قادة العاب القوي يتحدثون لكورة سودانية ويدافعون عن أنفسهم

0
426
 كورة سودانية : رفيدة محمد احمد
 دافع قادة وفنيو ألعاب القوى عن أنفسهم بعد النتائج التي حققها منتخبنا الوطني في البطولة العربية بالدوحة حيث أحرز السودان ست ميداليات فقط وقال الدكتور مكي فضل المولى سكرتير الاتحاد السوداني لألعاب القوى إن اللاعبين واللاعبات اجتهدوا في قطر وشاركوا من دون معسكرات ورغم ذلك وصلوا إلى نهائي المنافسات المختلفة عدا لاعبة واحدة وأوضح أن اتحاده ليست لديه مشكلة مع أبوبكر كاكي لافتاً إلى أن البعض يحاول افتعال أزمة بين كاكي والاتحاد بيد أنه قال إن غياب كاكي عن المشاركات يثير التساؤلات وأفاد آدم تبوك أنهم يساندون اللاعبين ولم يتخلوا عنهم وذكر أن الرياضة أصبحت صناعة وامكانات دولة وليس اتحاد فيما قال عبد الله عصار إن الدولة لا تدعم والمنتخب يعاني اهمالاً وأفاد معتصم نيالا أن الأولمبية لا تتعاون مع الاتحاد وتقدم الدعم لاتحادات بلا انجازات.
مستوى جيد
دكتور مكي
قال الدكتور مكي فضل المولى سكرتير اتحاد ألعاب القوى: اعتقد أن اللاعبين واللاعبات الذين شاركوا في البطولة العربية بقطر اجتهدوا وبالمناسبة شاركوا من دون معسكرات ورغم ذلك كلهم وصلوا إلى نهائي المنافسات عدا لاعبة واحدة وأضاف: المنتخب ذهب إلى قطر مهزوم قبل السفر بسبب عدم وجود معسكرات ومن دون نثريات وقال: حتى السكن كنا متخوفين من طردنا لأن التكلفة التي رُفعت للوزارة تم التصديق على 50% فقط منها ولفت إلى أن هناك صعوبات مالية واجهت البعثة وقال إن هناك أشخاصاً يحرضّون اللاعبين والمدربين ويطالبونهم بعدم المشاركة حتى لا يُحسب أي انجاز للاتحاد الحالي ومضى: لأول مرة في تاريخ ألعاب القوى
يأخذ المدربون فرص سفر مع اللاعبين وزاد: غيابنا عهن الجمعية العمومية للاتحاد العربي سببه تأخر الاجراءات وعدم تسديد رسوم الاشتراكات والبالغة ألفان وخمسمائة دولار لذلك فقد السودان المناصب في الاتحاد العربي وتطرق إلى رعاية شركة زين للاتحاد وقال إن المبلغ المحدد 300 ألف جنيه في السنة يتم دفعها بالتقسيط وقال: فيها نسب للولايات المنضوية تحت لواء الاتحاد وقال إن شركة المسرة التي صانت المضمار في بطولة الخرطوم الوطني استصدرت أمر قبض لرئيس الاتحاد بدوي الخير ادريس وتطالب بمبلغ 108 ألف جنيه ونوّه إلى أنهم دفعوا المبلغ المالي وحلوا الاشكال وأكد فضل المولى أن المال مشكلة يعاني منها اتحاده وقال: بعد بطولة الخرطوم الدولية هناك مشاركة للسودان في بطولة شرق ووسط أفريقيا بتنزانيا وهناك عدد من الناشئين والشباب من لاعبي ألعاب القوى يفترض أن يشاركوا ونحتاج إلى مدرب أجنبي ومضمار جيد ومعسكرات لضمان استمرار النشاط.
بطولة الخرطوم الدولية
حسن جمعة
ذكر مكي فضل المولى سكرتير اتحاد ألعاب القوى أن بطولة الخرطوم الدولية رفعت المستوى بالنسبة للاتحاد وقال: قدمنا ميزانية خاصة بالبطولة التي يفترض أن تنطلق يوم غدٍ وأفاد أن التكلفة التي رُفعت 647 ألف جنيه وتم تقليصها إلى مائة ألف مشيراً إلى أن اللجنة العليا للبطولة لم يتم ادراج رئيس الاتحاد ونائبه ولا السكرتير ضمنها وقال: هذه اللجنة لا علاقة لها بألعاب القوى وحتى المسئول عن اللجنة المالية (عبد الرحمن السلاوي) مازال موجوداً خارج السودان وذكر مكي أن هناك 60 لاعباً من خارج السودان ينتظر ان يشاركوا في البطولة ولفت إلى مشاركة رباح محمد يوسف وأكد غياب كاكي وكذلك اسماعيل أحمد اسماعيل وكشف أن رباح لديه مستحقات مالية مثله وكاكي وقال: رغم ظروفه ووجوده في انجلترا لكنه يلبّي النداء ويشارك دائماً ويستحق الدعم والمساندة وتحدث عن أبوبكر كاكي وذكر فضل المولى أن غيابه المستمر عن المشاركات يثير علامات استفهام وقال: اهتمامه بالأمور الخاصة كان سبباً في تأخير الاعداد واتصلنا به ليشارك في البطولة العربية بالدوحة ولم يعتذر وأكملنا كافة اجراءات مشاركته من تذاكر وغيرها وأرسلنا التذاكر ايضاً لرباح ليصل إلى قطر ونتيجة لاجراءات أمنية واجهته في أحد المطارات تأخر عن الحضور وأرسلنا له مبلغ 1200 دولار لمعالجة التذكرة بعد أن فقد فرصته في الطائرة التي تم الحجز له فيها وقال إن سباق 400 متر أُقيم في اليوم الأول للبطولة لذلك لم يلتحق رباح ولم يشارك وقال: قدمنا استئنافاً للجنة الفنية للسماح له بالمشاركة في سباق 200 متر والتتابع لكن اللجنة رفضت وزاد: اسماعيل أحمد اسماعيل كان موجوداً مع البعثة بقطر وكان يأهب للمشاركة في سباق 800 لكنه تعرض إلى اصابة في التدريب منعته المشاركة ولذلك لم يشارك وكذلك كاكي لم يشارك وأكد مكي فضل المولى أن اتحاده ليست له مشكلة مع أحد وقال: البعض يفتعل المشاكل بين الاتحاد وكاكي من أجل أن تكون هناك أزمة لكن الحقيقة ليست لدينا مشكلة مع أحد.
الدولة لا تدعم
عبد الله عصار
قال عبد الله عصار رئيس لجنة التدريب المركزية باتحاد ألعاب القوى: بعض الصحف تحدثت عن مشاركة قطر وركّزت على الجانب الادارية وقالت إن هناك ستة اداريين كانوا موجودين في البطولة وهذا حديث غير صحيح لأن البعثة ضمَت اداريين اثنين فقط وسافر أحدهما والثاني لم يتمكن من المشاركة بسبب ظروف خاصة والبعثة كان فيها ثلاثة مدربين ومضى: اذا وجد اللاعبون القليل من الاهتمام لحققنا انجازات كثيرة لأن معظم المشاركين يأتون من معسكرات خارجية واتحاد ألعاب القوى ليست لديه امكانات والدولة لا تدعم واللاعب يعاني ولم يجد حتى النثريات التي تشجعه على احراز نتائج ايجابية ومازال عدد كبير من اللاعبين لديه نثريات ومستحقات بطرف الاتحاد لم يتسلمها حتى الآن وكذلك المدربين وأقول إنه اذا وجد المنتخب الاهتمام والدعم سيحقق انجازات وقال المدرب آدم محمد الحسن تبوك: شارك 16 لاعباً ولاعبة في البطولة العربية في عدد من السباقات منهم أحمد عبيد الله الذي شارك في نصف الماراثون وحسن محمد الذي شارك في سباق 10 ألف وعبد المنعم يحيي وشارك في خمسة ألف و1500 متر وعبد الله نيالا وآمنة بخيت ووليم فيلب وذكر أن محمد يوسف شارك في الوثب العالي فيما شارك نادر عبد الرحمن ونوال الجاك في 400 متر وأوضح أن علوية مكي وآمنة دولار شاركتا في سباق 800 متر وعبد القادر ادريس وتسابيح محمد السيد شاركا في 400 متر حواجز ونوال الجاك في 200 متر وهادية سعيد في 100 متر وذكر تبوك أن الحصيلة كانت ست ميداليات أربع فضية واثنتين برونزية ورأى أن عدم توافر المال لاقامة معسكرات خارجية كان السبب الأساسي في النتائج إلى جانب غياب بعض الأبطال وقال: الاتحاد اعتمد على الأبطال وتجاهل الناشئين لذلك جاءت النتائج ضعيفة ولفت إلى وجود عدد من اللاعبين المميزين حالياً من بينهم فتحي أحمد والهادي حامد وبابكر عبده وخالد محمد أحمد ورأى أنه اذا وجد هؤلاء اللاعبون القليل من الاهتمام لحققوا انجازات وأفاد أن وضع اللاعب بالمقر لا يشجعه على تحقيق انجازات مشيراً إلى أن الغرف الخاصة باللاعبين تفتقد التكييف وقال: حتى المراوح لا توجد بها إلى جانب أن الغرف الثلاثة المخصصة للاعبين فيها 25 لاعباً ونوّه إلى أن اللاعبين يصرفون على انفسهم من مالهم الخاص وأكد تبوك أن اللاعب اذا وجد راحة جيدة وتدريبات فإنه سيحقق انجازات كبيرة وذكر أن الرياضة امكانيات دولة والاتحاد وحده لا يستطيع الصرف كما إن الرياضة أصبحت صناعة وأكد تبوك أن معتز برشم اللاعب السوداني الحاصل على الجنسية القطرية حقق انجازات كبيرة لأنه يجد الدعم والمساندة والأجواء المُهيأة في قطر وقال: راتب مدربه 75 ألف دولار وقبل فترة حصل على مبلغ 500 مليون حافز لفوزه في احدى المنافسات الدولية وأكد أن البعثة السودانية التي شاركت في هولندا كلفّت 1650 يورو وقال: أنظروا إلى الفرق.
غياب التعاون
معتصم نيالا
قال معتصم ضو البيت (نيالا) عضو الاتحاد السوداني لألعاب القوى: اثيوبيا واريتريا والجزائر ومصر وأفريقيا الوسطى والعراق واليمن وليبيا وجيبوتي  وقطر ويوغندا ستشارك في بطولة الخرطوم الدولية وأضاف: أرى أن الدولة اهتمت بسيكافا أكثر من البطولة الدولية وتم تقليص التكلفة وقال: تكلفة الحجز بالفندق مائة ألف وتذاكر اللاعبين تكلّف أكثر من 180 ألف وزاد: بوصفي المدير الاداري للمنتخب الوطني أقول إنني لست راضياً عن تعامل وزارة الشباب والرياضة مع اتحاد ألعاب القوى وحتى اللجنة الأولمبية أرى أنها ليست متعاونة معنا رغم أنها تعلم أن الاتحاد الوحيد الذي يحقق انجازات اتحاد ألعاب القوى.. ليس هناك اتحاد يحقق مثل انجازات ألعاب القوى وكنا لجأنا إلى اللجنة الأولمبية من أجل دعم البطولة الدولية لكنها طلبت توقيعات المكتب التنفيذي وهذه سابقة خطيرة في تاريخ الأولمبية ورفضنا في اتحاد ألعاب القوى ترشيح أي شخص مع المجموعة الحالية لأننا نعلم وجود أشياء خفية داخل الأولمبية حتى في الاجتماعات ورفضوا ادخال ألعاب القوى في المكتب التنفيذي رغم أننا نملك الحق وقال إن هناك اتحادات لها ثمانية أشهر موجودة ومُمثلة في المكتب التنفيذي ونوّه إلى أن اتحاد ألعاب القوى ظهر عام 59 وليس مُمثلاً في المكتب التنفيذي وقال: لكننا قادرون على استعادة حقوقنا ونتمنى أن تحقق الاتحادات التي دعمتها الأولمبية نتائج وانجازات حتى لا يكون الدعم من أجل ارضاء الآخرين فقط وطالب المدرب حسن جمعة المسئولين بدعم اللاعبين والمدربين الذين قال إنهم يعملون في صمت ودعاهم إلى توفير راتب شهري لكل منهم إلى جانب الاهتمام بالمعسكرات واعتبر أن المعسكر الحالي لا يليق بمنتخب السودان وطلب من المسئولين تسجيل زيارات للاعبين في المقر القومي للمعسكرات لمعرفة المعاناة التي يجدونها داخل المعسكر وقال: لو وجد لاعبو ألعاب القوى الاهتمام فإنهم قادرون على تحقيق الانجازات.
ادم تبوك

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا