قوة الدفع الرباعي..!!

0
44

 

زفة ألوان
يس علي يس

قوة الدفع الرباعي..!!

 

• ضرب الهلال بلا رحمة وتمكن من التغلب والثأر على ضيفه نكانا الزامبي برباعية مقابل هدف، ليتصدر مجموعته بإحدى عشرة نقطة ويهدي جماهيره الفرح بالتأهل إلى الدور التالي من المسابقة بعد مباراة جادة وقوية من جانب الفريقين، أحكم من خلالها الهلال سيطرته على المباراة، وفرض شخصيته على الضيوف منذ البداية حتى تمكن من تحقيق الفوز الكبير..!!
• حسم الهلال شوط اللعب الأول بالتقدم بهدفين وكان في الإمكان أن يزيد الغلة من الأهداف لولا أن انطفاء البرج أثر على إيقاع المباراة، ومكن الضيوف من ترتيب أوضاعهم بشكل كبير، بالإضافة إلى تأثر أمبومبو بالبحث عن مجد شخصي أمام فريقه السابق مما جعله يخوض المباراة تحت الضغط وبالتالي فقد كل تركيزه، لولا فرصة واحدة جعلته يصنع الهدف الأول لشيبوب، والذي كان فاتحة خير للهلال في هذا الشوط..!!
• لم يخب رهاننا على الثنائي الشغيل وأبوعاقلة في منطقة الإرتكاز، فقد منحا الهلال أفضلية الدفاع والهجوم بتعاملهما الصارم جدا مع هجمات نكانا، ومساهمتهما في صناعة الهجمات للهلال، بل وأكثر من ذلك بمحاولات الوصول إلى الشباك الزامبية، أبو عاقلة كان هو الأكثر نشاطاً وحيوية وتأثيراً من خلال تحركاته الإيجابية ورجوعه المستمر للدفاع لتصحيح الأخطاء، ومن ثم بناء الهجمات..!!
• كان من الممكن لأمبومبو صاحب الهدف الرابع أن يقدم أفضل مما قدم ولكنه لعب تحت ضغط نفسي عنيف، لا نقول إن الكنغولي كان سيئاً ولكن التوتر خصم الكثير من إمكاناته الفنية وجعله شارداً ومتعجلاً وغير متفاهم مع زميليه الشعلة ومحمد موسى الضي، فضاعت أكثر من فرصة بهذه الطريقة، قبل أن يعود من بعيد ويحرز أجمل الأهداف على الإطلاق، وهو الهدف الذي أعاد الهدوء للكنغولي، وجعله يرد اعتباره أمام فريقه السابق..!!
• الشعلة أثبت امكاناته الهجومية الكبيرة، كيف لا وهو يعود بهدفين في هذه المواجهة ليرتفع بأهدافه إلى ستة أهداف مقاسماً النجيري قودوين صدارة الهدافين،الشعلة وضع في كل مباراة بصمته، وقد باتت أهداف الشعلة سمة واضحة لمباريات الهلال الأفريقية، ويكفي حديث القنوات الزامبية عن استحالة إيقاف الشعلة في أي مباراة،ولم يخيب وليد بخيت ظن الزامبيين، فأذاقهم الوجع مرتين، ومكن الهلال بأن يرد التحية بأفضل منها برباعية رائعة ساهم الشعلة فيها بنصيب الأسد..!!
• الجميل في هذا اللقاء هو إتاحة الفرصة للثلاثي مؤمن عصام وبشة الصغير وجيوفاني من الظهور وإراحة الضي وأمبومبو وشيبوب بعد أن أكملوا المهمة بنجاح، ولعل مثل هذه الفرص تمنح اللاعبين الصغار الثقة والقدرة على الثبات مستقبلاً لصناعة لاعبين جدد قادرون على المقارعات الأفريقية الشرسة..!!
• خشينا من ورطة انطفاء الكشافات في الملعب وأن تقودنا إلى متاهات نحن في غنى عنها تحبط اللاعبين والجمهور معاً..!!
• مثل هذه الأشياء ينبغي أن تعالج حتى لا يضيع كل المجهود هدراً بظروف خارجية..!!
• على إدارة الهلال أن تتعجل في معالجة الإضاءة حتى لا يدفع الفريق ثمن مثل هذه الهفوات المحبطة..!!
• والتر بواليا مهاجم ذكي ولماح ويعرف كيف يتنبأ بالكرات ويتخذ لها الموقف الصحيح في المكان الصحيح، والتر بواليا ينبغي أن يكون أحد خيارات الهلال في المستقبل القريب..!!
• الأميز هو أن الهلال لعب هذه المباراة بعيداً عن النظر إلى زامبيا لمعرفة تفاصيل لقاء زيسكو والأشانتي، آثر الهلال الكبير أن يأكل بيده، وأكل يده كان يتطلب منه الفوز بهذه النتيجة ليصعد، وفعل ما ينبغي عليه أن يفعله وكفى..!!
• أبو عاقلة والشغيل .. لا نملك كثير حروف لشكركما..!!
• انتهى الصعب وبقي الأصعب..!!
• مبروك للهلال..!!
• أقم صلاتك تستقم حياتك..!!
• صلّ قبل أن يصلى عليك..!!
• ولا شيء سوى اللون الأزرق..!!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك