صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

قروبات الواتس .. الفيكم إتعرفت

467

توقيع رياضي

معاوية الجاك

 

قروبات الواتس .. الفيكم إتعرفت

 

* حالة من الإحباط تملكتني وأنا ألجُ نادي المريخ أمس الأول رفقة صديقي قطب المريخ الشاب سعيد عبد الله المحسي لتجديد عضويتنا وسبب إحباطي الحضور الضعيف للمريخاب وكنت أتوقع كثافة غير عادية خاصة وأن أمس الأول هو اليوم الأخير للتجديد ولكن خاب ظني بسبب خُلو ساحة النادي من الحضور

* من يتابع حالات الإنفعال والهيجان عبر قروبات الواتساب والتجمعات وعبر مكالمات الهاتف بشأن ملف العضوية يُخيل له أن عشرات الآلاف من المريخاب سيتدافعون صوب أسوار نادي الشعب العظيم لنيل هذ الشرف الكبير بالإنتماء ودعم المريخ مالياً عبر إكتساب العضوية

* حينما ولجنا إلى داخل أماكن تواجد موظفي العضوية وجدنا بضع أفراد يتجولون ويمكن القول أنهم أقل عداً من عدد موظفي العضوية

* من الواضح أن الحكاية لا تعدو كونها تنظيرات قروبات ومجالس لا أكثر وعلى أرض الواقع والحقيقة الحكاية غير حيث لا يوجد أي إنفعال أو ربط للأقوال وحالات الهيجان بالأفعال

* يتحسر الكثيرون عى الحال المائل للمريخ خلال السنوات الثلاث الفائتة في ظل رئاسة آدم سوداكال وكيف ظل فريق الكرة يغادر من الدور التمهيدي على مستوى البطولة الأفريقية لثلاث مواسم متتالية وكيف غاب المحترفيون عن صفوف المريخ وحتى على مستوى المحليين تراجعت تسجيلات المريخ وذات من تحسروا ظلوا يتعاهدون عبر القروبات بضرورة إنجاح ملف العضوية حتى يتمكنوا من تقويم الحال المائل عبر إنتخاب القوي الأمين القادر على قيادة المريخ إلى بر الأمان ويعيد السنوات الجميلة لأرض القلعة الحمراء حينما كان المريخ (يهز ويرز) وكانت المدرجات تشكو إزدحام عشرات الآلاف وكان الأحمر الوهاج قوياً شرساً قادر على جندلة كبار القارة الأفريقية

* ظللنا نتابع حالات الهيجان والتي وضح إنها عبارة عن فقاعات صابون لا أكثر سريعاً ما تذوب مع الرياح

* المريخ في أشد الحاجة إلى أبنائه لقيادته بالطريقة المثالية وهذه القيادة المثالية تبدأ من القيام بالإلتفاف حول الكيان ولكن شيئاً من هذا غير موجود.

* يا للحسرة على ما ظللنا نتابعه ونسمعه من تحديات وإنفعالات ونقول بعد اليوم على أهل المريخ ألا يتحسروا على أي شخص يتقدم لرئاسة هذا الكيان العظيم أيٍ كان وضعه وموقفه

* عليكم بقبول الوضع المُزري الذي يعيشه المريخ في ظل رئاسة سوداكال ما دمتم رضيتم به من خلال تقاعسكم وتنظيركم الممل

* فليحكم سوداكال المريخ إلى أن تفتر عزيمته ما دمتم تجبُنون في تجديد عضوية بمبلغ تافه وبسيط عبارة عن (10) جنيهات فقط للشهر

* من خلال متابعتنا الدقيقة نقول أن الجمعية العمومية للمريخ وبنسبة كبيرة جداً لن تقوم في الثالث من أكتوبر المقبل لأنه وبحسب النظام الأساسي لعام 2008 والذي ما زال يحكم المريخ يجب إعلان الجمعية العمومية العادية بعد شهر من قفل باب العضوية ونأمل إستغلال فرصة فتح باب العضوية ثانيةً وترك التقاعس والخمول وتنظير القروبات الذي لا يُجدي

* النظام الأساسي لعام 2019 لم تتم إجازته كما يردد سوداكال بطريقة غريبة ومتكررة ونقول له إن كان نظام 2019 مُجازاً ويحكم المريخ اليوم كما تردد فلماذا التعب والقومة والقعدة لعقد وِرش لتنقيح النظام الأساسي ؟

* لماذا تُرهق بعض الإخوة القانونيين بتنقيح نظام أساسي تمت إجازته من الأساس ؟

* ومن يعقدون الورش من القانونيين أنفسهم نقول لهم كيف تضيعون وقتكم (وأنتم أهل قانون) في تنقيح نظام أساسي تمت إجازته بحسب حديث رئيس المجلس ؟

* إحترام عقول الآخرين واجب ومطلوب ..

* نقول للإخوة في قروبات الواتس : الفيكم إتعرفت.

*توقيعات متفرقة* ..

* قمة الظلم تعرض له فريق الشباب بالمريخ والإتحاد الفاشل يحتكم إلى القرعة لحسم دوري الشباب ووتذهب القرعة للهلال البعيد عن المريخ في الترتيب

* ما دمتم أصدرتم قراراً بإلغاء المنافسة فلماذا الإحتكام إلى القرعة ؟

* هل تريدون تسمية ممثل للسودان فيي بطولات خارجية ولذلك أتجهتم لإجراء القرعة يا ظالمين ؟

* قمة التخلف والظلم والعبث والفوضى في إدارة النشاط الرياضي بالسودان ولذلك ستظل كرة القدم محلك سر لا تتقدم خطوة في ظل إدارات التخلف والجهل والتخبط

* إن كان لا بد من تحديد بطل فلماذا لا تسمون متصدر المنافسة منذ بدايتها وهم شباب المريخ

* برنامج (حال الرياضة) بفضائية سودانية 24 يعتبر من أفضل وأميز البرامج الرياضية في الفضائيات السودانية بل والعربية وحجز لنفسه مكانة كبيرة ونال رضا الكثيرين وأصبح يمتاز بنسبة مشاهدة عالية جداً وظل يتميز بمتابعة القضايا الرياضية بمختلف إتجاهاتها بطريقة دقيقة وملاحقتها أولاً بأول دون إنتظار بل في بعض المرات تتم مناقشة أي قضية ساخنة تطرأ على السطح حتى قبل يوم بثه الرسمي

* ولكن وكما يقولون (الحلو ما يكملش) فقد تفاجأنا بتراجع البرنامج من خلال الإتجاه (للتسجيل) بدلاً من البث المباشر كما كان في السابق

* حال الرياضة ظل عنواناً لفضائية سودانية 24 يميز برمجتها ولكنه اليوم أصبح لا يُحظى بالمتابعة المعروفة عنه بسبب الإتجاه لطريقة (التسجيل)

* أعيدوا حال الرياضة إلى حاله الزمان الجميل والسمِح ووضعه الطبيعي للبث المباشر بدلاً من التسجيل الضار والذي حوَل البرنامج من حالة الرشاقة إلى الحالة (المحنطة)

* إخوة أعزاء ظلوا يسهرون ويجتهدون في سبيل تقديم خدمة برامجية رياضية ممتازة عبر حال الرياضة وظللنا بها نفاخر ونسعد بأن شبابنا بخير وما زال قادراً على الإبداع ومنافسة الآخرين في العالمين العربي والأفريقي فلا تهزموا العزيمة والروح الوثابة في نفوس هؤلاء الشباب.

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. فرح الامين بخيت - مسقط يقول

    الاخ الحبيب معاويه الجاك … تعرف هلاليتي وحبي للموج الازرق لكن احبك واحب غيرتك على المريخ ونتمني ان ينعدل حال الرياضة في السودان وليك وحشه يا حبيب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد