لله دركم فرسان الزعيم

0
570

وكفى
اسماعيل حسن

* المستوى الذي قدّمه الزعيم يوم الجمعة الماضية أمام أهلي مروي..
* والنتيجة العريضة التي حسم بها اللقاء؛ أكدتا على أن المريخ يمضي في الطريق الصحيح.. ويتطوّر..
* وأنه بمزيد من المباريات سيبلغ الجاهزية المثلى للبطولة العربية..
* الأسبوع القادم – تحديداً يوم الأربعاء ١٢ من هذا الشهر، يلاقي نده التقليدي الهلال بإستاد الخرطوم في اللقاء المؤجل من الدورة الأولى..
* ثم يلاقي الخرطوم يوم الأحد ١٦ سبتمبر، قبل أن يسافر إلى الثغر الحبيب لملاقاة حي العرب سوكرتا
يوم ٢٠ سبتمبر..
* وبعد ثلاثة أيام من هذه المباراة يلاقي النمور هنا في ملعب الخرطوم يوم ٢٣ سبتمبر..
* وفي الأسبوع قبل الأخير يلاقي الهلال مجدداً بملعب الهلال قبل أن يختتم مبارياته بملاقاة السلاطين في الفاشر يوم الثاني من شهر أكتوبر القادم..
* ست مباريات صعبة شديد..
* وفي نفس الوقت مضغوطة شديد ..
* وبالتأكيد ستفيده جداً قبل مباراتيه ذهاباً وإياباً في الدور الثاني للبطولة العربية..
* وتساهم في هضم اللاعبين لخطط الزلفاني، وفي رفع معدل لياقتهم البدنية..
* وعلى صعيد الجهاز الفني تساهم في تجهيز عدد من البدلاء في جميع الخانات..
* فقط يبقى المأمول في الأقلام الحمراء وجماهير المريخ من طرف، أن يجمدوا (النقة والتنظير) هذه الأيام.. ويعملوا على رفع الروح المعنوية للاعبين إلى أعلى درجة ممكنة..
* كذلك يجب أن نترك الزلفاني يشتغل شغلو بدون اي تدخلات أو احتجاجات على إشراك زيد أو إبعاد عبيد… خاصة وأنه منذ أن تسلم الفريق يتبع سياسة فنية واضحة، تقوم على منح الفرص لأكبر عدد من اللاعبين في مختلف الوظائف..
* وها هو بعد أن جرب بكري في صناعة اللعب ونجح بامتياز.. منح الفرصة للعجب لأداء دور الهداف القناص في المباراة الأخيرة ونجح .. وللنعسان في الوسط المتقدم ونجح..
* عموماً……
* المريخ بقى نار منقد.. وأصبح يجيد التوازن ما بين اللعب التجاري واللعب الممتع حسب ظروف أي مباراة..
* ختاماً… ابشّر جماهير المريخ ولاعبيه بتأكيدات رئيس لجنة التحكيم المركزية على أنهم سيختارون للمباريات القادمة، أفضل العناصر ، باعتبار أنها مباريات حاسمة توضح نتائجها ملامح البطل..
* وأكّد كذلك أنهم سيحرصون على أن تخرج بقية المباريات بدون أخطاء مؤثرة تتسبب في وقوع ظلم على اي فريق..
* وأحسب أن هذه التأكيدات تصب في مصلحة المريخ، لأنه الفريق الوحيد الذي تعرض للظلم في عدد من المباريات السابقة، وفقد بسببه العديد من النقاط..
—————-
آخر السطور
—————-
* الإعداد النفسي للاعبين، لا يقل أهمية عن الإعداد البدني..
* ومن هنا أحسب أن الخطوة التي أقدم عليها مجلس الوفاق بتسليم عدد من اللاعبين نصف مستحقات تسجيلهم، تصب في خانة الإعداد النفسي الجيّد..
* ثمانية أيام فقط، تبقت لمباراة القمة… فماذا أعدت لها جماهير المريخ ؟؟!!
* ما نريده من لاعبينا في الملعب.. نريده منها في المدرجات…
* زمن طويل جداً ما شفنا ابداعاتها ولا لوحاتها التشجيعية البديعة..
* ولا سمعنا هتافاتها الهادرة الموحدة… بالطول والعرض مريخنا يهز الأرض.. ولا تصفيقها الداوي..
* منذ أن نشأ المريخ وجماهيره تُشكّل لوحة جماله مع اللاعبين..
* هي في المدرجات وهم في الملعب..
* ونفسنا والله ومنى عينا… تعود هذه اللوحة يوم ١٢ القادم في مباراة القمة..
* وكفى.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك