صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

لجنة التطبيع وحكومة الفترة الانتقالية ..!

503
إلي أن نلتقي
قسم خالد
لجنة التطبيع وحكومة الفترة الانتقالية ..!

 

الحقيقة التي لا يمكن حجبها او دثرها ان الهلال خلال فترة حكم المجلس السابق التي امتدت لست سنوات كاملة لم يحصل فيها فريق كرة القدم بالنادي على بطولة الممتاز سوى اربع مرات فقط ، وحتى الفوز بالبطولة في المرة الرابعة وتحديدا في العام (2018) وبعد ان فاز الفريق ببطولة الممتاز داخل الملعب وحسم الامر لمصلحته اصدرت الفيفا عقوبات على الهلال قضت بخصم ست نقاط من رصيده بسبب تلكؤ المجلس السابق في تسديد مستحقات المدرب كافالي ، يومها خرجوا علينا بتمثيلية سئية الاخراج والاعداد بان المجلس او فنقل رئيس النادي اودع المبلغ (100) الف دولار خزينة الاتحاد السوداني لكرة القدم حتى يتمكنوا من التبرير ، وحينما تم ايداع المبلغ خزينة الاتحاد كان قرار المحكمة قد نفذ وتم خصم النقاط من رصيد الهلال لتذهب البطولة للمريخ بعد الشكوى التي تقدم بها واوصلها حتى محكمة (كاس) التي ابطلت قرار لجنة المسابقات والاستئنافات وسلمت البطولة للمريخ .
تلك هي البطولات التي فاز بها الهلال في عهد المجلس السابق ، وبالطبع فان فوز الهلال ببطولة الممتاز لم يكن حدثا ، والحدث هو ان لا يفوز الهلال بالبطولة هذا هو الحدث المهم ، لان الهلال هو اكثر الاندية فوزا ببطولة الممتاز برقم قياسي لم يصل إليه  أي ناد آخر ولا اعتقد ان بإمكان أي ناد أن يصل إليه على الأقل خلال السنوات العشرة المقبلة .
قرأت عجبا ، وتبسمت حينما طالعت صحفهم تتحدث عن حسرة جماهير الهلال على ذهاب عهد الكاردينال ، لا ادري من اين لهم تلك المعلومة ؟ هل قاموا بقياس رائ عام لاهل الهلال ليتاكدوا مما زعموا ؟ وحتى ان قاموا بقياس رائ اهل الهلال فان النتيجة باي حال من الاحوال لن تكون (حسرة) بل سيكون فرح هستيري  لذهاب الرجل حال سبيله ، وحتى ان كانت نظرتهم لحسرة جماهير الهلال كما ادعوا لمستوى الهلال المتدنى هذه الايام فهذا المستوى المتدني هو صنيع تلك الحقبة التي انتدبت للهلال لاعبين دون مستوى الهلال الكبير ، بل الهلال في تلك الحقبة كان حقلا لتجارب اللاعبين الاجانب منهم والوطنيين والاجهزة الفنية وحتى الادارية .
ما يحدث في الهلال الان شبيه بما يحدث في السودان ، فحكومة الفترة الانتقالية الحالية تسلمت السلطة وبلادنا خاوية على عروشها من كل شئ ، الان تجتهد حكومة الفترة الانتقالية في معالجة اثار الدمار التي خلفها العهد البائد ، ولا اعتقد انها ستنجح في القريب العاجل لان ما تم تدميره .
ولجنة التطبيع كما حكومة السودان تجتهد الان بكل ما اوتيت من قوة وجهد وحب جارف للهلال باصلاح تلك الاثار السالبة التي لا تحصى ولا تعد التي خلفها عهد الكاردينال ، وعلى راس تلك الاصلاحات بالطبع فريق كرة القدم بالنادي ، الذي تسلمته لجنة التطبيع وحاله يغني عن سؤاله ، وكان من الطبيعي ان يتعثر الفريق خلال المباريات الاخيرة ، والان اللجنة وبعد ان شهدت المستويات المتدنية لمعظم اللاعبين شرعت في رصد العديد من النجوم بقية قيدهم لانتشال الهلال مما هو فيه بفضل سياسات الكاردينال العقيمة وتسجيلاته الضعيفة .
ولجنة التطبيع كما حكومة السودان سعت لتسديد كافة الديون التي خلفها العهد السابق ، عهد الكاردينال ، وسددت حتى الان مبالغ خرافية ، بعد ان ادعوا ان الكاردينال ترك الهلال (منطقة خالية من الديون) والعكس هو الصحيح فالديون التي تركها الرجل تحاصر الهلال من كل جانب ، ولن يصدق احد من جماهير الهلال ان اللجنة التي لم تكمل حتى الان اكثر من شهرين سددت ما يقارب الـ(3) مليون دولار بالارقام .
اخيرا اخيرا ..!
دائرة الكرة والقطاع الرياضي بنادي الهلال في عهد المجلس السابق كانتا مسرحا للتجريب ، فمعظم اهل الهلال عملوا اما رؤساء للقطاع الرياضي ، واما مدراء لدائرة الكرة ، بل ان رئاسة القطاع الرياضي بنادي الهلال ذهبت لشخص واحد اكثر من (10) مرات ، ودائرة الكرة حدث ولا حرج .
والان تولى الاخوين الطاهر يونس ونزار عوض مالك مهمة القطاع الرياضى بنادي الهلال وللتاريخ فقد ابليا بلاء حسنا خلال هذه الفترة واستطاعا حلحلة العديد من الازمات المالية ، وادارا ملف الانتدابات المحلية والاجنبية باحترافية عالية جدا وبسرية كاملة ، اضافة الي انهما ابديا تعاونا كبيرا مع كافة الاجهزة الاعلامية دون فرز وهو ما كان مفقودا ابان فترة المجلس السابق الذي حوربت فيه الصحف وكانت الاخبار محصورة على صحف بعينها (موالية ) وغير (موالية) وعلى هذا الاساس كان المجلس السابق يدير الهلال .
اما الاخ عبدالمهيمن الامين الذي يهاجمونه الان فهو ذاته عبدالمهيمن الامين الذي حفيت خلفه اقدام الكاردينال من اجل ا نياتي مديرا للكرة بالفريق ، لكنه كان يعتذر بلطف ليس لانه لا يرغب في العمل بالهلال ، فالهلال هو بيته ، لكنه بنظرته العميقة ايقن ان العمل مع مجلس الكاردينال لن يكون سلسا وستواجهه عديد الصعوبات ، وعندما حان وقت التطبيع وافق عبدالمهيمن على تولى دائرة الكرة وهو الان يجتهد لاصلاح اثار العهد البائد .
اخيرا جدا ..!
المقارنة تبدو معدومة تماما بين لجنة التطبيع ومجلس الكاردينال ، فلجنة التطبيع تعمل بتناغم تام ، الرائ فيها جماعي ، لا تداخل في الاختصاصات ، انجاز الملفات بسرية كاملة ، تعامل راق مع الاعلام الموالي وغير الموالي ، همهم الاول الهلال وليس ارضاء الافراد .
في فترة وجيزة حققوا ما فشل فيه الكاردينال طيلة سنوات حكمه للهلال ، وتلك محمدة لهم يقدرها جمهو الهلال العظيم الذي يعلم علم اليقين انهم أي لجنة التطبيع سائرون في الطريق الصحيح حتى تبلغ الغايات
نواصل
اذهبوا فانتم الطلقاء
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد