كان أسمه المريخ..!!

0
139

كـــــــرات عكســـــية

محــمد كامــل سعــيد

كان أسمه المريخ..!!

* تفجرت الاوضاع داخل المريخ، وشهدت الساعات القليلة الماضية استقالات جماعية لاربعة من اعضاء المجلس الشرعي هم محمد موسى الكندو، هيثم الرشيد، علي أسد وخالد أحمد مصطفى اعتراضاً على القرارات التي صدرت مؤخراً والخاصة بالتعاقد مع مدرب تونسي في وجود الكوتش جمال ابو عنجة، واقالة المدير التنفيذي مدثر خيري..

* وتلقائياً فان المجلس الشرعي انهار تماماً الشئ الذي اجبر الرئيس المكلف الصادق مادبو التأكيد على انهم سيتبعوا بنود النظام الاساسي القديم لدرء آثار الاستقالات باقامة جمعية عمومية لانتخاب اعضاء جدد بدلاً عن الأربعة الذين انسحبوا من العمل..

* وبالعودة الى الاسباب التي استند عليها الاعضاء الاربعة الذين تقدموا باستقالاتهم سنجدها موضوعية ومنطقية اذ اشار الرباعي الى انهم رفضوا بصورة عملية القرارات الفردية التي صدرت من الرئيس آدم سودكال عبر امين المال والرئيس المكلف مادبو..

* وهنا فاننا نشيد بالاعضاء الاربعة الذين جاهروا برفضهم فكرة تحويلهم الى كومبارس يكتفي الواحد منهم بالبصمة فقط على كل القرارات التي تصدر من اي شخص حتى ولو كان رئيس النادي الذي يتولى الصرف على النادي من حر ماله عبر وكلاء ووسطاء..

* نحي الاعضاء الاربعة على شجاعتهم بالاستقالة والتي اثبتوا بها عملياً عشقهم الخرافي للكيان، وقدموا نموذجاً مختلفاً لنوعية سابقة من الاعضاء كانت ادوارهم تختصر على الاجماع السكوتي، والاكتفاء بتنفيذ سياسة الرئيس المعيّن، دون ابداء اي رأي او اعتراض او مطالبة بالتفكير قبل الاقدام على اي خطوة مهمة..

* القرارات التي احتج عليها قادة مجلس المريخ كانت بالجد غريبة وعجيبة اعترضنا عليها بالامس في هذه الزاوية واكدنا ان الشروع في مفاوضة مدرب جديد دون وضع اي اعتبار للمدرب الذي يتولى المسئولية يعتبر اهانة وتقليل من وضعية اي مدرب حتى ولو كان مبتدئاَ ناهيك عن مدرب في قامة القدير جمال ابو عنجة..

* وما اشرنا اليه بالامس نعيده اليوم ونؤكد ان شروع رئيس المجلس في اتخاذ تلك الخطوات وفي التوقيت الحالي بالذات حمل معه العديد من علامات الاستفهام التي تجبرنا على البحث عن تبريرات منطقية لها، ودوافعها المباشرة وغير المباشرة..!!

* لا ولن نستبعد ان تكون القرارات الاخيرة من (بنات افكار السماسرة) الذي فقدوا وضعيتهم في الشهور الاخيرة، ولانهم لم يتحملوا الواقع الجديد فان ما حدث سيكون نتيجة طبيعية لتحركاتهم عبر اذرعهم الطويلة التي نعرفها ويعرفها أصلاء الكيان..!!

* ان انهيار المجلس الشرعي لا ولن يكون سوى البداية العملية لانهيار المريخ، والتي ستكتمل بعودة خفافيش الظلام الذين فرضوا سيطرتهم على النادي بالامس القريب وأوردوه موارد الهلاك بعد ما تعاملوا معه وكأنه ملك خاص لهم مثله مثل فللهم وسياراتهم ومشاريعهم الخاصة..

* للاسف أحبتي، المريخ مقبل على ايام ستكون الأصعب في تاريخه منذ التأسيس ولا احد سيعرف الى اين ستقودنا الخطوات القادمة سواء من ناحية القرارات الفردية او غير ذلك من المؤامرات التي صارت تحاك وتطبخ بليل كما كان الحال ايام لجان التسير سيئة السمعة والتي اودت بالكيان..!!

* مخطئ من يظن، مجرد الظن، ان ما حدث ويحدث في دوائر النادي الذي كان عملاقاً لا ولن يؤثر على فريق الكرة الذي سيكون على موعد مع مباراة مهمة خارج ملعبه امام حي العرب باستاد مدينة الثغر بورتسودان بعد ايام معدودة.. ولا حول ولا قوة الاّ بالله..

* ابتعاد مدثر خيري او ابعاده هو بتلك الطريقة هو الذي يضع السماسرة امام الاتهام المباشر بالتسبب في فركشة المريخ لان هذه الطريقة الخبيثة لا تحدث الاّ عن طريقهم من خلال ما ظللنا نتابعه في السنوات الماضية التي فرضت فيها لجان التسير الكلمة..!!

* تخريمة أولى: سيبدأ المريخ مرحلة ابسط ما يمكننا وصفها به انها خطرة جداً وبطريقة تنذر بالمزيد من الانفجارات والتكتلات والعقبات التي نخاف ان تتسبب في تراجع مستوى الفريق الذي قد يدفع ثمنها ويبتعد عن التمثيل الخارجي في الموسم التنافسي القاري المقبل.. ساعتها سنتابع من يبث الوهم ويمارس تجارة الكلام المعسول الذي بدأت تباشيره تظهر امام العيان.. فقط خليكم قراب وما تبتعدوا عشان شكلنا (ح نقعد جنب الحيطة.. ونسمع الزيطة).. ويا لها من زيطة..!!

* تخريمة ثانية: كنا نتابع في الافلام العربي القديمة ان المسجون بيعيش زيو وزي اي زول خارج السجن.. بيتصل تلفونات، ويتابع المباريات عبر التلفاز، ويجري الاتفاقات، ويدخل دردشة الواتس اب، ويتابع الفيس، ويمارس حياته وكأنه غير مسجون.. الى ان جاء مجلس المريخ الشرعي الحالي ولمسنا ذلك وتابعناه على ارض الواقع.. بدليل ان القرارات الاخيرة لمجلس الادارة تمت بصورة فردية ودون موافقة الاعضاء الاربعة الذين استقالوا.. وياما في الجراب يا حاوي..!!

* تخريمة ثالثة: وتاني بنعيد: مرت الايام، كالخيال احلام ولا نزال ننتظر نتيجة شكوى لوزان التي أوهم البعض عشاق الكيان بانها (مربوحة) ولعل ما حدث من فشل متراكم في القضايا التي افتعلها المرضى بالسنوات الماضية سيكون هو السند الاول والاخير للبسطاء لتقبل واقع تبدد الحلم الوهمي.

* حاجة أخيرة: ديك (المسلمية) تسبب في الهرج والمرج داخل مجلس المريخ الشرعي وفتح باب الانقسام، ولم يتبقى له غير ان يتوجه الى (منقد النار) ليضرب الكفتيرة المليئة بالماء المغلي بجناحه لتقع على الارض ويتطاير عليه القطرات الساخنة ليتحترق بالكامل..!!

Mohammed.kamil84@yahoo.com

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا