صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

قال إن غياب الصورة يهزم السياحة..المصور العالمى مبارك حتة : الصورة لاوطن لها .. وهى وطن الجميع

244

المصور السودانى تواجهه كثير من الإشكالات .

حوار / مى الأمين

مبارك محمد عبد الرحمن الشهير بلقب ( مبارك حتة ) من المصورين الذين ارسو لأنفسهم مكانة تجاوزت جغرافيا الوطن . أحد سفراء السودان فى مجال الرؤية البصرية وكان له شرف تمثيل السودان فى المحافل الخارجية ولاسيما الدول الأوربية .حاصل على صفة المصور العالمى من الاتحاد الدولى ( الفياب) فى برلين وعضو اتحاد المصورين العرب .اعلامى ومدرب متعاون مع عدد من الجامعات السودانية له كتاب تحت الطبع بعنوان ( الرؤية البصرية .. حديث الضر والصورة) فاز بعدد من الجوائز وتم تصنيفه الافضل من بين واحد وثلاثون مصور على مستوى الوطن العربى بحسب تصنيف اتحاد المصورين العرب .

 

* الصورة والمجتمع

بلا شك أن الصوىة موجودة فى حياة المجتمعات ولاتنفك بتفاصيلها عن ذلك . كيف لا وهى التى تنقل نبض وحراك الحياة بشكل يومى توثق للأحداث .وجود الصورة من الأهمية بمكان فى حياة البشرية فهى ناقل بصرى جيد يؤكد على وجود الوقائع ويسكن ويوثق لكل الاشياء . وهذا يؤكد حيادية الصورة فى نقل كل ما يتعلق بمحيط الحياة الدنيا .

 

* الحالة المزاجية ؟

بالتاكيد أخذ اللقطة المصورة تسبقها انفعال وإحساس مغاير للمصور يمكن أن بسط فيها حالته المزاجية .تكون اللقطة محتوى جيد وفق الحالة والمحيط المؤثر للمصور ويمكن أن تكون عكس ذلك إذا كانت هناك عوامل تشوش عليه مثل التلوث البصرى والتلوث السمعة الموجود فى حول المصور .

 

* طبيعة الصورة والعدسة

هناك بعض العدسات المتخصصة لمحتوى فوتوفرافى معين لايتعين على المصور أن يختار غيرها ليخرج عمل متقن .هناك عدسات على سبيل المثال تصلح للتصوير الهندسى المعمارى بشكل أساسى وغيرها من العدسات تصلح لتصوير الشخوص وهكذا الطبيعة بشكل عام أيضا تناسبها عدسات مختصة . وتلك الخصائص يدركها المصور المحترف وتغيب معلوماتها عن العامة .

* الصورة وانعدام  السياحة

الرسم بالضوء هو ناقل بصرى يلعب دور كبير فى الترويج للسياحة بين الشعوب وعكس الوجهات فيها وما تستند عليه من إرث حضارى وثقافى وعادات وتقاليد وفنون شعبية وفلكلور . كل ذلك لايمكن معرفته عند شعوب الدنيا الا بالصورة لأنها التى تحكى فى صمت وتجسد كل ذلك .والسائح لايغامر بالمجئ ما لم يرى الصورة التى تحقق له الغرض من السياحة .لذلك نقول فى عدم وجود الصورة تنعدم السياحة عند البلدان  وكثيرون لم يروا بعض تفاصيل حضارتنا بالعين المجردة لكن الصورة قربت لهم المسافة بالشوف . وفى نهاية المطاف غياب الصورة يهزم السياحة .

 

*عبارة اشتهر بها حتة؟

في كثير من الاحايين يجب ان تتحدث الصورة عن نفسها بمعنى ان يتعرف المصور بتفاصيل المكان ووصف البيئة وان يخلق لغة محاورة مابين الصورة و المشاهد لها ويستخلص منها المعاني… (الصورة لا وطن لها) هي عبارة تؤكد ان الصورة تخترق وتتجاوز كل المسافات والمساحات بين دول العالم دون تأشيرة دخول بذلك.. والصورة هي وطن للجميع

 

*صف لنا حال المصور السوداني؟

يعاني المصور السوداني الكثير من الاشكالات التي تواجه اداء رسالته الفوتوغرافية ويجد  كثيرا من الاعتراضات بالرغم من انه يؤدي رسالة سامية تعّرف بالثقافة السودانية وبالرغم من ذلك يعتمد على مجهوده الخاص دون دعم وسند من الجهات ذات الاختصاص

 

* التصوير مابين الكاميرا والهاتف ؟

كاميرات الهواتف لم تخصم من الكاميرات الاحترافية .. كاميرات الهواتف مبرمجة على تقنيات تشبع رغبات هواه التصوير وضبط التصوير ضبطا ميكانيكيا مبرمجا لكن الكاميرات الاحترافية لها خاصة التبسيط اليدوي للتوافق مع سرعة العدسة وفتحة الضوء اضافة لذلك الكاميرا الاحترافية لها خاصية تبديل العدسات المخصصة

.

* الصورة الصحافية؟

لها خواص معينة مفردات الصورة وهي التي توجد في المكان

* هل من الممكن الاستغناء عن المصور الصحافي ؟

هي عملية تخصصه في المجال الصحافي المتمكن وادوات التصوير الاحترافية.. يمكن الاستغناء عن المصور الصحافي في بعض الاحايين والعكس صحيح.

*هل يمكن الاعتماد على صور الشبكة العنكبوتية؟

لا… لان بعض الصور الموجودة على الشبكة لها حقوق قانونية والتزامات مالية لعودة الجهة المالكة للصورة.. ثانيا بعض صور الشبكة ضعيفة لا تصلح للاستخدام الصحافي..وكالات الانباء تعتمد على جودة الصورة تعول كثيرا على التأثير الذي تحدثه الصورة وليس التقنيات لان الصورة لها تأثير اكثر من … المكتوبة

* مبارك حتة يميل للتصوير اكثر من الصحافة

التصوير الفوتوغرافي هو لغة تعبيرية تؤثر في العمل الصحافي مع التقدم العصري والثقافي وحركة ايقاع الحياة السريع اصبح القراء لا يميلون للقراءة كثيرا بقدر م يحبون الصور وما يدور فيها من احداث وحرام حياة.

 

*اهتمام الشخصية السودانية بالتصوير؟

الصورة هى الفعل  الوحيد الذي يثبت عجلة الزمن ويوثق المكان والحدث لذلك كان الاهتمام بها كتوثيق المناسبات المختلفة منذ عهد الصور غير الملونة التي كانت تخاطب العاطفة وتستدعي ذكراها متخيلة الانسان ويعود به لتاريخ الصور

.

* مشاركات خارجية؟

شاركت في عدد من المحافل في الدول العربية والاوربية منها معرض السودان بوابة الشعوب العربية والافريقية مدينة(اوكرين) بلجيكا مع الزملاء سلمان محمد الحسن وناجي المك.. ومعرض اخر ببروكسل اضافة لمعرضين في لاهاي هولندا ومعرض دائم بمدينة برلين الالمانية والان مدعو لمعرض اخر بباريس.يظهر مصورون بالحفلات والمناسبات الخاصة  .. من الظواهر الايجابية التي تساهم في عملية نشر ثقافة الصور والتوثيق للأحداث.. يتطلب ذلك ان يمتلك المصور ادواته الاحترافية وقبل ذلك الالمام بعنوان التصوير والاحتفاظ بخصوصية الصورة وعدم تداولها عبر السوشيال ميديا.

* مستقبل الصورة

الصورة فى تطور مستمر مع التقدم التقني واخذت تأخذ أشكال مختلفة من حيث الحجم القليل حتى ظهور العدسات المدمجة على الهواتف النقالة ممكن جعلها كائن اجتماعى وسهل من مهمة النقل لديها .لذلك الصورة باقية طالما هناك تاريخ يكتب وتوثق له الصورة.

 

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد