صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

قبل ان يتحول السوباط لخديوي جديد ..!

735
إلي أن نلتقي

قسم خالد

قبل ان يتحول السوباط لخديوي جديد ..!

 

إعلامنا إعلان
يعرض بالمجان
عجيزة معجزة
لم يتغير شكلها من زمن
الطوفان
ونحن من اعصابنا
بالرغم من مصابنا
نسدد الأثمان
إعلامنا إعدامنا
يركلنا
يشتمنا
يبصق فى وجوهنا
ما بأيدينا سوى أن نشكر الإحسان
أليس شيئًا رائعًا أن يصفع المرء
على قفاه بالألوان!
اعلامنا ما به عيب سوى عبادة الأوثان
والذل الإذعان
والكذب والبهتان
وحجب كل كلمة
أو صورة
أو همسة
تحترم الانسان…!
شكرا مطر … واجد نفسي موافقا على كل حرف خطه يراع الاخ الحبيب الصديق عوض احمد عمر في عموده المقرؤ وهو يحذر من (تاليه) الافراد على حساب الكيان ، تلك العادة الزميمة باتت هي العنصر المهم في اعلامنا الرياضي ، والهلالي على وجه الخصوص ، فتضرر منها الهلال ولازال يدفع عن ثمنه غاليا .
تجربة مريرة عاشها الهلال خلال سنوات حكم الرئيس السابق ، فالتطبيل للرئيس كان عند بعض الاقلام اهم من الهلال نفسه ، واستغل هولاء حي وشغف الرجل للاعلام ، فزادوها مياه كثيرة حتى كادت تغرق ارض الهلال ، فانتفخ الرجل ، في حديثه ، ومشيته ، وكل تصرفاته ، وظن اثما انه امتلك الهلال ، اصابه الغرور حتى انه خرج علينا يوما وهو يتحدث بانه سيحكم الهلال لمدة (25) عاما بلياليها ، اصابه الغرور وهو يضع صورته اعلى مقصورة استاد الهلال ، اصابه الغرور والرجل ينشئ قناة لتتغنى باسمه ، حشد انصاف المواهب من المغنين ليتغنوا باسمه ، اصيب الرلج بالغرور وهو يتحدث عن معجزة اسماها الجوهرة ، وبات اعلامه يكتب ان ما قام به الرجل لم يتكرر ، في الوقت الذي ان ما قام به الرجل لا يتعدى سوى تحسينات قام بها بملعب الهلال ، انشأ طابقا ، استورد كشفات بسببها الفريق مهدد ان يلعب خارج ارضه ، شيد مقصورة خاصة به لا يرتادها الا شخصه ، اغلق ابواب النادي ، شتم كبار الهلال ، شتم رواد النادي بالفاظ اقل ما توصف بانها سويقية ولا يمكن ان تخرج من رئيس اكبر ناد بالسودان، فعل ذلك لانه اغتر ، وظن اثما بان الهلال لا يمكن ا ن يات برئيس مثله ، رواغ ثم اعلن زهده ، وعاد طالبا التطبيع ، ثم اعتذر ، هذه وتلك وغيرها السبب الرئيس فيها هو الاعلام الرياضى مع الاسف الشديد .
وارى ، وانظر بعيدا ان ذات الاعلام يريد ان يصنع لنا (خديوي) جديد في دنيا الهلال ، نعم هشام السوباط رئيس نادي الهلال الحالي شخصية محترمة ، متعلمة  ، حباه الله  بخير وفير وعلم غزير ، لكن نخشى ما نخشى ان تؤثر  فيه تلك الاقلام المادحة ، لان طبيعة البشر جبلت على المدح ، وجبلت ان تكره النقد ، تلك هي طبيعة البشر ، وطالما ان الرجل بشرا يمشى بيننا الطبيعي ان يتاثر بكلمات المدح المقصودة .
لا نرغب في تكرار تلك التجربة المريرة ، فالهلال يصنع الاسماء ، ولا تصنعه الاسماء ، قلائل هم الذين كانو يعرفون رئيس الهلال السابق ، لا يتعدون اصابع اليد الواحدة في المجتمع الازرق ، لكنه عندما اصبح رئيسا لنادي الهلال بات مشهورا وكل اهل السودان يعرفونه ، وكذا بالنسبة للرئيس الحالي ، فانا وغيري كثر من اهل الهلال الذين ليسوا هم رجال اعمال لا يعرفون السوباط ، لكنه وبعد ان تم تنصيبه رئيسا للهلال بات السوباط علما على راسه نار ، هذا هو الهلال الذي يصنع الرجال ولا يصنع الرجال الهلال .
من احتفلوا بالرجل في داره بعد خروجه الاثنين الماضي من محبسه ، تتعدد دوافعهم ، منهم من فرح بالافراج لانه هلالي ويتمنى للهلال كل خير بوجود الرئيس بينهم ، وبينهم من احتفى به لانه كاره للرئيس السابق ، ومنهم من احتفى بالرجل  لاغرض شخصية تخصه ولا علاقة لها بالهلال ، وفي كل الاحوال نهني الرجل بالخروج ونتمناها (براءة) وليس افراجا مؤقتا من اجل اسرته (الصغيرة ) ومن اجل اسرته الكبيرة (الهلال ) .
اخيرا اخيرا ..!
في حديثه لقناة الهلال اقر الرئيس السابق بانه سيقوم بتسليم لجنة التطبيع عديد المواد للاستاد  ، وهي مواد موجود اصلا ، تم استيرادها منذ فترة طويلة ، لكن اعلام الرجل تحدث عن قيام الرئيس باستيراد تلك المواد وهي عبارة عن اضاءة حديثة للملعب ، ومنحوا حساسا لمن يقرأ تلك الاخبار ان الاستيراد تم بعد خروج الرجل من المسرح الهلالي وفي اعقاب تكوين لجنة التطبيع للتاكيد بان الرئيس السابق داعما رئيسيا للجنة التطبيع ، وهي اخبار غير صادقة ، فالرجل غير داعم للتطبيع ، وحزين لخروجه من المسرح الازرق ، ووضع مزيدا من العراقيل امام اللجنة .. سنعود لها لاحقا بالتفصيل
اخيرا جدا …!
الشارع الرياضي يتحدث عن اختلاسات تمت فيما يتعلق بفاتورة فندق القراند هولي دي ، يتحدثون عن ما يزيد عن الـ(200) الف جنيه (فرق سعر) بين الفاتورة الحقيقة ، والمدة التي مكثها احد المنتخبات  الافريقية التي زارت السودان خلال الفترة الماضية لاداء مباراة مع منتخبنا الوطني ، فوزارة الشباب سددت المبلغ كاملا كما يقولون ، والاتحاد السوداني لكرة القدم عن طريق وسيط تسلم المبلغ (الفائض ) بمكاتبات خرجت من مكاتب الاتحاد ، وتقول الاخبار ان المبلغ الفائض تم تقسيمه بين ثلاث شخصيات ، والاخبار ايضا تقول ان رئيس الاتحاد السوداني بعد ان علم بالامر لم يتحرك وسعى لمعالجة الامر حتى لا يكون عرضة للنقد والتشكيك في ذمته بوصفه الرئيس وهو المسئول الاول عما يجري ، وعما سيجري .
غدا نعود
اذهبوا فانتم الطلقاء
قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. صلاح يقول

    ناس ما بتعرف تعيش غير علي إشعال النيران وبث الفتن، كردونة الله خلص الهلال منه وعهده المغبور ولي بلا رجعة إن شاء الله، بس إنت جايينا الليلة عشان تتلح السوباط الحتي الآن ما قعد كويس في الكرسي، والواضح ذي ما بيقولوا مافاضح، إنت كلامك ده ما بخص ناس تانيين، لكن بخصك إنت بشحمك ولحمك، ودي عبارة عن نحن هنا يا سوباط ختنا في بالك!!
    طالما أن الإعلام الرياضي مازال وسيلة للإبتزاز والتكسب فهذا يعني أن عفن الكوزنة لسه ما مرق من الوسط الرياضي!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد