صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

لا تظنن أن البروف بغافل.!!

751

لهيب النار

هاشم الطيب

لا تظنن أن البروف بغافل.!!

# ستون عاما لم تكن الجلوس على كرسي القماش في انتظار ملك الموت ؟
# ستون عمق في الفكر وقراءة للمستقبل من أجل التطوير ورفع القامة والناس ما عارفه !!
# بعد ست عشرات والأسد رابض عين مغمضه وأخري نص نص والناس تعرض خارج الديره وما ناقشه !!
# وقام من غفوته وملأ الفضاءات والَمكتوبه والمرئية دون وجل ولا خجل معلنا عن ما كان يؤكد أن شأن المواهب يماثل لحس الكوع وطلقها علنا وصراحة دون المواهب لا تقدم خطوة!!
# ذاكرة التاريخ صاحية لن تنسى يوم رفضت الفكرة عندما جاءت من الغير !!
# من هم الذين سيقومون بكشف هذه المواهب أليس هم من وصفتهم بأنهم فاقد رياضي !؟
# أول مره نشوف الكارو أمام الحصان !
# لو فرضنا اكتشفوا الكشافين المواهب أين ستجد هذه المواهب تقديم مواهبهم في الاذقة والحواري والشوارع؟
# تاني العودة لدوري الروابط الذي وصفه العراب بأنه دوري الغش وسرقة الأعمار واستخراج شهادات التسنين من مكاتب الروابط !!؟
# لا ولن ولم يدوم الفرح طويلا وعندما يقف الجمل أمام النخلة سيبان المدسوس غيانا بيانا سينقلب الفرح احزانا !!
الضحك على العقول !!
_________________
أتمنى أن لا تكون يا صديقي القارئ أن لا تكون فتح الله عليك بمشاهدة فديوهاتنا التي يطلق عليها دراما وخاصة فضيل المغلوب على أمره من زوجته الآمرة فضيلة وهي تملي عليه طلبات رمضان شوال سكر وفحم وبصل وكم وكم أرطال من البهارات وحاجات كتييييره وفضيلة تحمل القائمة وتتذكر وتتمطق ولم تنس ناس أمها والجيران وفضيل كأن لا يعنيه وكأن الرجل السوداني في كل البيوت ما هو سوى ملياردير دولاري وضحكوا عبد عبد السلام وزوجته المثقفة جدا لا ضحكنا وفرحنا ولا بكينا واسترحنا!!

.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد