صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

((كل تأخيرة فيها خير))

211

نقطة ….. وفاصلة
يعقوب حاج أدم

((كل تأخيرة فيها خير))

– حسناً فعل مجلس أدارة الهلال بتأجيل الأنتدابات الجديدة إلى شهر يونيو القادم والذي لم يعد يفصل بيننا وبينه سوى فركة كعب حيث ستبقى الفرصة مواتية للتنقيب والتمحيص والاختيار المقنن بدل العشوائية التي كانت ستسود اروقة المحترفين الجدد في هذه الفترة بحكم عامل الزمن الذي داهم الهلاليين في الفترة التي اسدل الستار عليها وبما ان دوري ابطال افريقيا لايزال في الوقت متسع قبل الدخول في ادواره التمهيدية وبما ان المشاركة في الدوري التنزاني لاتزال بعيدة المنال وحتى بطولة سيكافا المقترحة فلايزال يفصل بيننا وبينها مساحه مهولة من الزمن ولذلك فان مبدأ التاجيل وعدم الدخول في صفقات خاسرة ومضروبة مثلها مثل سابقاتها قد كان قرار عقلاني سيستفيد الهلال منه كثيرا في القادم من الصفقات خلال شهر يونيو القادم،،

– وكما قيل فكل تأخيره فيها خيره وبما ان الوقت قد اصبح في صالح الهلال فأننا ننادي بضرورة الاستفادة من عامل الوقت والعمل على الاستعانة بالخبراء من قدامى لاعبي الهلال لينضموا للجنة التسجيلات اسوة بما فعل الرئيس السوبر مان الدكتور اشرف الكاردنال من قبل حيث اعطى القوس لباريئها لكي يكونوا عونا للمدرب فلوران ويساهموا معه في عمليات الاختيار للنجوم الجدد حتى ياتي الأختيار مقنناً هذه المرة وبعيداً عن العشوائية والسمسرة التي اضرت بالهلال وجعلته تحت رحمة المواسير المضروبة التي لم تقتل ذبابة وليبدأ التحرك من الأن وليوفد المجلس اسماء معروفة من قدامى اللاعبين لها باع طويل في احراش افريقيا وغاباتها مع المدرب فلوران لكي ياتوا لنا بمحترفين سوبر استار يحدثوا الفارق الفني المطلوب اما إن تركنا الحبل على الغارب لفلوران وشلته لوحدهما فلن يكون هنالك جديداً وسنكون موعودين بمزيد من المواسير المضروبة لأن فلوران لاينظر لمصلحة الهلال بقدرما ينظر لمصلحته الخاصة وتبعا لذلك نقول لاتسلموا رقبتكم لفلوران فتصبحوا على مافعلتم نادمين؟؟؟

الرميلة أفضل يافلوران؟

– دهشت حد الأنبهار من تمسك المدرب الكنغولي فلوران بخدمات الظهير الأضعف فارس عبد الله ورفع توصياته لمجلس الادارة بالابقاء عليه في الكشوفات موسم اخر
ومصدر الدهشة ان هذا الفارس الأعزل قد بلغ من الكبر عتياً وبات يشكل الخطر الداهم على مرمى الهلال في كل النزالات التي يشارك فيها كبديل أو كلاعب اساسي في غياب الاساسيين وبرغم ذلك جاءت توصية فلوران بعدم التفريط فيه ولاندري ماهي الحكمة في ذلك وماذا يريد فلوران من بقائه وهو يعتبر خصماً على الفريق واذا كان لابد مما لابد منه فلماذا لايستدعي فلوران اللاعب المعتزل صديق الرميلة ليكون كبديل للسنغالي خادم دياو ويقيني بانه وبرغم أنه قد وهن العظم منه فانه سيكون افضل من فارس الذي يمثل النشاز الأكبر في دفاعات الهلال ولاندري ماذا يرى فيه فلوران مالايراه غيره!!؟؟

((فاصلة ….. أخيرة))
– كابتن نصر الدين عباس جكسا بكل تاريخه الناصع البياض الذي كتبه في سجلات التاريخ دفاعاً عن اسم السودان والهلال هذا المبدع خرج نازحاً الى مدينة دنقلا ويعاني هو واسرته من شظف العيش وقسوة الحياة وقيل ان زوجته تعاني من المرض وبرغم كل ذلك لا احد يسال عنه ولا احد يمد له يد العون وهو رجل عفيف ولديه عزة نفس تمنعه من ان يريق ماء وجهه بالسؤال يحدث كل ذلك ورئيس الهلال السوباط يقيم في الافراح والليالي الملاح في القاهرة ودبي ولايلقي التفاته لهولاء المبدعين واسمه رئيس الهلال الذي يناط به أن يكوم عطوفاً وكريما على كل صاحب حاجه من الهلاليين.. اما عن قادة اتحاد الكرة فحدث ولا خرج فهم في غيهم سادرون ولايمكن أن يردوا الوفاء لأهل العطاء!!؟؟

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد