لعنة عدم (الاستمرارية) تطاردهم .. نجوم بأتت تبحث عن نفسها من جديد

1
3396

ابزرهم الامبراطور ونسرين تسابيح ورشا وفهيمة .!

لعنة عدم (الاستمرارية) تطاردهم ..  نجوم بأتت تبحث عن نفسها من جديد

الخرطوم ــ محمد جمال قندول

بات الكثير من مبدعي الفن والاعلام التلفزيوني يواجهون هاجس الاستمرار في تقديم نفس الاداء المميز الذي شقو به طريقهم نحو سلم المجد والشهرة

وباتت الساحة الفنية والاعلامية في السودان تعاني الامرين اما بهجرة المواهب نحو الاغتراب لظروف اجتماعية واما عدم (الاستمرارية) في تقديم ذات الذي قدمه من قبل  القينا  الضوء علي الظاهرة التي وصفت بالمهددة للساحتين الفنية والاعلامية والي مضابط ما اثير حوله

نماذج حية

الكثير من النماذج الفنية والاعلامية واجهت شبح عدم الثبات علي مستوي واحد وتأتي في مقدمة هؤلاء الفنان الشاب احمد الصادقالملقب بـ(الامبراطور) والذي ابهر المستمعين في بدايات ظهوره بالعام 2008م عبر مسارح الجامعات المختلفة وقدم عددا من الاعمال الخاصة ابرزها (الجاب لي اخبارو) واستمر في اوج نجوميته حتي 2011 ليتارجح ويتذبذب حضور الفني منذ ذلك الوقت وبات يشكل غيابا ويظهر من وقت لاخر عبر حفلات ولكنه ليس بذات التألق والنجومية

احمد الصادق
نكتة تسابيح

المذيعة تسابيح مبارك خاطر ايضا ظهرت بصورة قوية في العام 2007 حتي ولطالما اثارت تسابيح الجدل في تجربتها الاعلامية فهي رغم الكثير من المطبات والمشاكل التي احاطت بها ابرزها خلافاتها مع والدها من جانب والحملة الصحفية التي كانت تتعرض له من جهة الا ان كل ذلك لم يمنعها حيث اجتهدت حتي خلقت لنفسها اسما ومكانة جماهيرية عالية جلعها حاضرة حتي في قوالب خلق وتأليف النكات وليس بعيدا النكتة التي تحدثت عن احد مواطني النيل الازرق حين علم بضربة مالك عقار للنيل الازرق وقال (لع تسابيح ما جاءتا حاجة) وكل ذلك كناية عن المحبة الكبيرة التي خلقتها لنفسها من واقع تجربتها المدهشة ولكن تسابيح منذ زواجها قبل 3 سنوات عانت من عدم الثبات علي مستوي واحد حتي استقالت من النيل الازرق والتحقت بالشروق وقدمت تجربة مختلفة عبر تقديمها لبرامج الاخبار لتاتي مجددا وتقدم استقالتها من الشروق قبل ان تعود العام الماضي وتقدم عبره برنامج رمضاني  ، تسابيح فقدت الكثير من التألق والنجومية عبر ظهورها الباهعت مؤخرا مقارنة بالماضي

تسابيح مبارك خاطر

شبح عدم الاستمرارية

ايضا المذيعة رشا الرشيد رفيقة درب تسابيح تعاني من شبح (عدم الاستمرارية) فهي فقدت بريقها منذ زواجها مطلع 2011 ليبدأ منذ ذلك التاريخ معاناتها من عدم الظهور المتميز مقارنة بالفترة الخصبة التي شهدت تألقها في العقد الاول من الالفية الجديدة واتساع نجوميتها بالمحطة الزرقاء عقب رحيل المذيعة نسرين سوركتي الي قناة الشروق والتي مهدت لتشرق نجم رشا رفقة تسابيح

نجمة الشروق

وايضا لم تسلم المذيعة نسرين سوركتي من فقدان للنجومية وعدم الاستمرارية بتقديم ذات الاداء التي عودت جماهيريها عليه منذ ان كانت مذيعة شابة بالنيل الازرق لتنتقل الي قناة الشروق وتجد مساحة اوسع جعلتها تتالق عبر برنامج المحطة الوسطي لتتوج حينها كنجمة لقناة الشروق بلا منازع قبل ان تغادر محطتها للدراسة في العاصمة البريطانية لندن وتقيم فيه قرابة الــ 3 اعوام لتعود قبل اكثرمن عام عبر قناة الشروق ولكنها فشلت في تقديم نفسها بذات الجودة والاداء العالي التي اشتهرت به

نجوم الغد

اما علي صعيد الفنانين والفنانات وتبرز العديد من النماذج وواحدة منها الفنانة الشابة فيهمة عبد الله والتي ظهرت بقوة اثناء مشاركتها ببرنامج نجوم الغد قبل اكثر من 4 اعوام لتقدم نفسها علي انها موهبة قادمة وبالبفعل استطاعت ان تخلق لنفسها قاعدة عريضة وباتت نجمة ولكن زواجها اكثر من مرة يبدو بأنه اثر عليها حيث لم تعد بذات الاداء التي ظهرت به

بجانب تجربة فهيمة يبرز ايضا الفنان الواعد فضل ايوب والذي شارك بنسخة اغاني واغاني قبل اكثر من 3 اعوام وقدم نفسه بقوة جعلت نجوم الشباك حينها يتحسسون مواقعهم غير انه لم يستطيع ان يستفيد من ظهوره عبر البرنامج الاشهر بصورة مثلي وضاع بفعل الكسل الذي تميز به وعدم الجدية والطموح ، وايضا يبرز الفنان شكر الله عز الدين الذي يظهر بمستوي متذبذب ما بين الفئة والاخري رغم انتاجه قبل ايام لاوبريت غنائي وطني كبير الا انه من الذين يقعون تحت لعنة (عدم الاستمرارية) وتطول قائمة المبدعين الذين اصابتهم اللعنة وتبرز الفنانة ريماز ميرغني وصباح عبد الله وافراح عصام ومنار صديق عصام محمد نور والذين بات ظهورهم محصورا عبر موسم برنامج (اغاني واغاني)

(4)

وحسب نقاد فنيين فأن الفنانين والاعلاميين الشباب يعانون اشكالية تبرز في عدم التخطيط الجيد لتجاربهم وعدم التقييم الامثل لها مما يولد استمرارهم بعقليات خالية من الاحترافية

واشارو الي ان النساء في المحيط الفن والاعلام لديهم بحكم العادات سوالتقاليد السودانية ظروف احيانا تحجب ابداعاتهم مثل الزواج والهجرة بينما يقع الشباب من الرجال تحت تاثير (الشهرة السريعة) والتي تولد لديهم الغرور والذي بدوره يقضي علي تجاربهم

يؤكد كلام النقاد عدد من الفنانين الكبار الذين منهم ابن البادية واسماعيل حسب الدائم ومحجذوب اونسة عن افتقاد ثقافة الاحترافية وسط الفنانين الشباب وهو ما يبرز في عدم تقديم عدد من الاصوات الشبايبة لاعمال خاصة رغم جماهيرتهم .

 

المشاركة

1 تعليق

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك