صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

كونتي يسعى لمواصلة حرمان لوبيتيغي من تحقيق بطولته الأولى فى مباراة اليوم

118

سيدخل أنطونيو كونتي نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم وهو يسعى لإحراز لقب كبير في موسمه الأول كمدرب لإنتر ميلان وزيادة معاناة نظيره في إشبيلية يولن لوبتيغي مع الألقاب عندما يلتقي الفريقان في كولونيا اليوم الجمعة.

ولا يمكن أن يكون التناقض في مشوار الاثنين أكبر من ذلك، إذ أحرز كونتي ثلاثة ألقاب متتالية في الدوري الإيطالي مع يوفنتوس ثم لقب الدوري الإنجليزي الممتاز مع تشيلسي في موسم 2016-2017، بينما لم ينجح لوبتيغي في تحقيق أي لقب كبير كمدرب.

وأشرف حارس رايو فايكانو السابق على أطول فترة خالية من الألقاب في بورتو بين 2014 و2016 قبل أن يتولى تدريب منتخب إسبانيا، حيث أقيل قبل أسبوع واحد على انطلاق كأس العالم 2018 بعد
أن قاد الفريق للتأهل للنهائيات.

وترك لوبتيغي منصبه ليحل محله فرناندو هييرو بعد إعلان أنه سيقود ريال مدريد في أغسطس 2018. واستمر لوبتيغي في قيادة ريال مدريد حتى أكتوبر تشرين الأول فقط وأقيل بعد الخسارة 5-1 أمام برشلونة في الدوري الإسباني.

وجاء الموسم الحالي ببعض السعادة للمدرب البالغ من العمر 53 عاما، فنجح في قيادة إشبيلية للمربع الذهبي في الدوري الإسباني، ثم قاد الفريق الأندلسي لنهائي الدوري الأوروبي بتشكيلة تمتلك روحا قتالية وتبذل جهدا يفوق إمكاناتها.

وأحرز إشبيلية وإنتر معا ثمانية ألقاب في مسابقة المستوى الثاني في أوروبا، ويسعى الفريق الإسباني لتحقيق لقبه السادس أمام منافسه المتألق.

وأقر لوبتيغي بأن التفوق على إنتر سيكون مهمة صعبة، وأبلغ موقع إشبيلية على الإنترنت “الفريق يمتلك طريقة مميزة للغاية في اللعب، كل فرق كونتي تمتلك ذلك، ليس من السهل على لاعبين بهذا المستوى العالي اللعب بهذه الطريقة الجماعية المميزة. الفريق مليء باللاعبين أصحاب المواهب، سيجبرونا على تقديم مباراة غير عادية”.

وأضاف “إنتر يقدم مستوى مذهلا، وهو فريق صنع للعب في دوري الأبطال وأنهى الموسم بفارق نقطة واحدة خلف يوفنتوس (بطل إيطاليا)، ويمتلك لاعبين مذهلين ومدربا خبيرا”.

ويحتاج إشبيلية لأن يستمد الإلهام من فوزه المثير للإعجاب 2-1 على مانشستر يونايتد في ظل تألق روميلو لوكاكو ولاوتارو مارتينيز ثنائي هجوم إنتر اللذين قادا الفريق الإيطالي لفوز ساحق 5-صفر على شاختار دونيتسك في مواجهة الدور قبل النهائي الأخرى.

وأقر كونتي بأن الثنائي المتعطش لتسجيل الأهداف شكل شراكة فتاكة منذ انضمام لوكاكو قادما من يونايتد العام الماضي رغم سعي كل منهما لإحراز الأهداف.

وأبلغ كونتي موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) على الإنترنت “التفاهم بين الاثنين كان سيتطور حتما بالعمل الشاق والتعاون معا، يمتلك كل منهما الأنانية المعروفة عن المهاجمين، لكنهما
يبذلان الكثير من الجهد أيضا لمساعدة بعضهما بعضا على التسجيل”.

وتابع “نواجه فريقا لديه خبرة أكبر ويمتلك ألقابا أكثر في هذه البطولة خلال العقد الأخير. إنها مباراة نهائية وأفضل الفرق فقط هي التي تصل للمباريات النهائية، ولذلك نحن بحاجة لإظهار أننا الأفضل
إذا أردنا الفوز باللقب”.

العربية

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد