كرة النساء ببلادنا جريمة

0
141

حروف ذهبية
د. بابكر مهدي الشريف

× واصلت كرة القدم النسائية نشاطها بدار الرياضة بأم درمان وإستاد الخرطوم، ومن المؤمل أن يكون العبث قد وصل أمس لمدينتي ود مدني والأبيض.
× نحن كما قلنا قبلا لا مانع لدينا البتة أن تمارس النساء لعبة كرة القدم أو حتى المصارعة الحرة ورفع الأثقال، ولكن نقول لا بد أن يتم ذلك عبر تأمينات وضوابط نحفظ حق المرأة الخاص والعام.
× النساء في بلادنا يختلفن عن نساء الدنيا، وبخاصة تلك النساء العائشات بأوروبا وأمريكا، فهناك المجتمعات لا يضبطها عرف واحد، ويختلف الحال والمآل هنا وهناك، ولأجل ذلك نرفض بشدة هذا التقليد الأعمى القائم على التحضر الأعرج بلا مقومات.
× فالمرأة في بلادنا لا تتوقف حريتها عند نفسها وذاتها ولكن تتعداها، لوالدها وأخيها وزوجها وخطيبها، وكل ما يربط هولاء بالمجتمع، فنح مجتمع مترابط وممتد، فلا يمكن ان نسير بسير المجتمعات الأحادية أبدا أبدا.
× ونظرة المجتمع للنساء وهن يلعبن الكرة ظهرت وبانت من خلال التعليقات الساخرة بدار الرياضة أم درمان، وكلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكل هذا يعتبر مرآة كافية وقاطعة للمجتمع وموقفه من هذا المنشط.
× وإذا تخطينا المجتمع وتعقيداته، نجد أن التجهيزات الأخرى غير مناسبة لنشاط النساء، فلاعبة الكرة تختلف من اللاعب الذكر، فهي تحتاج لتامين من المنفلتين والمرضى ، الذين لا يتورعون في التحرش بها بسافل القول وحاد النظرات.
× وحتى اللبس والزي لم يكن مناسبا ببعض الفتيات، فلقد ظهرت أجسادهن بصورة قبيحة، مما كان دافعا للمرضى لتلاعب بهن عبر الانترنت.
× الرأي عندي هو، إن كان الأمر فقط أمر كرة ونشاط، فعلى المسئولين، إغلاق المباريات عن الجمهور ألذكوري، وحماية النساء وصيانتهن من كل متعدي، مع تهيئة تامة تليق بوضع النساء حتى لا يقع الفأس على الرأس.
× خلاصة القول والرأي هو، أنه ينبغي على الذين يتناولون هذا الأمر أن يتناولونه بموضوعية ومنطقية دون تقاليد للآخرين، كما نأمل أن لا يحاول البعض أن يربط قيام هذا التنافس بالحكومة الحالية، فالكل يدرك أن هذا الأمر مطروحا منذ وقت طويل، ولأجل ذلك تم تخصيص لجنة له في الاتحاد العام، وقامت بتوليها الزميلة ميرفت حسين، وأهل السياسة كلهم يمين ويسار ووسط لا هم لهم بالرياضة، ولكن الرياضة هي التي تفرض نفسها عليهم.
× وصدق الأخ سليمان الكردفاني وهو يدوبي عليهن ويقول:•
بلادنا أﺻﺒﺤﺖ يا ود الهجرة ﻋﺼــﻴّﺔ أﻣﻮﺭا *
مصيبتها ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻳﺎ ود أختي ﻛﻴﻒ ﺍﻟﺸــــﻮﺭى*
ﺍﻟﺒﺖ ﺍﻟﻘﺒﻴﻞ كانت ﻣـــﻠﮕــﺔ ﻭ ﻋﻮﺍﻟﻲ ﻗﺼﻮرا*
صارت ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻥ هاديك ﺑﺘﻠﻌﺐ ﻛﻮﺭة*
ﺷﺮﻑ أﺧﻮﺍﺗﻨﺎ ﻣﺎ ﺑﻨﺒﻴﻌﻮ ﻣﻬــــﻤﺎ ﮔــــــﺎﻥ*
ﺍﻟــﻮﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﻤـــﺪﺭﺝ ﻭ أﺧﺘﻮ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻥ*
طالما سمعنا ورأينا نعزي أمة ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
ﺍﻟـــﻮﻟﺪ ﺍﻟﻤﮕـــﺮﺏ ﻭ ﻗﻠﺒﻮ ﻓﻴﻬــﻮ ﺣـــــﺮﺍﺭة*
ﻛﺎﻥ ﺷﺎﻑ أﺧﺘﻮ طلعت ﻋﻴﻨﻮ ﺗﺒﻘﻰ ﺷﺮﺍﺭة*
ﻣﺎ ﺗﻘــــﻮﻝ ﻟﻴﺎ عولمة ﻭاﻧﻔﺘﺎﺡ ﻭ ﺣﻀﺎﺭة*
ﺩﻳﻞ ﺳﺒﺐ ﺍﻟﺘﺪﻫﻮﺭ كلو ﻓــﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻭ ﺩﻣــﺎﺭا….
ذهبيــــــــــــــــــات
× اليوم مريخ البلاد ينازل الوداد في المغرب في مباراة مستحيلة المنال.
× الوداد فريق متمرس وعنيد ويعرف كيف يتعامل مع الخصوم، وفوق هذا المريخ أراحة بتعادل أمدرمان.
× صحيح يستطيع المريخ أن يحرز هدفا في شباك الوداد من أو دقيقة ويعدل الأمر, ولكن هل يستطيع يواصل حتى النهاية؟
× ما يحيط بالمريخ لا يبشر البتة أن هناك شعاع أمل لتخطي المغربي، ولكن الكرة لها رأي في بعض الأحيان.
× أكبر معضلة ستواجه المريخ بالمغرب هو المدرب الجديد الذي لم يخض مثل هذه المعارك.
× لا نبكي على إبراهومة ولكن المجلس ظلم المريخ بإبعاده في هذا الوقت.
× غياب بكري المدينة لا يقل ضررا بالمريخ عن ضرر إبراهومة.
× غياب الغربال له أثره السالب ولكن البركة في البقية.
× المريخ يذهب ناقص نجومه الكبار ولن يستكين بإذن الله.
× لو قدر للمريخ التأهل هذا المساء فلن يقف إلا وهو متأبط الكأس العربي.
× ريال مدريد بلا رونالدو أصبح مثله مثل أي فريق لا حس لا خبر.
الذهبيـــــة الأخيــــرة
× وعبر الذهبية الأخيرة لهذا الصباح نقول، إقحام بنات الناس بسبب الكرة، وسط البسوا والما بسوا، وتلك الألفاظ والتجريح ، هي جريمة تامة تامة.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك