كرة الحريم بين الدين والتقاليد

0
153

حروف ذهبية

د. بابكر مهدي الشريف
كرة الحريم بين الدين والتقاليد

× أعلن اتحاد الكرة ظهر أمس رسميا انطلاقة مباريات كرة النساء بالسودان، وذلك من خلال 19 فريقا، وجرى الاحتفال بحضور كثيف لأهل الرياضة بزعامة وزيرة الشباب والرياضة الاتحادية المهندسة ولاء البوشي، ورئيس اتحاد الكرة العام بروف كمال حامد شداد.
× قبلا كتبت عن هذا الأمر وقلت أن الأجواء والظروف السودانية لا تسمح بمثل هذه المباريات، وطالبت حينها من أهل السلطة الرياضية برئاسة بروف شداد أن يغضوا الطرف عن هذا الموضوع أو على أقل تقدير أن يتمهلوا فيه قليلا.
× الرأي عندي هو، أننا في السودان نتعامل بسطحية كبيرة وعدم مسئولية تامة، لأننا جبلنا على أن نقلد الآخرين وحسب،ـ ولا نكل أنفسنا بالبحث والتقصي والتنقيب، لنتعامل مع الأمور بدقة وثبات.
× ما يحدث في الرياضة هو يحدث في كل شؤوننا السياسة ، الاقتصاد ، الثقافة ، وكل أمر ذي بال نحن نعامل معه بكل تواضع وعدم اهتمام مما يجعلنا نتخبط ونزرف دموع الغباء بعد فوات الوقت والزمن، أعوذ بالله.
× موضوع كرة النساء ليس موضوعا هين أو سهل ، لتقرر فيه الأخت ميرفت حسين أو حتى كمال شداد وولاء البوشي، فالسودان دون كل دول العالم له خصوصية ، فلأهله تحفظ وحياء عظيم، لا يعقل أن لا نستصحبها معنا ونحن ندخل عالم الانفتاح تووووووووووووووش.
× صحيح تنافس كرة القدم هو أمر مطلوب ومفروض من الاتحاد الدولي، ولكن الاتحاد الدولي ليس له مانع بتاتا في التعامل مع عادات وتقاليد عقائد البشر، عندما يكونوا صادقين وجادين.
× لا مانع البتة لتمارس النساء كرة القدم، إذا وفر القائمون بالأمر المناخ الصحي الذي بحفظ الحقوق، وتماشى مع العقيدة الإسلامية والعادات والتقاليد المجتمعية ببلادنا.
× ولا بد أن نسأل أين وكيف سيقام هذا التنافس بالسودان؟ وهل سيكون كل المسئولين الفنيين والطبيين والحكام من النساء أو هناك ذكور كما نتابع بكرة النساء العالمية، وأين ستقام المباريات والتدريبات هل هي بملاعب مغلقة أم بملاعب الهواء الطلق؟.
× وكرة القدم هي غير لائقة في أصلها بالمرأة السودانية بالذات، لأن متطلباتها كثيرة وقاسية جدا على الفتاة السودانية وأهلها، فلاعبة الكرة تحتاج لتعامل معين مع جسدها بكل تأكيد ويقين.
× فلا بد لها أن تخفض مستوى صدرها، ووسطها، كما انها ملزمة بأن تدرب أكثر من ثلاثة مرات في الأسبوع بالإضافة للمباريات، وما تحتاجه من عمل بدني بالصالات المعينة.
× هناك في دول الغرب كرة القدم وغيرها من الأنشطة ، لا تؤثر على النساء لأنهن ، لا يحتجن لترضع الأطفال بل يقمن بذلك عن طريق الرضاعة الصناعية ، وهن كذلك لا يقمن برعاية الأطفال، وفوق كل هذا وذلك الدولة تقوم بالصرف عليها وعلى أبناءها، كما أن المناخ هناك يسمح ويحبذ مثل هذه الممارسات، فلا تشابه أو تقارب بيننا وبينهم أبدا أبدا.
× خلاصة القول والأمر هو، أن التعامل مع هذا الملف يحتاج لترو وجدية، وليس الظهور بعمل يخالف العقيدة والعادة، فبلادنا تحتاج لكثير من المعينات حتى تقدل مع رفيقاتها بلا تشوه وعرج.
ذهبيـــــــــــــــــات
× يجب أن تكون بعثة المريخ قد سافرت للمغرب هذا الصباح لملاقات الوداد المغربي.
× نسأل الله أن يوفق المريخ ونصره على خصمه المغربي ويرجع بتأهل جميل.
× ليس بعيدا على الأحمر أن يتأهل رغم المشاكل والمتاعب.
× الوداد صحيح هو الأفضل على المستوى الأفريقي ولكن المريخ عمل صالح.
× المباراة صعبة جدا، ولكن ثقتنا في اللاعبين لا تحدها حدود ولو كان الخصم هو الوداد.
× لو تخطى المريخ مباراة الوداد يضع عندها حجرا للالتفاف والتواثق.
× الجبارة وحدها هي التي أعطت ليفربول نقاط المباراة الثلاث.
× ليفربول أصبح يقدم مستويات ضعيفة رغم أن ينتصر وهذا خطر على الأحمر الإنجليزي.
× كرة النساء تحتاج لملاعب وجاهزة ولأطقم طبية متكاملة داخل الميدان.
× نقالات دار الرياضة واللي قدي ما بتشيل ليكم مرة يا رجالة.
× الدفع بالفتيات إلى ملاعب غير جاهزة وغير مؤمنة دق ني يا ميرفت وشداد.
الذهبيـــــــة الأخيـــــرة
× وعبر الذهبية الأخيرة لهذا الصباح نقول، كرة الرجل شبعان في الإهمال، تقوموا تردمونا بكرة النساء، اللهم لطفك ورضاك.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك