمع السلاح و الاصلاح وغيرها من القضايا

ورحبت اسيا محمد عبد الله وزيرة التربية والتعليم بالحضور وعلي رآسهم المشير عمر البشير رئيس الجمهورية راعي العلم والتعليم مشيرة الي ان الدورة المدرسية هذا العام كانت استثنائية بكل المقايس وكان التتافس الشريف وتميزت هذه الدورة عن سابقتها من الدورات وجاءت مع رفع الحصار والحوار الوطني والدولة تطلق جمع السلاح حتي تعود دارفور واحة للتعايش واضافت قائلة :حتي نسبة المشاركة كانت عالية و اللوحة. التي رسمتها الدورة المدرسية لوحة معبرة واثبتت وحدة السودان واشادت بوالي واهالي  كسلا. للجهود التي بذلوها لانجاح الدورة المدرسية وجسد  الطلاب الوحدة الوطنية وحققو شعار الدورة يلا نعمل للوطن وقدمت الوزيرة شكرها لرئاسة الجمهورية واللجنة المنظمة والاعلام والسلطان كيجاب لمساهمتهم لانجاح الدورة المدرسية

 

الوحدة الوطنية

 

عبر والي ولاية كسلا ادم جماع عن سعادتهم باستضافة فعاليات الدورة المدرسية وبالتنافس الشريف في المجال الثقافي والرياضي والفني مبينا ان الدورة المدرسية كانت تجربة وتدافع المواطنين بهمة لانجاح فعاليات الدورة المدرسية وتعرف الطلاب علي جغرافية المكان والتقاليد واضاف: الدورة المدرسية حققت رسالتها فكانت الوحدة الوطنية وتتطرق جماع للحديث عن الانجازات التي تمت بالولاية منها المنشات بما فيها زيادة عدد المدارس والتاهيل في عدد من المجالات مشيرا الي ان ذلك تم نتيجة للاستقرار الامني بالولاية وقال : المعلمون هم اهل العطاء في البلاد والطلاب رسل للفضيلة والخير والامان واضاف: انقضت. الايام بسرعة ويظل المثل السوداني (كان حين بنتلاقي)  هو املنا وتقدم بالشكر لكل من ساهم في انجاح الدورة المدرسية

 

كسلا والتحدي

اشاد. المشير عمر حسن احمد البشير باهل كسلا وقال: كسلا كانت علي قدر التحدي وحسن الظن وهذا ليس غريب عليهم مشيرا الي ان اهل كسلا هم الاصالة والكرم وهم من استقبلو اللاجئين في سنة المجاعة عام 84 والبلاد جافة وكسلا هي صاحبة الابداع واامبادرة واضاف. قائلا: رفعتو راسنا عاليا وكنت متابع استقبالكم لكافة الولايات وكنت مشفق علي كسلا نتيجة للانجازات التي تحققت سابقا في الدورات المدرسية وحاليا اشفق علي اخينا ادم الفكي لكنني اعرف ان نيالا سوف تكون قدر التحدي وقال: الشكر للمعلمين وهم ملح الارض وهم الذين يقدمون النشاط ويرعون ابناءنا ومن عملني حرفا صرت له عبدا واشاد بصندوق دعم الطلاب وقائده النقرابي وقال : نلتقي العام المقبل بنيالا وبعدها بزالنجي

من جهة اخري قام رئيس الجمهورية بنسليم علم الدورة لوالي ولاية جنوب دارفور المهندس ادم الفكي

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html
3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details…

13230 حملو التطبيق

على متجر mobogenie

http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-357365…
5000+ حملوا التطبيق

 

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد