صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

قصة نجاح..أحمد عبدالعظيم كان إحتياطياً لكديابا في أمبده فأصبحا حارسين للمريخ والهلال

1٬640
قصة نجاح..تشكيلة فريق أمبده ٢٠١٦…أكثر من ٨ لاعبين إرتدوا شعار القمة أبرزهم أبوعاقله وبشه
تقرير كورة سودانية : أبوعاقله أماسا
* تظل تجربة نادي أمبده الأمدرماني الأبرز في الوقت الراهن، ومدرسة ينبغي لكل من أراد أن يعرف ويتعلم إدارة كرة القدم أن يجلس على مدرجاتها وفصولها ويركز في مايكتب على سبورتها بالطبشورة، فهي قصة نجاح ترتقي معها مفاهيم صناعة كرة القدم، وتنهزم فكرة أن المال هو الذي يصنع الفكر في هذا المجال، فهذا النادي الذي ينشط في دوري الدرجة الأولى في الخرطوم سجل إسمه بطلاً للدوري مرتين، وهذا إنجاز بحسابات كرة القدم، ولكن اللافت للنظر في القصة ليست البطولات ولا الدور الطليعي الذي يلعبه النادي كأحد أكبر أندية إتحاد الخرطوم، ولكن النجاح يتمثل ويتجلى في عدد النجوم الذين تكونوا في هذا النادي ومروا عبر مدرسته إلى الدوري الممتاز والقمة، وقد تكون المدرسة الأوضح بصمة في الكرة السودانية في الوقت الراهن، بعدد اللاعبين الذين تخرجوا من هذه المدرسة المميزة وفرضوا أسمائهم كنجوم في الساحة ولاعبين أساسيين في المشهد الكروي الآن..
أبوعاقله وبشة
* ثنائي الهلال أبوعاقله عبدالله ومحمد مختار بشه الصغير لا يحتاج نجاحهما لإشارات ودلائل، فهما اليوم من الأساسيين في تشكيلة الفريق، بالإضافة لوجودهما في قائمة المنتخب الوطني الذي سيواجه غانا بعد أيام، وهما ينتميان لمدرسة أمبده، إنتقلا منها مباشرة للهلال قبل أربعة مواسم، حيث انضم بشه للفريق الرديف قبل ترفيعه، وانضم أبوعاقله للفريق الأول مباشرة الوهلة الأولى وخطا بثبات نحو النجومية حتى أصبح أساسياً في التشكيلة.
محمود أمبده
* قد يكون مشواره إتسم بنوع من الإضطرابات وعدم ثبات المستوى، ولكنه يظل من اللاعبين القليلين الذين دافعوا عن شعار العملاقين معاً، إنتقل أولاً للهلال وشارك في عدد من المناسبات قبل أن يغادر ويصل المريخ عبر محطة إنتقالية، وشارك في أهم مباريات المريخ في موسم ١٨ – ٢٠١٩ قبل خروجه بالإعارة.. ولكن يظل من خريجي مدرسة أمبده العريقة.
ثلاثي أهلي شندي
* فاز أهلي شندي بإثنين من أميز نجوم تشكيلة أمبده في ٢٠١٦.. عندما تعاقد مع الثنائي الموهوب معتصم الصيني ومصعب كردمان وإبراهيم النسور.. قبل أن يغادر الصيني وإبراهيم إلى هلال الأبيض فيما بعد، ويطرح مصعب كردمان نفسه نجماً مطلوباً في المريخ ونجم تسجيلات هذا الموسم.
هلال الأبيض محطة مهمة
* أعاد هلال التبلدي إنتاج نجوم أمبدة.. عندما تعاقد مع ثلاثي الفريق المهاجم محمد عباس كنان وصاحب اليسارية القوية مازن محمدين والحارس اليافع أحمد عبدالعظيم، وثلاثتهم عاد ووقعوا في كشوفات المريخ هذا الموسم ليتواصل ظهور خريجي مدرسة أم بده في القمة.
كديابا وأحمد عبدالعظيم
* تعاقد الهلال محمد كديابا من الموردة، ولكن قليل من المتابعين يتذكر أن كديابا كان هو الحارس الأساسي في تشكيلة أمبده في ٢٠١٦، مع نخبة النجوم الذين انتقلوا للقمة والممتاز، وكان أحمد عبدالعظيم حارساً لفريق الشباب وإحتياطياً لكديابا، والآن أصبح كليهما في القمة.. أحمد في المريخ وكديابا في الهلال، وقد يكونا أساسيين في المواسم القادمة لتكون المرة الأولى التي يحدث فيها شيء كهذا.
ذخيرة مميزة
* لعب نادي أمبده دوراً مميزاً في رسم الواقع الكروي بعدد النجوم الذين قدمهم ومروا على القمة والدوري الممتاز في العقدين السابقين، قدم نخبة من الأسماء التي لمعت مع فرقها… مثل خالد أمبده، ومجدي وأيمن والصادق إسحق ومنير أمبده وأحمد عبدالمنعم عنكبة وغيرهم كثر.. ولكن تظل تشكيلة الفريق في ٢٠١٦، المتوجة بلقب الدوري بالخرطوم هي الأوفر وجوداً في خارطة النجوم الحالية.
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد