صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

 قراءة في تقرير رابطة الاتحادات الدولية الأولمبية الصيفية – يونيو 2020 (5)

24
سوف نستعرض اهم نتائج وملامح استبيان رابطة الاتحادات الدولية للرياضات الأولمبية الصيفية للعام 2020 ومقارنتها مع بعض نتائج استبيانات السنوات السابقة مع مناقشة اهم المؤشرات ومدى التطور الذي طراء على الاتحادات الدولية في تطبيق معايير الحكم الرشيد بالإضافة لتوصيات رابطة الاتحادات الدولية للرياضات الأولمبية الصيفية.
 بناء على نتائج الاستبيان لوحظ ان معظم الاتحادات الدولية نشرت استراتيجيات العمل لديها مع بعض التفصيل وقد شمل ذلك رسالة واهداف ورؤية الاتحاد، وقد قدم 12 اتحاد ادلة توضح التقدم المحرز نحو أهداف قابلة للقياس، علما بانه في تقرير العام السابق ست اتحادات فقط قد قامت بنشر خططها واستراتيجياتها.
لوحظ ايضاً ان 25 اتحاد من أصل 31 اتحاد التي شاركت في الاستبيان قد نشرت على موقعها الرسمي على الانترنت مجموعة واحدة على الأقل من الحسابات والقوائم المالية السنوية (الميزانية) المراجعة بواسطة مراجع خارجي وذلك بزيادة اتحادين عن العام السابق. على الرغم من اختلاف وتباين طبيعة ومستويات التفاصيل في الميزانيات المنشورة. بينما نشرت ست اتحادات إما معلومات مالية جزئية أو لم تنشر شيء. اما بالنسبة للوائح المالية الداخلية بخصوص الحوافز والنثريات فقد نشر عدد 16 اتحاد التفاصيل اللازمة، وهو تقدم كبير عن العام السابق حيث نشرت تسع اتحادات فقط سياساتها المالية.
أثبتت تسع اتحادات أن لديهم برامج إرث وتنمية رسمية وموارد مخصصة للمجتمعات التي يتم فيها استضافة الأحداث.  بينما بقية الاتحادات ليس لها برنامج واضح بخصوص الإرث والتنمية وتمت الإشارة إلى برامج الإرث أو تنمية المجتمع في وثائق العطاءات.
من المؤكد ان المؤسسات المختلفة اصبحت تولي اهتمامًا متزايدًا لقضايا البيئة والتنمية المستدامة. من خلال الاستبيان ان لوحظ ان ستة عشر اتحادا دوليا قد قام باتباع تدابير وموجهات محددة بخصوص قضايا التنمية المستدامة، وذلك بزيادة تسع اتحادات عن العام السابق. وقد شملت التدابير المتبعة تعليمات مفصلة لمستضيفي الأحداث والمنافسات الرياضية واستراتيجيات التنمية المستدامة.
 عدد من الاتحادات الدولية عملت على مراجعة تكوين وهيكلة وصلاحيات لجان الأخلاقيات والقيم لديها. وقد برهنت تسع اتحادات أن لديهم لجنة أخلاقية بأغلبية أعضاء مستقلين ولهم كامل الصلاحيات والقواعد الإجرائية المناسبة لاقتراح العقوبات والجزاءات.
الخلاصة ان رابطة الاتحادات الدولية للرياضات الأولمبية الصيفية تشيد بالجهود التي قامت بها الاتحادات الدولية لتحسين معايير الحوكمة لديها وقد تلاحظ التقدم والتطور الكبير في هذا الصدد على الرغم من ذلك الا ان الرابطة غير راضيه تمامًا عن الجهود التي تبذلها العديد من المؤسسات المالية لتحسين حوكمتها ويمكنها بذل المزيد.
اظهرت نتائج الاستبيان أن هناك علاقة بين الدرجات الأعلى في التقييم والاتحادات التي لديها موارد أكبر من حيث عدد الموظفين والإيرادات المالية، على الرغم من ذلك اثبتت العديد من الاتحادات التي لديها عدد موظفين أقل من 20 موظفًا أنه من الممكن الوصول إلى معايير عالية بموارد محدودة والعكس كذلك صحيح هناك اتحادان أكبر حجمًا ولكن لم تعمل بشكل جيد.
عند كتابة هذا التقرير، كانت الرياضة تواجه تحديات غير مسبوقة إلى جانب بقية المجتمع وكل العالم بسبب جائحة كرونا، مما قد ينبئ بان البيئة التي سوف تعمل فيها الاتحادات الدولية ستصبح أكثر تعقيدًا مع المتغيرات العالمية المختلفة. على الرغم من ذلك من المهم جدا ان تواصل الاتحادات الرياضية  في تطوير  وسائل الحوكمة وذلك لإعطاء أنفسهم فرصة أفضل للنمو.
اكدت رابطة الاتحادات الدولية للرياضات الأولمبية الصيفية في ختام تقريرها بانها سوف تواصل في مشروع تقييم مدى تطبيق عناصر الحكم الرشيد (الحوكمة) في الاتحادات الدولية ونشر أمثلة على الممارسات الجيدة المعتمدة على الدراسات العلمية، بالإضافة لعقد اجتماعات دورية مباشرة مع الاتحادات لمناقشة المؤشرات التي يجب التركيز عليها وتطويرها.  كما تعتزم الرابطة إجراء دراسة تجريبية عن الثقافة التنظيمية في الاتحادات الدولية وسيتم تصميم استبيان خاص بهذا الشأن.
في المقال الأخير سوف نحاول ان نذكر اهم المؤشرات التي يمكن ان تتبناها الاتحادات الوطنية لترقية وتطبيق عناصر الحكم الرشيد داخلها.
* ملحوظة: هذه المقالات تمت كتابتها على ضوء التقرير الصادر من الرابطة في موقعها الرسمي وكذلك بعض الدراسات واوراق العمل الصادرة باللغة الإنجليزية، ربما تكون ترجمتي غير دقيقة والصياغة مختلفة في أبحاث ومصادر أخرى.
علي سليمان علي
ماجستير إدارة رياضية – جامعة سيول الوطنية
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد