قون المغربية والمبادرات الجماهيرية

0
542

خارطة الطريق
ناصر بابكر

* شخصياً، كنت أمني النفس كثيراً بعودة المريخ بالإنتصار من ملعب المدينة الرياضية بكريمة أمام الأهلي مروي لعدة اعتبارات أولها تخطي جولة ولائية أخري من جولات النخبة بالفوز بعد الانتصار السابق على الأهلي شندي بأرضه، وثانيها تخطي عقبة واحدة من الملاعب ذات الأرضيات السيئة والتي يصعب لعب كرة القدم عليها، وثالثها ترسيخ ثقافة الفوز بشكل أكبر والتأكيد على الرغبة الحقيقية والجادة لاستعادة لقب الممتاز ورابعا تجاوز الظاهرة السيئة التي كانت تلازم المريخ كثيراً في السنوات الماضية بالتعثر في المباريات المحلية التي تأتي بعد أداء رائع في مباراة قارية أو إقليمية أو تلك التى تلعب بين مباراتين في منافسة خارجية كما هو حال المريخ بعد أداء لقاء الذهاب أمام الجيش وقبل مباراة الإياب السبت المقبل.
* أما السبب الخامس والأهم فهو المحافظة على الحالة المعنوية الرائعة التي تسود الكوكب الأحمر مؤخراً والتي ينبغي العض عليها بالنواجز سيما وأنها أتت بعد قدر كبير من المعاناة والمناخ السلبي، لذا كان الفوز ضرورياً خصوصاً وأن هنالك الكثير من المبادرات العاجلة التي طرحها الأنصار عبر وسائل التواصل الاجتماعي وحالة تداعي كبيرة لدعم النادي بالمال والمساهمة مع الإدارة في حل مشاكل متأخرات اللاعبين والجهاز الفني من أجل المحافظة على التطور الحالي للفريق ونجاح تلك المبادرات كان يحتم الفوز في لقاء الأمس.
* ولكل ما سبق، كان رائعاً أن يحقق المريخ فوزه الخامس توالياً على صعيد مختلف المسابقات والرابع توالياً في دور النخبة والثالث توالياً بسيناريو العودة من بعيد وقلب التأخر في النتيجة إلى فوز والثاني تواليا في مباريات النخبة في الوقت بدلاً عن الضائع والأول للمريخ في أول مواجهة له مع الأهلي مروي في بطولة الممتاز .. وما يزيد من روعة الانتصار أن من سجل الهدف مهاجماً أشرت أكثر من مرة إنه من مظاليم الأجهزة الفنية الوطنية التى أشرفت على المريخ في النصف الأول من الموسم وهو محمد داؤود الذي ما زلت على قناعة كاملة بأنه يمتلك قدرات كبيرة ويحتاج فقط لمزيد من الصقل وفرص المشاركة وها هو يثبت وللمرة الثانية هذا الموسم جودته وتميزه في دقائق معدودة بعد أن ظهر في وقت سابق في اللحظات الأخيرة لمباراة المريخ أمام هلال كادوقلي لينجح في تسجيل هدف فور دخوله وإن كان المريخ يومها متقدم بنتيجة مريحة فإن الظرف كان مختلفا ًبالأمس حيث كانت المباراة تمضي نحو التعادل والوقت الرسمي أنقضي والأعصاب مشدودة ومع ذلك سجل داؤود هدفاً رائعاً عكس ميزة القتال وعدم اليأس عند اللاعب الذي اقتلع الكرة من المدافع ثم عكس مهارته في تخطي المدافع الثاني وتفويت الكرة منه بطريقة رائعة ثم عكس هدوءه وبراعته أمام المرمي بالطريقة التي أرسل بها الكرة للشباك والفرح للمدرجات الحمراء التي تستحق تحية فوق العادة بقيادة التراس اولمبيوس مونس الذين صنعوا أجواء رائعة ووفروا مؤازرة قوية للزعيم كما فعلوا في شندي من قبل وكما ظلوا يفعلوا على الدوام في كل مباريات القلعة الحمراء دون أن ننسي دور تجمع الروابط الذي كان حاضراً كعادته.
* الانتصار وإن برهن على مزايا باتت بمثابة سمات ثابتة وتمضي في طريق أن تترسخ وهي الثبات الإنفعالي والثقة بالنفس وبالفريق والإيمان بالحظوظ حتى صافرة النهاية وروح القتال من أجل الفوز مع التأكيد على ارتفاع المخذون البدني وقدرة الطاقم الفني على قراءة المجريات بشكل سليم وإجراء التبديلات التي تقلب الطاولة وهي كلها جوانب إيجابية لكن ذلك لا يعفي من الإشارة إلى سلبيات أولها أن الأداء بالأمس كان أقل من المباريات السابقة .. وإن كانت أرضية الملعب تصلح ولو نسبيا كعذر لكن الإرهاق ليس مبرراً لأن الطاقم الفني يملك دائرة خيارات واسعة للغاية ودكة البدلاء بها العديد من العناصر المميزة التي تسمح بخيار المداورة، أما المؤشر الذي يستحق الوقوف عنده أكثر فهو التأخر في كل مباراة من المباريات الثلاث الأخيرة في النتيجة وميزة العودة وانتزاع الفوز ينبغي أن لا تعمي الأعين عن رؤية تلك النقطة السلبية خصوصاً وأنك لا تضمن أن تسلم الجرة في كل مرة مع التنويه إلى أن من يرغب في صناعة فريق بطولات لا يكتفي بدعم وتعزيز الإيجابيات وإنما يبحث في الوقت نفسه عن أي جانب سلبي لعلاجه.
* أمس الأول تطرقت لرغبة الكثير من القروبات في عمل نفرة للمساهمة مع الإدارة في مسألة متأخرات اللاعبين والجهاز الفني وأقترحت لها الجمعة القادم (العاشر من أغسطس) والكثير من القروبات تجاوبت ودخلت على الخط وأكدت رغبتها المشاركة في النفرة وبدأت فعلياً في فتح باب المساهمة أمام الأعضاء وأتمني كما أشرت قبل يومين أن تنضم روابط المريخ بالخارج وتحديداً روابط قطر والإمارات والسعودية للنفرة وأن تساهم مع الإدارة في حل مشكلة متأخرات أعضاء الفريق الذين لا يألون جهداً في سبيل إسعاد عشاق الأحمر والأصفر.
* وإلى جانب مبادرة النفرة، هنالك مقترح أرسله لي الصديق التاج عيساوي بتحديد فئات تذاكر مباراة السبت أمام الجيش بما يعادل (دولار للشعبي و2 دولار لشاخور و3 دولار للجانبية و4 دولار للمقصورة الجانبية و5 دولار للمقصورة الرئيسية) وذلك لتتاح الفرصة للجمهور ليسهم مع الإدارة في حل مشكلة المتأخرات وليبرهن على قدرته لعب دور إيجابي في رفد الخزينة بالمال .. وشخصياً أدعم المقترح مع اختلاف طفيف يتعلق بقيمة (الشعبي) التى يمكن أن يحدد لها (20 أو 30 جنيه) على أن تكون بقية الفئات (50 و100 و150 و200) لـ(شاخور.. الجانبية الوسطي.. المقصورة الجانبية والمقصورة الرئيسية) .. والحالة الوحيدة التي يمكن أن يكون رفع فئة الشعبي لما يعادل (دولار واحد) مقبولاً هو تكفل أحد أقطاب أو رموز النادي بشراء تذاكر الشعبي كاملة ليتم فتحه للجمهور بالمجان مع إمكانية عمل تذاكر إكرامية بفئات عالية للأقطاب لدعم مسيرة النادي مع الإشارة لأن الوضع المعنوي الحالي ورغبة جل أهل المريخ الصادقة في المحافظة على هذا الفريق وتوفير مناخ ملائم له تساعد على إنجاح أي مبادرة هذه الأيام وكل المطلوب من الإدارة سرعة التحرك والتفاعل مع رغبة الجماهير في الدعم وإطلاق العنان للأفكار.
* الكرة في ملعب الأنصار ودخل مباراة السبت ينبغي أن لا يقل عن المليار.

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل 

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

2,456حملوh التطبيق               

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app 

17756 حملو التطبيق

على متجر apkpure

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

على متجر facequizz

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

على متجر mobogenie

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

على متجر apk-dl

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

على متجر apkname

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

 

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك