كلية بحري الأهلية تحتفل بالذكري (60) لإستقلال السودان  وتكرم عدد من الشخصيات السياسية ورموز المجتمع

0
487

في إطار إحتفالاتها  بالذكري الستون لإستقلال السودان وإستقبال الطلاب الجديد  نظمت كلية بحري الأهلية  إحتفالاً كبيراً شرفه بالحضور عدد كبير من قيادات التعليم العالي والقيادات الشبابية والرياضية والإعلامية  ورموز المجتمع تحت شعار (هم في قلوبنا بعطائهم ) برعاية البروفيسر  إبراهيم بابكر بخيت عميد الكلية وبإشراف عمادة شئون الطلاب ووسط حضور كمي ونوعي تم من خلال البرنامج  تكريم مجموعة من الشخصيات لدورهم وإسهاماتهم الكبيرة  في المجتمع علي كافة المستويات هم  الأستاذ كرم الله عباس الشيخ  والي ولاية  القضارف السابق ومولانا محمد عثمان الخليفة مدير الإدارة العامة للرياضة بوزارة الشباب والرياضة ولاية الخرطوم والأستاذ فضل الله محمد رئيس المجلس القومي للصحافة والمطبوعات والصحفي الرياضي والمؤرخ المعروف أبوبكر عابدين.

 إستهل الحديث في الإحتفال الدكتور عمر الحاج كابو المحامى  أمين شئون الطلاب بالكلية مقدماً التهانى للشعب السوداني بعيد الإستقلال المجيد ومرحباً  بكل الطلاب الجدد مشيراً  إلي أن الكلية إعتادت علي الإحتفال بذكري الإستقلال  وتكريم عدد من الشخصيات التي قدمت الكثير للبلاد في مختلف مجالات العمل الإجتماعي والسياسي والإعلامي والرياضي وتطرق لإسهامات المحتفي بهم.

البروفيسور إبراهيم بابكر بخيت ألقي كلمة ضافية تحدث فيها عن المعاني الخقيقية للإستقلال مشيراً إلي أنه مناسبة كبيرة يجب الوقوف عندها وتحدث عن الأساب الحقيقية التي دعتهم في الكلية لإختيار الرباعي وتكريمهم عرفاناً لما قدموه في مسيرتهم العملية كل حسب تخصصه وقال  بأن كرم الله عباس الشيخ سياسي ناجح قاد النهضة التي تشهدها ولاية القضارف وأنجز العديد من المشروعات والأعمال  ومولانا محمد عثمان الخليفة قدم الكثير للرياضة ومن المهمومين بها وبتطورها وفضل  الله محمد الشاعر والمثقف والصحفي والقانوني شخصية يشهد لها بالعديد من النجاحات في مختلف المجالات وأبوبكر عابدين  صحفي رياضي  وضع بصمته في مجال عمله في الإعلام والتوثيق.

 فإستحقوا جميعاً  التكريم.

كرم الله عباس الشيخ تحدث إنابة عن المحتفي بهم مشيداً بكلية بحري الأهلية ومبادرتها لتكريم من أجزلوا العطاء حتي يكون دافعاً للآخرين لخدمة وطنهم مبدياً سعادتهم بتكريمهم من قبل الكلية مشيراً إلى أنهم أكثر سعادة بأن يتم تكريمهم في ذكري إستقلال السودان.  

علم السودان

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك