صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

لجنة خماسية لتاهيل وترميم مضمار سباق الخيل 

0
جهود مقدرة ظل يقوم بها الاتحاد السوداني لسباق الخيل في اطار مساعيه للنهوض وتاهيل وتحسين البئية الداخلية لمضمار سباق الخيل حيث كون الاتحاد لجنه خماسية بهذه الخصوص برئاسة الاستاذ احمد عمر عبد العاطي وعضوية محمد عمر امين مال الاتحاد وعاطف محمود ( كابوكي) ومحمد عصام سكرتير نادي الخرطوم وعبد المنعم امريكي سكرتير نادي العاصمة وقطعت اللجنه شوطا كبيرا في هذا الاتجاه من اجل تحسين البئية الداخلية للمضمار بعد ان وضعت تصورا متكاملا حول عملية الصيانة والترميمات التي شملت المقصورة والمساطب الجانبية والمدخل الرئيسي وذلك بهدف اظهار الشكل الجمالي للمضمار حتي ياخذ الموقع شكلا وبعدا مختلفا وجاذبا يضاهي المضامير العالمية  ..الي ذلك كشف احمد عمر عبد العاطي رئيس اللجنه عن خطوات كبيرة قامت بها اللجنة خلال الايام الماضية في اطار تنفيذ المهام والاهداف التي اوكلت لها من قبل مجلس ادارة الاتحاد السوداني لسباق الخيل مشيرا الي ان اللجنة ستبدا في تنفيذ العمل عقب رفع الحظر عن النشاط الرياضي ..لافتا ان اللجنة قامت بتكوين لجان مساعدة لتسهيل المهمة منها لجنة استقطاب الدعم وكذلك لجنه العمل الهندسي ونجحت اللجان المساعدة في القيام بواجبها في وضع اللمسات الاخيرة لتنفيذ العمل ..
    واشاد عبد العاطي بالتجاوب الكبير لبعض الجهات واعضاء واقطاب ومحبي رياضة سباق الخيل لدعم المشروع والعمل علي انجاحه من خلال تقديم بعض الاقتراحات والمساهمات بقصد تحسين البئية الداخلية من اجل ان تاخذ شكلا مختلفا تتناسب مع مكانة وعظمة هذا المضمار العريق والتاريخي ..
         وتوقع رئيس اللجنه ان تحدث الخطوة تغييرا كبيرا داخل المضمار مؤكدا عن حرصهم وعزمهم للمساهمة بالجهد والمال والفكر من اجل تحسين البئية الداخلية لمضمار سباق الخيل …..وثمن عبد العاطي الخطوات الجادة والداعمه التي يقوم بها الاتحاد السوداني لسباق الخيل ..والاستجابة السريعه من جميع محبي وعشاق رياضة سباق الخيل علي هذا المشروع ..وفي ختام حديثه تمني احمد عمر عبد العاطي رئيس لجنه تاهيل مضمار سباق الخيل ان تمر جائحة كورونا علي البلاد بسلام وعاجل الشفاء لكافه المصابين ..
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد