قادة الرياضة يدعمون لاعبة السلة اشراقة.. بروف شداد: عودة أبنائها للمدارس واجب والف دولار من الأولمبية

0
378

قادة الرياضة يتفاعلون مع القضية ويدعمون لاعبة السلة اشراقة
بروف شداد: عودة أبنائها للمدارس واجب والف دولار من الأولمبية يمكن أن تساهم في العلاج
محمد ضياء: المريضة لاعبة سلة مميزة ونسعى لتوفير الأدوية وايجاد الحلول
الفاتح عوض: الحالة حرجة وتحتاج التدخل.. وسيف يطالب بصندوق إسعافي سريع
أمين عبد العزيز: مايدفع للاعبي القدم يكون أفضل لو دفع لمعالجة هذه الحالات
رفيدة محمد احمد
أجرت صحيفة (الصدى) و(كورة سودانية الالكترونية )قبل أيام حواراً مطولاً مع لاعبة السلة والمنتخب الوطني اشراقة وداعة الله الطيب التي ترقد طريحة الفراش بسبب تليف الكبد وتحدثت عن المعاناة وسردت اشراقة المأساة والظروف التي مرت بها منذ اصابتها بهذا الوباء مؤكدة عدم وجود الدعم والمساندة مشيرة الى انها وجدت الدعم والمساندة من أبنائها الذين تركوا الدراسة وفضلو الجلوس معها بالمنزل هذه القضية لفتت انتباه الكثيرين و تأثر عدد من الرياضيين لما حدث للاعبة المنتخب اشراقة خاصة وان تكاليف العملية وصلت (70) الف دولار وبمبادرة من الاستاذ محمد ضياء الدين سكرتير اتحاد السلة عبر مجموعة (كل الالعاب) ناشد جميع الرياضيين بالوقوف مع اللاعبة لأنها حقا تستاهل الدعم والمساندة عليه احتضنت اللجنة الاولمبية السودانية أول اجتماع لقادة الرياضة بقيادة البروف كمال حامد شداد ولمعرفة ما دار من قادة الرياضة نتابع ما جاء خلال الاجتماع:
محمد ضياء وتفاصيل القضية
قال محمد ضياء الدين سكرتير اتحاد السلة بالخرطوم ان اللاعبة اشراقة وداعة الله من لاعبات السلة المميزات ومثلت السودان خارجيا واضاف: عن طريق الاعلام عرفنا حالة اشراقة وسجلنا زيارة اليها بمنزلهم ببانت وعرفنا ان ابناءها فعلا تركوا الدراسة علما بأنها سبق وان سافرت للعلاج بالقاهرة بعد ان وعدها البعض بتوفير المال اللازم للعملية ولم يتم الايفاء بذلك عليه عادت للسودان ولم تقم باجراء العملية حتى الان وكلما تأخرت العملية تأخرت حالتها الصحية و قال: انها تحتاج للدعم مشيرا الى انهم يسعون لايجاد جهة لتوفير الادوية وتوفير اسعاف على الاقل الى حين ايجاد حلول أخرى واضاف: اللجنة الطبية بالاولمبية ممثلة في دكتور احمد الجمل وعدت بالمساندة وطالبتنا كاتحاد سلة بمخاطبة الاولمبية بهذا الامر لتسهيل الادوية وتوفير الاسعاف للمريضة كما وعد البروف شداد بالاتصال بعدد من الجهات لعودة الابناء للدراسة وقال محمد ضياء اذا تم توفير الادوية لمدة شهرين يكون افضل ومنها نسعى لايجاد حلول أخرى وحاليا تم جمع مال سوف يتم تسليمه للاسرة لتوفير بعض الادوية ويجب ان يكون هنالك مال احتياطي للفحوصات وحالة الاسعاف الطارئة واضاف: ملف الدراسة الخاصة بالابناء يكلف به بابكر بخيت والعميد الفاتح عوض وهنادي الصديق بجانب مقابلة معتمد امدرمان مجدي عبد العزيز لمساعدة الابناء خاصة وانهم من ابناء أمدرمان.
العلاج وتوفير الأدوية
من جانبه قال العميد الفاتح عوض أمين مال الأولمبية الأسبق ان التفكير لابد ان يكون بصورة جادة خاصة وان الحالة في وضع حرج وتحتاج للحلول مشيرا الى وجود اتفاقية مع الكويت ومصر ويمكن عن طريق هذه الاتفاقيات يتم العلاج واذا توفر علاج لمدة ثلاثة اشهر مع المواصلة لايجاد الحلول يكون افضل وقال الفاتح: البروف شداد لديه علاقات طيبة مع هذه الدول وبخطاب منه يمكن ان نجد حلاً وقال دكتور خليل من اللجنة الطبية بالاولمبية ان تليف الكبد امر صعب ولا يستحمل التأخير واقترح كتابة الادوية وعرضها للامدادات الطبية خاصة وانها توفر الادوية باسعار مخفضة كما اقترح تكليف احد الاطباء لمتابعة الحالة.
وقال العقيد أمين عبد عبد العزيز ان علاج الثلاثة اشهر اتمنى ان توفره الاولمبية السودانية للمريضة وأكد اتصاله بعدد من الاشخاص خارج السودان الذين تربطه بهم علاقة جيدة وهم من ابناء كرة السلة من أجل الدعم وقال: توجد لجنة للاطباء المتضامنون لو تم الوصول اليهم يمكن ان يساهموا في العلاج وطالب الرياضيون بالدعم وقال :اذا كان هنالك جهات تدفع ثلاثة مليار للاعب كرة قدم ماذا يمنعهم من تقديم دعم للمرضى خاصة الرياضيين وطالب بأن تكون هنالك مساهمة لمعالجة المرضى.
الاعلام والصندوق الاسعافي
قال العميد سيف الدين ميرغني ان الحالة تحتاج الدعم لذلك لابد من صندوق اسعافي سريع ولتكن البداية بهذه المجموعة بداية الدعم بجمع المال ودفع المساهمات فورا وأكد بابكر بخيت المدير التنفيذي بالاولمبية استلامه دعم من فرسان الخير بلغ الف جنيه مشيرا الى انه سوف يتم شراء الدواء بهذا المبلغ كبداية للدعم واكد دعم الاولمبية واللجنة الطبية بالاولمبية بقيادة دكتور احمد الجمل بجانب عدد من الجهات.
وأكد الاعلامي ماهر موسى وقوفه مع اللاعبة اشراقة وطالب بتكوين لجنة للمتابعة مشيراً الى ان لديه علاقة مميزة مع الدكتور محمد عبد الملك بقطر مؤكدا مخاطبته للدكتور وتوضيح الحالة لايجاد حلول كما طالب بدفع مبلغ شهري دعما لاشراقة مشيرا الى انه سوف يستضيف عدداً من المهتمين بهذه القضية اليوم الثلاثاء عبر اذاعة حواس.
شداد والدعم
أكد البروف كمال حامد شداد وقوفه ودعمه لاشراقة وابنائها مشيرا الى انه علم بالقضية من محمد ضياء الدين واضاف: اول شئ يجب ان يعمل هو عودة الابناء للمدارس خاصة المدارس الموجودة بالقرب من سكن الاسرة وقال :مع تقديري للجنة الطبية بالاولمبية اذكرهم بأن مستشفى الشرطة لا تهتم بالشخص الا ان يكون شرطي تابع لهم واشار الي وجود معتمد رياضي وهو معتمد امدرمان مجدي عبد العزيز ووزير رياضي اليسع صديق يجب ان يساهموا في ايجاد الحلول خاصة وان المريضة رياضية ومثلت السودان خارجيا وطالب الاولمبية بدفع مبلغ الف دولار مشيرا الي ان الاولمبية لديها القدرة على توفير هذه المبلغ ليكون بداية لعلاج اشراقة وقال: أنا جاهز ومن خلال علاقاتي خارجيا مخاطبة الجهة التي ترغبون في مخاطبتها للمساهمة في العلاج واشاد بالدور الذي يقوم به عدد من الاخوة الرياضيين لايجاد الحلول من أجل تسهيل اجراءات العلاج مع عودة الابناء للمدارس متمنياً لاشراقة دوام الصحة والعافية.

 

شداد

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك