صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

لاعبا التجديف يوضحون حجم المعاناة: سياسة النادي طاردة واختيار اللاعبين للمشاركات الخارجية بالترضية

111

حذيفة      مرام الزبير

لاعبا التجديف حذيفة ومرام يوضحون معاناتهم مع التجديف :
حذيفة حسن:سياسة النادي طاردة واختيار اللاعبين للمشاركات الخارجية بالترضية
سلامة المركب اهم من سلامة اللاعب وجل الاهتمام بابناء توتي !!
مرام الزبير:ليس لدينا عداء مع شخص والادارة (لا بتحل ولا بتربط)
المتاريس موجودة والنادي حكرا لفئة معينة من اللاعبين ..
رفيدة محمد احمد
تحدث لاعبا التجديف حذيفة حسن ومرام الزبيرعن معاناتهم مع التجديف واوضحوا من خلال حديثهم معاناتهم مع النشاط وتجاهل الادارة للاعبين واكدوا من خلال حديثهم تركهم لممارسة النشاط بسبب سياسة النادي الطاردة واشاروا الي ان النادي يهتم بفئة معينة وحتي المشاركات الخارجية يتم اختيار عدد من اللاعبين من اجل الترضية كما تطرقوا للحديث عن تعامل الادارة وتجاهلها الواضح لعدد من اللاعبين بجانب اهتمامهم بالمراكب اكثر من اهتمامهم باللاعبين وسلامة اللاعبين واصبح اهتمامهم فقط بابناء توتي لانهم الاقرب للادارة ولمعرفة مادار كانت الجولة التالية :

معاناة اللاعبين
اشار المجدف حذيفة حسن الي ان بدايته مع التجديف بدأت عام 2011 وحاليا توقف نتيجة لتعامل النادي مع اللاعبين وقال :كانت سياستهم طاردة لكثير من اللاعبين وتحدث عن المراكب الموجودة بالتجديف مشيرا الي انها مسموحة لبعض اللاعبين والبعض الاخر يمنع من استخدمها وفيها المراكب الخاصة بالفردي والزوجي وفي بعض الاحيان يلجأ اللاعبين لفك الصواميل الموجودة بالمركب حتي لايستخدمها شخص اخر وهناك مراكب مخصصة لنوعية معينة من اللاعبين وقال:جئت لنادي التجديف عندما اقيمت دورة تدريبية لجامعة الخرطوم وكنت احد دارسي الكورس وشاركنا في منافسات للتجديف داخل السودان بجانب زملائي عبد الله وخالد وفي بطولة واحدة حصدنا الميداليات الثلاثة ولم تتاح لنا فرصة للمشاركة الخارجية ومعظم المشاركات الخارجية جاءت بالترضية ولم نر انجاز يذكر واشار الي وجود مشكلة في المجاديف واضاف:بعض اللاعبين يحضرون (تلبيسة العجلات) تستخدم في اليدين اثناء التمارين وبعضهم يمزق الاصلية حتي لا يعطي الاخرين فرصة للتمارين وقال جل الاهتمام بلاعبي توتي واخرين من خارج توتي مغضوب عليهم وحتي لاعبي توتي التعامل معهم بالدرجات الاقرب للادارة له اولوية ..
التجديف والكاياك
اضاف حذيفة قائلا: الذين يمارسون التجديف عددهم اكثر مقارنة بلاعبي الكاياك وقال المراكب الخاصة بالتجديف تعبانة وبصراحة يقول لنا بعض المسئولين :سلامة المركب هي الاهم بمعني المركب اهم لهم من سلامة اللاعب المهم يكون المركب سليم واذا اصيب اللاعب لايهمهم في شئ واشار الي ان التجديف اسهل من الكاياك ولايحتاج لجهد اكبر ومسافاته معروفة اما الكانوي ليس سهلا ويحتاج لتركيز اكثر ..
النادي والمراكب
قالت المجدفة مرام الزبير ان المراكب متنوعة وفيها الجيدة ومسموع لبعض لاعبي المنتخب استخدامها ويفترض ان يكون هنالك تعاون وتكاتف من اجل استمرار النشاط واشارت الي عدم وجود مدرب متواجد بصورة دائمة وقالت :الادارة (لابتحل ولا بتربط) واندماج التجديف مع الكاياك خطأ كبير مشيرة الي انها سبق وان تم تحويلها للتجديف رغم اداءها الجيد في الكاياك وجاءت فكرة التحويل من اجل المشاركة في بطولة خارجية تحت سن (18) وقالت :في الفترة الاخيرة اصبح الاختيار بكلام الناس وليس مشاهدة اللاعبين في التمارين وقالت بعد تجاوز اللاعب او اللاعبة سن ال 18 لا يوجد اهتمام به ولا يعطوك حتي نظرة واضافت:عندما احضر للتمارين يتم منعي وهذه متاريس موضوعة من الادارة وهنالك ترضية للبعض مشيرة الي لها قرابة عامين لم تتمرن واضافت:اعتراضنا كثيرا ولم يكن هنالك جديد مشيرة الي ان بدايتها مع التجديف كانت منذ عام 2009 والنادي حكرا علي توتي واللاعبين المشاركين خارجيا والمسموح لهم بالتمارين من توتي واشارت الي مشاركتها في الدورات السابقة بالبطولة العربية بمصر واحرزت فيها البرونز وكانت المشاركة بجانب الزميلة ام كلثوم وقالت: ام كلثوم حاليا تم تحويلها لمدربة رغم ان لديها الكثير لتقديمه في مجال التجديف واشارت مرام الي انها شاركت في كورس بتونس والبطولة الافريقية بالمغرب وتاهلوا لاولمبياد الناشئين سنغافورا وبعدها لم تشارك بسبب الجامعة ومشاكل النادي .
هدفنا الاصلاح
قالت مرام هنالك عدد من اللاعبين متضررين من هذا التعامل وليس وحدي وهدفنا الاصلاح مشيرة الي انهم احتجوا لعدد من المدربين ولكنهم لم يجدوا حلول لان معظم المدربين من توتي ورئيس النادي من توتي لذلك لايستطعون رفع شكوي ضده واضافت: النادي مكشوف وسبق وان اقترحنا تسويره لان اللاعبات يعانون من ذلك وهو علي شارع النيل والمواصلات مستمرة طيلة اليوم ولايوجد محل امان ولاحتي حمامات واقترحنا دفع رسوم اشتراك وتحديد يوم للصيانة ولم نجد مساندة من الادارة واشارت الي معاناة اللاعبين في المشاركات الخارجية لوصول البعثات متاخرة وقالت في المشاركات الخارجية هنالك اقتراح بان تحمل المراكب للمشاركة خارجيا وهذا صعب علينا مشيرة الي ان مشاركتهم في مصر منحوهم مراكب ثقيلة بعد ان وصلو ولم يعترضوا عليها لوصولهم متاخرين وقالت :التجديف مثل الفروسية هم لابد ان يتعودوا علي الحصان ونحن لازم تتعود علي المركب لذلك يجب الحضور قبل المنافسات بوقت كافي لكن نحن عندنا العكس نصل مع بداية المنافسات ..وقالت مرام :كمية لاعبي ولاعبات التجديف الذين دخلو النادي عددهم كبير لكن الثابتين يعدو علي الاصابع .
النادي والمشاركات
واضافت:ليس لدي مشكلة شخصية مع احد مشكلتي الفرص وحقي الضاع مشيرة الي انها تلقت عدد من العروض لممارسة النشاط فيها لكنها رفضت وفضلت السودان وقالت :رفضت لاننا نفرح عندما يكون الانجاز للسودان ولا ينسب لبلد اخر .. وقالت :النادي غير مهيأ وخطر علي اللاعبين مشيرة الي ان اللاعب يعاني من رفع وتنزيل المراكب وسنويا يتم استدعاء اللاعبين لاصلاح سلم النزول عقب انتهاء الخريف وفي فترة توقف النشاط في فصل الخريف وعقب زيادة التيار يذهب اللاعبين لتمارين السباحة في احواض السباحة واشارت الي ان تكلفة المراكب غالية وليس هنالك امكانية لاحضار جديد وتساءلت لماذا لا يتم المحافظة علي القديم من اجل استمرار النشاط!! وقالت انها تجد التجديف افضل من الكاياك والاسهل ممارسة الكاياك لان التجديف يعتمد علي الحركة وسرعة قوة الارجل والايدي والكاياك يكون التركيز علي الايادي والاختيار يرجع للاعب وامكانياته وجسمه ..

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد