قرار “الكاف” إعادة نهائي الوداد والترجي يخلف ردود فعل متباينة

0
23

خلف قرار الكونفيدرالية الافريقية لكرة القدم، بإعادة مباراة إياب نهائي أبطال إفريقيا بين الوداد الرياضي والترجي التونسي، ردود فعل متباينة بين الجمهورين التونسي والمغرب، بعد الضجة الكبيرة التي خلقها النهائي “المهزلة” بملعب رادس بتونس.

وذهبت أغلب التعليقات في صفوف المتابعين المغاربة، إلى اعتبار القرار منصفا لفريق الوداد رغم أنه جاء أقل من المطلب الذي رفعه أنصار الكرة المغربية، بإقرار فائزا في المباراة بعدما تعرض له الفريق الأحمر من ظلم تحيكيمي وسلوكات لا رياضية وقع الوفد المغربي، من جمهور وطاقم إداري وإعلامي، ضحية لها في أعقاب المباراة بتونس.

واعتبر رئيس الوداد الرياضي، سعيد الناصيري، القرار الذي أصدرته الكونفدرالية الإفريقية لكرة لكرة القدم بإعادة إجراء إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا، -اعتبره- منقذا لسمعة الكرة الإفريقية ومصداقية اللعبة.
وأوضح رئيس الفريق الأحمر في تصريح لموقع كووورة أن القرار الذي أصدرته الكاف يعتبر عادلا ولا يبخس لأي طرف حقه، داعيا الجميع إلى التحلي بالهدوء على اعتبار أن كرة القدم تظل لعبة لها قوانين تحكمها.
وأضاف المتحدث أن دفوعات ممثلي الفريق الأحمر كانت قوية ومقنعة، مقدما تهنئته للاعبي الوداد على التتويج بلقب البطولة الاحترافية المغربية وبالقرار الذي أصدرته الكاف الذي اعتبره أيضا بمثابة تتويج.

في المقابل، وصفت وسائل إعلام تونسية قرار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بـ”المجحف” و”الظالم في حق الكرة التونسية”، خصوصا وأنه أشار إلى مسألة “غياب الأمن”، حيث غابت عن المباراة شروط اللعب والأمن الضروريين.

وجددت بعض المنابر الإعلامية التونسية، وأنصار الترجي تأكيدها على أن إدارة الترجي لا تتحمل مسؤولية غياب الفار، مشيرة أن الأمر شأن تنظيمي خاص بالكاف، وعلى اعتبار أن الوداد قام بالانسحاب من المباراة,

وقال نادي الترجي التونسي، في بيان رسمي على موقعه على فيسبوك إن إدارة الترجي ستعقد اجتماعا طارئا “للطعن في هذا القرار لدى الجهات الدولية المختصة واتخاذ كل الإجراءات الضرورية للدفاع عن حق الفريق بكل الطرق القانونية”.

من جهته، قال نائب رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم واصف جليل الأربعاء إن إعادة مباراة الترجي والوداد البيضاوي في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا يكون قرارا “جائرا وظالما”. ومضيفا لوسائل إعلام محلية: “تفاجأنا بالقرار ونعتبره جائرا وظالما وسنطعن فيه لأنه ليس مبنيا على أساس قانوني”.

وأصدر الكاف، الأربعاء، قرارا بإعادة إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الترجي التونسي ونادي الوداد على أرض محايدة، بعدما أثارت المباراة التي أقيمت في تونس مؤخرا جدلا واسعا وشهدت أحداثا “استثنائية وغريبة”.

و أعلن الكاف أن لقاء الإياب سيعاد بعد انتهاء كأس الأمم الأفريقية، التي تقام في مصر من 21 يونيو الجاري إلى 19 يوليو المقبل. فيما ستبقى نتيجة الذهاب (1-1) في المغرب معتمدة، حسب قرار الاتحاد.

وتوقف لقاء الذهاب بعد نحو ساعة على انطلاقه، في أعقاب إلغاء هدف للوداد في الشوط الثاني، عادل به النتيجة، إذ كان الترجي متقدما في الشوط الأول (1-صفر). وعندما طالب لاعبو الوداد اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو (الفار)، فوجئوا بأنها كانت معطلة. وبعد توقف تجاوز 35 دقيقية، أطلق الحكم الغامبي باكاري غاساما، صافرته معلنا نهاية المباراة وتتويج الترجي، القرار الغريب الذي أثار استنكار تفاجؤ فريق الوداد والعالم.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك