قصة شاب مصرى استهان بكورونا فأصابه ووثق معاناته حتى الموت “فيديو”

0
507

فجع العالم بقصة الشاب المصرى محمد نادي وهدان البالغ من العمر 30 عاماً القصة بدأت بمقطع فيديو نشره على صفحته على الفيسبوك يوم 16 مارس الماضي يعبر فيه عن استهانته بفيروس كورونا، ويؤكد لمتابعيه أنها فزاعة أميركية لضرب الصين، مطالبا المواطنين بممارسة حياتهم العادية، وعدم الانجرار أو الانسياق وراء ما أسماه الشائعات، وتخزين السلع والمواد التموينية..أصيب محمد نادي بالمرض، ونقل للمستشفى واكتشف انه نقل العدوى لوالده وشقيقه شعر محمد بالمأساة التي وقع فيها، وتسبب من خلالها في إصابة والده وشقيقه، فقام بتوثيق معاناته مع المرض داخل المستشفى بالفيديو ليحذر الآخرين من الفيروس ويدعوهم لعدم تصديق ما كان يقوله لهم سابقا، وبدأ يبث فيديوهات شبة يومية تكشف صراعه مع الفيروس ومعاناته مع المرض.

تمكن المرض من محمد وهزمه، ولفظ الشاب أنفاسه الأخيرة فجر الثلاثاء “رحمه الله”، ناشرا فيديو قبل وفاته بيوم يكشف فيه حالته، ومتاعبه من ضيق التنفس الشديد، وتعرضه للهزال واحتضاره .

 

العربية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا