صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

في 6/6/2013 .. افريقيا تخسر اثنين من هدافيها التاريخيين

2

 

35076

International friendly: South Africa v Columbia

عبدالله كمال
لم يكن يوم السادس من يونيو الجاري عادياً في تاريخ كرة القدم الافريقية بعد ان شهد وضع اثنين من المع نجوم كرة القدم الافريقية حداً لمسيرتهما الكروية باعلانهما اعتزال الكرة بصورة نهائية، ففي الوقت الذي كان فيه قائد المريخ فيصل العجب يستمع الى اراء عدد من اقطاب النادي الذين قادوا محاولات لاقناعه بانهاء مسيرته الكروية وتقديم خطاب اعتزاله لمجلس ادارة المريخ كان الجنوب افريقي بيني مكارثي مهاجم اورلاندو بايرتس الجنوب افريقي قد قرر بشكل نهائي وداع المستطيل الاخضر واعلان نهاية مشواره الكروي العامر بعدد لا يحصى
ولا يعد من الانجازات الشخصية.
وان كان فيصل العجب قد كتب اسمه باحرف من نور في تاريخ الكرة السودانية ودون نفسه (هدافاً تاريخياً) لمنتخبنا الوطني برصيد ثلاثة عشر هدفاً فان الجنوب افريقي مكارثي نجح ايضاً قبل عدة سنوات من تحقيق ذات الانجاز وتوج نفسه كـ(هداف تاريخي) للبافانا بافانا بعد ان تمكن من احراز 31 هدفاً مرتدياً شعار الدولة التي كتب تاريخها الجديد المناضل الاسود نيلسون مانديلا، وقال مكارثي الذي اعتزل كرة القدم وهو على اعتاب الخامسة والثلاثين: سنواتي السبعة عشر في كرة القدم تجاوزت حتى توقعاتي الشخصية.. لقد حظيت بفرصة اللعب تحت قيادة الكثير من المدربين الجيدين.
وضعت ادارة المريخ على طاولة قائد الفريق المعتزل عدداً من الخيارات بخصوص مستقبله الكروي مع التأكيد له على انه لن يخرج من اسوار القلعة الحمراء، فاختار ملك كرة القدم السودانية ان يتم ابتعاثه للخارج من اجل الحصول على شهادات تدريبية وهو ذات الهدف الذي وضعه ملك الكرة الجنوب افريقية امام عينيه ويسعى الى تنفيذه في الفترة المقبلة مشدداً على ان نيله فرصة التدرب تحت يد البرتغالي جوزيه مورينهو عندما كان لاعباً في بورتو البرتغالي واعجابه الكبير بـ(نمبر ون) جعله يضع الحصول على رخصة التدريب هي الخطوة الاولى في مشواره نحو الوصول الى مقعد المدير الفني لمنتخب الاولاد.
على الرغم من ان فيصل العجب اختار لنفسه الرقم (24) طيلة مشواره مع المريخ الا انه لم يفرط على الاطلاق في ارتداء الرقم (17) طيلة مشواره مع منتخبنا الوطني وهو ذات الرقم المحبب لبيني مكارثي والذي يرتديه منذ الوهلة الاولى له ضمن صفوف منتخب جنوب افريقيا في العام 1998.
قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. Elkhatim يقول

    لا تجكّموا عواطفكم في مفارنة نجومكم وتتعصبوا للاعبينا كانما حققوا شيئا مذكورا .فتجعلوا منهم اساطير قبل ان يجف حبر بصمة التوقبع فينامون ملء اجفانهم وتحصد انديتنا ومنتخباتنا الهشيم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد