صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

كفاح الكنارة ولا أمل باكر !!

231
لهيب النار 
هاشم الطيب  

 

كفاح الكنارة ولا أمل باكر !!

 

* جاء في الخبر اليقين بأن نادينا الفلاح كنور (أتبرا) من فرق الدرجة الممتازة قد زلزل الأرض تحت أقدام من يحسبون أنفسهم كباراً !!
* تمكن الوافد الجديد للممتازإقتلاع المدرب الشاطر والقدير صاحب الحظ الوافر المكافح كفاح بن صالح من بين فكي الزعيم والفهود مؤكداً أنه ليس بالهوين وهو كبيرٌ وعزيزٌ عند أهله !!
 * بالفهم الإدارى المتطور تمكن الرجل القوى الفاهم لأصول العمل الإدارى المتميز الوجيه صاحب العقل الراجح محمد ود عبد المعبود أن ينهي صفقة المدير الفني كفاح بدون ضوضاء !!
 * فجع مولانا جمال عند سماع النبأ برحيل الشاطر كفاح وفلاح الفلاح في كسب نتيجة الرهان وبال مولانا يصارع في القطبين هلال ومريخ حمايةً لأكرم وبشير من جهة والجفاع بضراوة عن رحيل كفاح !! * أكدت الأخبار بأن الفلاح يقوم بإدارته رجال أصاحب عقل راجح في العمل الإدارى أسياد باع طويل في هذا المجال ويجيدون تنفيذ الهجمات المرتدة في حنكة ومقدرات راقية !!
 * كفاح سيقود الفلاح في بقية مباريات الممتاز بعد أن قدم جزء من الموسم مع المل وصعد معه للمركز الرابع في الممتاز !!
* عبد المعبود زول حارة في ساعة الجد إيده لاحقه وكل امر عنده يهون .. مبروك يا أهل بيتنا الكبير بهذا الإنجاز الفخيم وتعالوا نشابك الأيادى ليس من أجل البقاء بل لإنهاء هذه الإحتكارية !!
* الكنارة يتسيطرون علي الكرة الأتبراوية الجلاء عيونه تلاحق الممتاز وشباب العرب يتصدرون دورى الدرجة الأولي وها هو الفلاح يزلزل الأرض تحت أقدام الأملاب بل ينهي تطلعات الزعيم وسعيه لكسب ود كفاح !!
* هلال كادوقلي يقلب الطاولة علي طموحات الفرسان ويعقد العقد مع برهان !
* المريخ الزعيم في حيرة من أمره ولا زال البحث جارياً عن مديرٍ فني لقيادة الفريق بعد رفض هيدان المهمة !
* الشكر للسكرتير السابق للفلاح ولدنا المتيم بحبه لناديه القطب شرف علي عمر أبوأحمد الذى طالبني بالكتابة عن حبيب الكنارة الفلاح !!
* آخر السطور :ــ
 لاحت في الأفق أحاديث يتداولها الناس بأن أجل الظر ف قد حان وعودة الحياة لطبيعتها لكن السؤال يظل قائماً بعودة الإنعتاق من الحبس بين الحيطان هل ستفتح دور الرياضة الأبواب .؟؟
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد