(لا) لتجاوز (الديمقراطية) بالمريخ!

0
105

مشاهد رياضية

عبد الله ابو وائل

(لا) لتجاوز (الديمقراطية) بالمريخ!

[لا ينكر أحد سوء الأحوال بالمريخ في ظل (العُزلة) المفروضة على مجلس إدارة نادي المريخ الحالي، لمجرد عدم رغبة البعض في جلوس هؤلاء (المريخاب) على كراسي مجلس الإدارة نتيجة (انتخابهم) عبر جمعية عمومية منحت ثقتها لهؤلاء النفر الذين تقدموا الصفوف، في الوقت الذي توارى فيه عن الأنظار (الرأسمالية) ممّن يطلقون على أنفسهم صفات (أقطاب المريخ)!!

[ما يحدث بالمريخ هو نتاج طبيعي لتلك (الحرب) الخفية والمعلنة ضد أبناء المريخ الذين أتت بهم صناديق الاقتراع لحكم الأحمر وبدلاً من تشجيعهم والإشادة بمواقفهم يتم شتمهم صباح مساء كل يوم لأنهم لم يأتوا عبر قرارات التعيين التي ظلت تأتي بأشخاص لا يثقون في وصولهم لكراسي الإدارة عبر صناديق الاقتراع!

[الحقيقة التي لا تقبل الجدل هي أن قادة المجلس الحالي تعرضوا لحرب شعواء كان الهدف منها إبعادهم من المشهد المريخي لإتاحة الفرصة لعودة من أدمنوا (التعيين)!

[أعداء (الديمقراطية) يراهنون دائماً على قرارات (الوزراء) لفرض وصاياهم على الكيان دون أدنى اعتبار أو احترام للديمقراطية التي تم تغييبها عن ديار الأحمر (عمداً) ودون مراعاة لمشاعر أعضاء الجمعية العمومية!

[نعلم حجم المعاناة التي اوصلت المريخ إلى تلك المرحلة ونقدر خوف الصفوة على مستقبل الزعيم، ولكن لابد من احترام أعضاء الجمعية العمومية الذين بأصواتهم فقط يمكن فرض واقع جديد!

[من يرغبون في إبعاد أعضاء المجلس الحالي عليهم أن يكتسبوا عضوية النادي ليحق لهم اختيار من يرغبون في إدارتهم للأحمر.

[نحترم مبادرات أقطاب النادي ونثمّن مجهودات من يسعون لفرض واقع جديد لكن ذلك يجب ألا يكون على حساب (الديمقراطية) التي غابت عن الديار الحمراء طويلاً!

[إجازة النظام الأساسي أمر لا تراجع عنه حتى نغلق أبواب التدخل السياسي في إدارة نادي المريخ الذي تضرر من قرارات وزراء العهد البائد الذين كانوا يتعاملون مع الأحمر باعتباره (ضيعة) تخصهم!

[من يعتقدون أنهم سيفرضون آراءهم على أعضاء الجمعية العمومية فهم واهمون ومن يعملون على خلق واقع جديد بتجاوز أعضاء المجلس الحالي واستقطاب شخصيات (كرتونية) يسيّرونها كيفما شاءوا لن يصلوا لتحقيق أهدافهم إلا عبر أصوات الناخبين.

[انتهى عهد التدخل السياسي في شؤون نادي المريخ.

مشهد أول

[نجح مجلس المريخ في معالجة أزمة “الصيني” بطريقة تربوية بعيداً عن التشفي مراعاة لسن اللاعب الذي تقدم باعتذاره ووعد بعدم تكرار السلوك السيء الذي بدر منه.

[من يطالبون بمعاقبة اللاعب وشطبه من كشوفات المريخ مارسوا الصمت خلال حوادث سابقة لعدد من اللاعبين الكبار!

[أخطأ “الصيني” لكن اعتذاره يشير بوضوح لندمه على ما اقترفه من ذنب.

مشهد أخير

[نقطة نظام لفضائية الخرطوم:

[رسالة رقيقة وصلتني من الأستاذ “خليفة حسن جاد الله” مدير إدارة تعليم الكبار بمحلية شرق النيل، حملت نقطة نظام لفضائية الخرطوم جاء فيها:

[الإخوة في إدارة فضائية الخرطوم .. لكم التجلة والاحترام .. اسمحوا لي بإيراد نقطة نظام تجويداً للأداء وتفادياً للسلبيات.

[الأسبوع المنصرم ومن خلال نشرتكم الإخبارية تم تقديم تقريرين الأول لوزير التربية والتعليم الاتحادي والثاني لوالي ولاية الخرطوم، لكن المفاجأة تمثلت في عدم وجود (صوت) مصاحب للتقريرين، وسؤالي هو أليس لديكم مونتر لمعرفة ذلك؟ وأين هي غرفة المراقبة المنوط بها اكتشاف تلك الأخطاء؟.

[ما تزال فضائيتكم في برامجها التي لا طعم ولا رائحة لها!

[واكبوا لأن حتى أخباركم  لا تزال منفرة!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك