لبوة القرشي وضحايا تفجيرات الشقلة  !!

0
66

القراية ام دق

محمد عبدالماجد

لبوة القرشي وضحايا تفجيرات الشقلة  !!

 

 

 

 

 

(1)
• استعمل (الحيوان) في الكتابة بصورة عامة من اجل (الدلالات)، وظهر ادب كبير اهتم بذلك الجانب وقدمت من خلاله (علوم) في مجالات شتى. وعن طريق (حمار جحا) روي الكثير من الطرائف، وللجاحظ كتاب (الحيوان) الذي قدمه في (7) اجزاء، عبر من خلاله عن العرب وأحوالهم وعاداتهم ومزاعمهم وعلومهم وبعض مسائل الفقه والدين عبر اسلوب سلس وساخر وخفيف.
• ولطه حسين عميد الادب العربي كتاب (جنة الحيوان) ولتوفيق الحكيم رواية (حمار الحكيم).
• وقبل كل ذلك كان القرآن الكريم يقدم لنا قصة اهل الكهف عبر هذه الصورة البديعة: (وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ).
• قصدت ان اقول من ذلك ان حكاية (اسود حديقة القرشي) يجب الا نجعلها مجرد حكاية نتفاعل معها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونتجاوب لها في حملات قد تستفز البعض.
• علينا أن نعتبر من ذلك فى ذلك السوء والهزل والجوع الذي ظهر على (الاسود) رسالة عظيمة لو توقفنا عندها ــ هذا هو واقعنا ــ وهذا هو حالنا الذي وصلنا له بسبب الاستهتار والاهمال والفوضى.
• تلك (الأسود) التى تمثل رمزاً للعزة والجاه وتعتبر (ملوكاً) للغابة، ما انتهت له فيه اشارة واضحة الى ما وصلنا له في حياتنا المدنية، في التعليم وفي الصحة وفي كافة المجالات.
(2)
• نحتاج الى (لبوة) تموت في مستشفى الخرطوم او ام درمان او الخرطوم بحري بذات الطريقة التى ماتت بها لبوة حديقة القرشي (تعففاً) ولحمة الضأن تأتي لها من عدة جهات ــ كأن (اللبوة) تقول لهم أتيتم بعد فوات الأوان… كل لحومكم الآن ــ كل تفعالاتكم الآن غير مجدية.
• قد نشعر بماسأة (الإنسان) في تلك المستشفيات عندما نتذوق الموت والاهمال من خلال (لبوة).
• نحن قلوبنا على بعضنا مثل (الحجر)… أشعرنا بألا نشعر بالوجع إلّا من خلال (الحيوان).
• نحتاج الى (أسد) يبدو بنفس الهزل والضعف في مدارسنا الحكومية، لنشعر بالهوان الذي اصبح يعيش فيه (طلاب) المدارس في السودان.
• هناك الف أسد وأسد في مؤسساتنا الحكومية في كل القطاعات، تعيش الاهمال نفسه.. فهل من مدكر؟
• الثورة التى كنا ننتظرها، نبحث عنها في (التزام) الاستاذ و (انضباط) التلميذ، وفي (اهتمام) الموظف و (امانة) العامل و (نشاط) المزارع و (إخلاص) المواطن و (صدق وشفافية) المسؤول.
(3)
• كثيرون اعترضوا على شكل التفاعل الذي كان من اجل اسود حديقة القرشي، في الوقت الذي يعيش فيه الإنسان في السودان اوضاعاً اصعب من اوضاع تلك الاسود.
• صحف عالمية اهتمت بقضية أسود هزيلة في حديقة للحيوان نشرها مدوّن زار حديقة القرشي بالعاصمة الخرطوم من بينها The Guardian وThe Sun البريطانيتان، وCBS News وPeople الأمريكيتان.. مع أن اوضاع (الانسان) في السودان أسوأ.
• التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى مستوى الوكالات والفضائيات كان كبيراً، حتى أن رئيس نادي الهلال اشرف الكاردينال اعلن عن تبرعه بثلاثة خرفان يومياً لتلك الاسود الجائعة… وهذا شيء يجب ألا نعترض عليه او نعتبره ترفاً.. لأن الكثير من (أعمال الخير) تحركها الضغوط الاجتماعية.
• تلك الحالة التي وصلت لها أسود حديقة القرشي.. هي نفسها الحالة التى غرق بسببها (22) طفلاً في نهر النيل في محلية البحيرة.
• وهي الحالة نفسها التى تسببت في تفجيرات (الشقلة)… وبذات الطريقة توفي الروائي السوداني والفنان التشكيلي محمد بهنس متجمداً من البرد في شوارع القاهرة.
• الفنان ابو عبيدة حسن غنى لكم قبل سنوات (شوفوا لي حلل).. ويعاني الآن من الوحدة والمرض والإهمال، بعد ان غنى (دا الجنني).. فهل حال (اللبوة) سوف يكون افضل من حال القامة ابو عبيدة حسن الذي غنينا معه (نحن ما رضيناها ليك تغمر الدمعات عينيك).
• هذه الأسود .. تلك (اللبوة) تحديداً قدمت لكم الرسالة.. فهل انتبهت حكومة حمدوك لذلك الإهمال؟ .. هذا إهمال نتاج سنوات طويلة.. الأمر لم يبدأ اليوم أو أمس.. ذلك الإهمال ترجع جذوره الى (30) عاماً كانت (الإنقاذ) فيها حاكمة.
(4)
• بغم/
• المؤرخون يحكون أن ما عرفه (بعانخي) عن إساءة معاملة الخيول وتجويعها في مصر، كان من الأسباب الرئيسة التي جعلته يغزو مصر.
• ترى كيف كان سوف يكون حال بعانخي لو شاهد ما ثار من اجله قبل الميلاد يحدث الآن للاسود في قلب الخرطوم!!.

الانتباهه

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك