لا السبت أخضر.. ولا المستقبل أنضر…!

0
606

زووم

ابوعاقلة اماسا

* قطعا هنالك ماهو أسوأ مما رأيناه أمس أمام تاون شيب البتسواني وكان ذلك الكابوس ملخصا فقط لما تخبئه الأيام للمريخ، وبذلك نستطيع أن نؤكد أنه لاسبت أخضر يمكن أن نوعد به، ولا المستقبل سيكون أنضر طالما بقيت المعطيات على ماهي عليه،ولكنني سأدعوكم لقراءة صحف المريخ وأعمدة النقاد اليوم لنتأكد مما ظللنا نذهب إليه دوما، ولنقف على الأسباب الحقيقية التي تجعلنا نتشاءم دوما ونكتب أن القادم أسوأ… سنجد أن الغالبية العظمى تحلل مشكلة المريخ بشكل جزئي، يحملوا مجلس الإدارة الحالي كل المسؤولية دون أدنى استدراكات لأنه كان مخاض أزمات متتالية ضربت مجتمع المريخ ووصلت مرحلة تكون فيها الديمقراطية مرفوضة ومعوقة، وهذا وضع شاذ لايوجد مثيل له حتى في الأندية التي تنتمي لدول ذات نظم لا علاقة لها بالديمقراطية، وسيركز البعض بمدفعيته الثقيلة على مازدا، وأنه مشهور بالثلاثيات، رغم أننا نلناها الموسم السابق أمام الأنهار النيجيري ولم نعد إلا بريمونتادا تأريخية أراد الزميل ود الشريف فيما بعد تبخيسها ملمحا لأن المريخ قد تجاوز النيجيريين بالتلاعب.. وبعضهم سيقول أن سوداكال هو السبب الأساسي فيما يحدث برغم أن الرجل تقدم وحيدا لقيادة النادي ولم يكن معه خيار آخر لكي نندم ونقول: ليتنا منحنا أصواتنا للآخر.. ومع ذلك أعلن الرجل من فترة تقارب الأسبوعين أنه لايمانع أن يبحث المريخاب عن رئيس، وأنه غير متمسك.. ورغم تعقيدات الأمور لم يفلح الناس في إيجاد صيغة للخروج من جحر الضب… وسيكتب البعض عن محمد جعفر قريش، وأنه سبب مصائب المريخ، برغم أن المصيبة أعظم.. ومآلاتها اسوأ بكثير من إن يكون المتسبب فيها فرد.. وكأن شعب المريخ يرفض أن يعترف بمسؤولياته في بلوغ الأوضاع لهذا الدرك من السوء، على الأقل من زاوية تقاعس الجميع في نيل العضوية ولعب دور الآمر الناهي في تصحيح مسيرة النادي، وسيحول البعض مايحدث لمقارنة بين المجلس الحالي والسابقين بعد الزج بجمال الوالي في الأمر وكأن الرجل قد طلب منهم أن يعيدوه بأي ثمن، وسيتحدث البعض منا عن التسجيلات وأنها كانت أقل قيمة من حاجة النادي.
* سنشهد الكثير من الآراء المشتتة التي تضرب كل منها في اتجاه لاعلاقة له بالآخر في تعبير صادق ومطابق تماما لمايمر به المريخ، حيث أن تلك الآراء تعبر عن جماعات وصراعات مزقت النادي وماعاد هنالك إثنان يتفقان على مبدأ واحد ورأي يمكن أن نقول أنه مستند على منطق وواقع.. أو أنه يتجرد من إتهامات بالمصالح والصراعات والأغراض الأخرى أو حتى الإنفعالات الناتجة عن مواقف شخصية هي ثمرة الصراعات والكراهيات التي خلفتها.
* مشكلة المريخ بإختصار أن القائمين على أمره وحتى قادة الرأي فيه يعتقدون أنهم لن يسودوا إلا بإعدام الطرف الآخر.. لذلك أصبح الصراع في المريخ صراع بقاء.. لايحتكم لقانون ولا أخلاق وقيم.. والحقيقة البيضاء التي نتهرب منها أننا لم نفعل يوما ما يقود النادي للطليعة.. بالمفهوم العصري الذي يتكيء على القيم الرياضية والكروية الثابتة ويحارب ما أشرنا إليه في هذا المقال كمسبب مباشر لحالة (الصوملة) التي يمر بها المريخ الآن.
حواشي
* لم يعد التحديد بمصير الموردة مجرد تلميح بعد التطورات الأخيرة.. فقد إقتربنا أكثر.. ليس لأن المريخ سيء.. ولكن السبب المباشر أننا أصبحنا كمجتمع نجيد صناعة هذا السوء ولا ندرك سبيلا للنجاحات.
* بعضهم لايريد للمريخ القوز نكاية في زيد وعبيد.. وهذه حقيقة.
* الهزيمة في حد ذاتها ليست المصيبة فقد انهزمنا في الماضي القريب بثلاثيات وعدنا… ولكن الظروف كانت مختلفة.. ولكننا الآن بالسوء الذي يجعلنا نتشاءم من كل شيء.
* العودة ليست مستحيلة.. ولو أردنا تكرار الريمونتادا فلابد من الإتفاق أولا على أن المريخ كفريق خط أحمر.. ليس ملكا لأحد حتى نرهنه لمجالس الإدارات والحالة الإدارية…!
* ما نعيشه الآن كبلد يجعلنا نتشاءم من كل شيء.. ولكن هنالك تردي عام…سنرى جزء منه في الهلال في مباراة اليوم لأنه يعاني هو الآخر من بعض ما يكابده توأمه.
* منذ أن وصلت بعثة المريخ إلى بوتسوانا لا حديث لهم سوى مستوى الترتيب والتقدم والرقي في تلك الدولة التي نعتبرها (بتخلفنا) من مجاهل القارة… فريق غير معروف لدينا.. وبالكاد نستطيع أن نعثر على معلومات عنه.. وكذلك لايملك أي تأريخ.. بالضبط كما كان الجيش النيجيري وليوبار الكنغولي..!
* زيكو وخالد وقريش ومازدا بكل خبراتهم في التنقل والترحال عبر دول القارة أذهلتهم بتسوانا بإجتهاد شعبها على أن يقدم الأفضل.. لديهم أكاديمية لكرة القدم.. ونظام إداري (محترم) لدرجة أنهم عندما بعثوا بمناديبهم ليستطلعوا الأوضاع عندنا بالسودان (إتخلعنا) .. ووقتها لم نكن قد بدأنا الإعداد.
* تذكرت شيئا من مزبلة الفوضى التي نعيشها.. فمنذ أكثر من 25 سنة يحدثنا إداريي المريخ بأنهم زاروا ناديي الأهلي والزمالك المصريين ووقفوا على التجربة وعادوا محملين باللوائح كأوراق.. وما أن تمر الشهور والسنوات حتى نكتشف أنها ونسة فقط وأننا شعب خلقنا لننهزم.
* لو كنا قد إلتزمنا التقليد فقط وأجبنا على السؤال: ماهو المطلوب من النادي حتى يكون كبيرا لوصلنا أو على الأقل قطعنا شوطا بعيدا.. ولكننا نهدر وقتنا في الفارغات… فهنيئا لنا بنتائج الفارغات.
* دهشة قريش وخالد ومازدا وزيكو شاهدناها من قبل وقرأناها في وجه جمال الوالي وهو يشاهد فريق مازيمبي ونظامه كنادي ومؤسسة في سيكافا 2009.. والقصة المشهورة.. لذلك ليست المرة الأولى التي ننصدم فيها.. ولن تكون الأخيرة ما لم نحدد ما نريده بالضبط..!
* سيتصدى لي أحدهم بتعليق: هسي الدخل جمال الوالي في الموضوع شنو؟… وهذا كل همهم.

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

2,456حملوh التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

17756 حملو التطبيق

على متجر apkpure

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

على متجر facequizz

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

على متجر mobogenie

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

على متجر apk-dl

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

على متجر apkname

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك