صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

لا صوت يعلو على صوت الهلال وبترو الأنجولي،،

194

نقطة ……. وفاصلة
يعقوب حاج ادم

لا صوت يعلو على صوت الهلال وبترو الأنجولي،،

– كتب الزميل القوس بابكر عبر زاويته المقروءة وبشرنا بأن الهلال سيفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف يتيم على بترو في لقاء السحاب المنتظر والحديث وجد هوى في نفوس الكثيرين لان الفوز وأن حدث كما توقعه الزميل القوس فهو قد يكون بشارة خير تعطي الهلال صك التأهل على حساب اتلتيكو أذا توقف رصيده على ثمانية نقاط بهزيمته من الهلال وهزيمته امام اللتوال ففي هذه الحالة ستكون المواجهات بين الفريقين لمصلحة الهلال ليرافق الهلال فريق الترجي في حالة تعادل الهلال امام الترجي بعد فوزه على فريق بترو ومن هنا يتضح لنا بان الفوز على فريق بترو هو بيت القصيد ودونه تنداح كل المتاريس والمباراة تختلف عن كل المباريات التي لعبها الهلال في هذه النسخة لانها مباراة مصيرية تتوقف على نتيجتها مشاوير الهلال في البطولة فأما استمرار وتجدد الامل او مغادرة من الباب الكبير ومن هنا فأننا نتوخى ان يكون أخوان الغربال وضيوف والطيب عبد الرزاق وأيبولا وخادم دياو والبرت وبابي عبدو وبقية العقد النضيد في الموعد في تلك المباراة وأن يعملوا على تحقيق أمنية زميلنا القوس بابكر وتحويلها إلى واقع ملموس فالأمنيات شئ والواقع شئ أخر وكرة القدم لاتعرف المستحيل متى ماتوفرت الأرادة وتغالب اللاعبون على النفس وقدموا الروح قربانا لشجرة الهلال فأنهم لامحالة سيكونوا قادرين على كتابة تاريخ جديد في صفحات الهلال المضيئة ويقيني بأن من أسقط الترجي التونسي بكل قوته وعنفوانه بالثلاثة لن يعجزه أن يسقط بترو بنفس السيناريو لاسيما وأن البون بين الترجي وبترو شاسعا في كل شئ من حيث العراقة والانجازات والعناصر،،

(لسنا معاك …. ياجعفر)

– الصيدلاني معتصم جعفر رئيس الاتحاد السوداني العام لكرة القدم والذي جاء لسدة الحكم في الاتحاد العام بليل بهيم بعد أن تكالبوا على الدكتور العالم العلامة كمال حامد شداد وقذفوا به خارج أتون الأتحاد وهو الأكثر جدارة وامانة وأماناً على المال العام منهم ليتربعوا على عرش الكرة السودانية كحكام على كرتنا السودانية لأربع سنوات عجاف لم نذق فيها طعماً للتطور او وصولاً للعالمية أو القارية أو الاقليمة بل شهدنا التراجع والتواضع والأنكسار في كل مناحي الرياضة في بلادنا على مستوى الاندية والمنتخبات ومما يؤسف له حقاً أن تكون هذه هي الولاية الثانية للصيدلاني جعفر وشلة الأنس الموالية له ولكننا لم نرى منهم أي جديد يذكر بل شهدنا العك والعراك والخرمجة وتصفية الحسابات اما عن الأنجازات فحدث ولا حرج فعينك ماتشوف إلا النور!؟

– والآن وقد باتت ولاية الصيدلاني جعفر وشلة الأنس في خواتيمها ولم يتبقى منها سوى عام واحد من عمر الزمان ومضت الثلاثة اعوام دون أن نشهد فيها جديداً يذكر لمصلحة الكرة السودانية فلا يسعنا إلا ان نقول للحادبين على مستقبل الكرة السودانية أن يعلنوها ثورة عارمة تقتلع كل الجذور الفاسدة في الوسط الرياضي من الذين ساهموا في وآد الكرة السودانية وأعادتها سنيناً إدداً إلى الوراء ويأتي على رأس هولاء دكتور جعفر وشلة الانس التي عاثت في رياضتنا السودانية فساداً وخرمجة بدرجة أزكمت الانوف ففضيحة الخيش لازالت ماثلة وسقطة سيف مساوي التي ابعدتنا عن المونديال العالمي لاتزال تمثل غصة في حلوق السودانيين وقضية التحرش من ممثل الاتحاد مع نجم المنتخب الاولمبي ليست ببعيدة عن الأذهان وهي وبرغم مرور عدة أسابيع عليها لاتزال قابعة في الادراج دون ان ينال مرتكبها عقابه الرادع بالشطب من سجلات الاتحاد وكرة القدم السودانية إلي الابد فبربكم امثال هولاء هل نرتجي منهم خيراً للنهوض بالكرة السودانية بالطبع لا وترليون لا .. أذن فلتذهبوا ألى مذبلة التاريخ غير مأسوفاً عليكم فأنتم النشاز الأكبر في تاريخ الأتحاد السوداني لكرة القدم وياحليل زمن الدكتور عبد الحليم محمد وعبد الرحيم شداد وفوراوي وعبد الله رابح وحسن عبد القادر وغيرهم من الرجال الذين تركوا بصماتهم على جدار الاتحاد للسوداني لكرة القدم،،
((ومضة))
– عاد زميلنا المخضرم ود الشريف لمعانقة القراء بعد الوعكة الصحية التي ألزمته السرير الأبيض بمستشفى دنقلا حيث سعدنا بطلته بالامس عبر زاويته المقروءة دبابيس ألف حمداً لله بالسلامة ياصديقي وماتشوف شر،،

((فاصلة …… أخيرة))

– وسطنا الرياضي ذاخر بالرجال القادرين على قيادة الكرة السودانية وأعادتها إلى جادة الطريق فالمهندس عمر البكري ابوحراز والاستاذ عمر علي حسن وفتحي ابراهيم عيسى والسفير الدبلوماسي علي جاجارين والسيد أدم سوداكال والوجيه أشرف الكاردنال وغيرهم جميعهم كفاءات قادرة على الاضطلاع بالمهمة فليتنا نتحرر من الوجوه التقليدية التي جثمت على صدر الكرة السودانية دون ان نجني من ورائها سوى التواضع والانكسار والبقاء في مؤخرة الركب الافريقي،،

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. أسامه دنقلاوي يقول

    آدم سوداكال مايقود قطيع غنم يا ( حموده ) عليك الله ظبط الكتابة شويه هههههههههه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد