صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

لماذا لا يتنحى البرهان ؟

597

غيض من فيض

خلف الله أبومنذر

لماذا لا يتنحى البرهان ؟

 

# اتفاق وقف اطلاق بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع الذى جاء بمبادرة أمريكية سعودية وتم التوقيع عليه بمدينة جدة من قبل ممثلين للطرفين ، الاتفاق بالطبع لن يضع حلا للأزمة السودانية التي طالت واستطالت بفعل قائد الجيش الفريق أول البرهان الذى سعى بكل الأساليب الالتفاف على ثورة ديسمبر الخالدة ووأد أحلام وتطلعات شعب السودان في تأسيس دولة الحرية والسلام والعدالة.

# اتفاق وقف اطلاق النار وفتح مسارات آمنة للمدنيين واخلاء المؤسسات الخدمية من المظاهر المسلحة وخلافها من بنود الاتفاق الهادفة لتأمين سلامة المدنيين ، كل هذا الاجراءات بداية لحل الأزمة التي يرى الأمريكيون والسعوديين معا ان حلها في العودة الى مسار التحول الديمقراطي في ظل حكومة مدنية قابضة على كل الامور دون مشاركة العسكريين من الطرفين ، وهذا ما شدد عليه وزير الخارجية الامريكية في آخر محادثة هاتفية جمعته بقائد الجيش .

# ادارة الرئيس الأمريكي جو بايدن رمت بثقلها الآن في ملف الأزمة بعد ان واجهت هجوما ضاريا من خصومها الجمهوريون والرأي العام الأمريكي لتساهلها مع العسكر وعدم حسمها لملف الأزمة السودانية الى ان تطورت لحرب تنذر بشر مستطير يعم المنطقة ويهدد الامن القومي الأمريكي حسب بيان البيت الأبيض.

# راعيا المبادرة على علم بالجهات والشخصيات التي سعت لإعاقة عملية التحول الديمقراطي حلم الشعب السوداني الذى مهره بأرواح ودماء خيرة أبنائه على مدى أربع سنوات ، وعلى علم أيضا بنية البرهان البقاء حاكما بسلطة الأمر الواقع الذى استحدثه عقب انقلابه في اكتوبر على الفترة الانتقالية وقاد البلاد والعباد الى مهاوى الردى

# وقف اطلاق النار تعقبه مرحلة الحل الشامل المتكامل للأزمة السودانية التي تستصحب خلالها أمريكا وحلفاؤها عصا العقوبات الاقتصادية الغليظة على كل من يقف عائقا أمام التحول الديمقراطي والحكومة المدنية خلال الفترة الانتقالية والى قيام الانتخابات الحرة # وحسب الرؤية الأمريكية السعودية ان ابعاد العسكريين من الطرفين أولى خطوات الحل ، لهذا من الأفضل للفريق البرهان وللسودان وشعبه ان يتنحى الرجل ومن معه من أعضاء اللجنة الأمنية للرئيس المخلوع ليفسحوا المجال لقيادات جديدة من منسوبي المؤسسة العسكرية من أصحاب الكفاءة والبراءة من التحزب ليمثلوا المؤسسة العسكرية خلال الفترة الانتقالية ببسط الأمن في ربوع البلاد وفرض هيبة الدولة واستصحاب الرؤية والمعايير الأخلاقية أولا من ثم الفنية والأمنية والعسكرية في عملية تكوين جيش وطني واحد يؤدى مهامه وواجباته وفقا للقانون والدستور دون انحياز لفئة .

# من الافضل للبرهان وصحبه من أعضاء اللجنة الأمنية للرئيس المخلوع التنحي وتقديم قادة من الجيش لم يتورطوا بالانتماء للحزب المأفون ولم يشاركوه الفساد لتعود لحمة الوفاء والحب والعطاء بين الشعب وجيشه بعد ان انتزعتها وأيبستها الأيادي المجرمة الآثمة التي أغلقت بوابة القيادة العامة في وجوه أبناء الشعب الذين لاذوا بالجيش لحمايتهم من بطش وتنكيل مليشيات الجنجويد وكتائب الظل والأمن الشعبي وغيرها من مليشيات مجرمة من صناعة النظام البائد

# وزير الخارجية الأمريكية من خلال محادثته الهاتفية مع قائد الجيش الفريق أول البرهان لم يخف شيئا وحسب ما أوردته وسائل الاعلام الأمريكية كان الوزير بلينكن صريحا وواضحا وهو يطلع البرهان على متطلبات المبادرة الامريكية السعودية للحل الشامل للأزمة السودانية ولعل البرهان فهم متطلبات اخراج البلاد والعباد من شفا حفرة الدمار والانهيار التي قادها اليها طموحه المسيء غير المشروع بحكم البلاد على جثامين من قدموا أرواحهم قربانا لدولة القانون والحرية والسلام والعدالة ، وفوق دموع وأوجاع أمهاتهم .

غيض

# ايقاف الحرب أو وقف اطلاق النار بداية لاسترداد ما يمكن استرداده من طمأنينة ظلت أمنية عزيزة تداعب أحلام شعب السودان منذ انقلاب العام 1989 الاسود الذى قاد تجار الدين لحكم البلاد .

# من يطالبون بإيقاف الحرب لا يدعمون ولا يصطفون بجانب مليشيا الجنجويد كما يروج الكيزان وإعلاميي شيكات القصر ، وانما يطالبون بايقاف الحرب رأفة بالشعب السوداني الذى أصطلى نارها مهادا وعز عليه الطعام والدواء والكساء وطوى أضلع أطفاله الطوى

# قال وزير الخارجية الأمريكية بعد ايقاف الحرب فان السودان المنهك اقتصاديا يحتاج للعون والدعم الانساني والاقتصادي ليتعافى من آثار الحرب ولن يكون مشجعا للمجتمع الدولي تقديم المساعدات للسودان في ظل وجود من تسببوا في الحرب على سدة الحكم .

# المؤسسة العسكرية نطفة وعلقة ولحم ودم من الحبل السرى للشعب ولابد من عودتها لحضن الشعب الذى لن يستغنى عنها ، وفي ذات الوقت لن يقبلها في وجود من أحدثوا الشرخ في العلاقة .

# استماتة انصار النظام البائد لشيطنة لجان المقاومة لن تجدى فتيلا لأن اللجان روح وايقونة ثورة ديسمبر الخالدة التي شهد لها العالم الحر بالوعى والحس الوطني والتضحيات أصبحت كيانا محترف به دوليا والدليل ان كل المبادرات الدولية لحل الأزمة لم تتخطاها .

# المبادرة الأمريكية السعودية تخطت العسكريين ولم تتخط اللجان

# طبعا مبادرة الكوز الحائر الطيب الجد تخطت لجان المقاومة .

# الأخ مزمل أبوالقاسم كتب بقلب منفطر ودمع هتون يشجب انتهاكات الجنجويد الذين أكرهوا القيادي بالنظام البائد أنس عمر ( أنس دجاجي يلقط الحب ) أكروه على تسجيل اعترافات تحت التهديد

# يبدو ان صديقي مزمل لا يعلم ان أنس قيادي في النظام البائد الذى استحدث وظيفة مغتصب بجهاز أمنه يتقاضى راتب وبدل لبس كمان

# يا عزيزي المبادئ لا تتجزأ والأخلاق لا تقاس بزوايا الأمزجة .

# لكل شيء آفة من جنسه حتى الحديد سطا عليه المبرد ،  مليشيا الجنجويد من جنس الكيزان وما علينا ان سطا أحدهما على الآخر

# بالمناسبة يا مزمل اذا كان الجنجويد صناعة قوى الحرية والتغيير لا تستبعد انقلاب اكتوبر يكون عملو دكتور حمدوك وعشة الجبلية .

# يظن الكيزان بإثم ان نجاحهم في شيطنة قوى الحرية والتغيير يعنى نهاية ثورة ديسمبر الخالدة والعالم كله يعلم ان ثورة ديسمبر المجيدة فجرها وقادها وتمسك بها ودافع عنها كل الشعب السوداني

# من الأفضل والأسلم للكيزان ان يراجعوا تجربة حكمهم العضوض ويعترفوا بالأخطاء والجرائم ويعتذروا للشعب السوداني ويقبلوا بمحاكمة من أجرموا من ثم ينخرطوا في الحياة بقلوب سليمة .

 

قد يعجبك أيضا
4 تعليقات
  1. مسالم يقول

    ماهذا الهراء؟؟؟ هل انت سليم عقليا ؟؟؟التمجيد في اسيادك الامريكان وتقبيل احذيتهم مساندة المرازقة المتمردين علي حساب جيشك وبلدك لن يفيدك يا ضعيف العقل وركبك الاسلوب ….

  2. ابوعبدالله الخضرابي يقول

    يا أخي خاف الله
    فانتم آفة المجمتع وكان على البرهان ان يخلصنا منكم اجمعين منك ومن شيخك مزمز والكيزان وشوعية حمدوك وامة فاطمة الصادق ومرغنية الميرغني فهؤلاء علة السودان الحقيقية والصحفيين امثالكم وامثال مزمز فكيف يصلح الله امة صحافتهم امثالكم

  3. ابوعبدالله الخضرابي يقول

    وين نودي اعتراف الكيزان ومين يقبلهم مرة أخرى لينهبوا واين نحن مما عمله الكيزان والله الواحد عليه ان يستحي قبل ان يكتب ضد الكيزان رغم انهم مجرمين ونهبوا وما تركوا للسودان الا الحرب والدمار وما جلبوا منفعة الا لانفسهم وقسموا السودان واكلوا الاخضر واليابس وباعوا حتى ما بباطن الارض فيكف لحميدتي ان يخرج من مجتمع اساسهم السرقة والنهب هل يستطيع اي مواطن ان يقضي معاملته بدون رشوة؟ سبحان الله المواطنيين خاصة الموظفين الا من رحم ربي لم يتورعوا وحللوا لانفسهم ويحرمون للآخرين يا اخي حرم على نفسك اول قبل ان تحرم على الآخرين وتأكل السحت والرشاوي فكيف لامة السودان ان تنهض والكل ياكل الغفير عشان يدخل الباب لازم تبل شنبوا والمدير عامل فيها وزير ولا رئيس جمهورية والصحفي عامل فيها هو القيم على السودان وهو معصوم
    اتأمرون الناس بالبر وتنسون انفسكم
    اتقوا الله يا ناس
    ما يحدث في السودان مما كسبت ايدي الناس

  4. ابوعبدالله الخضرابي يقول

    الرهان لا دخل له بتشكيل الحكومة الاحزاب نفسها غير مستعدة للانتخابات والشوعيين يريدون ان يحكموا السودان بدون انتخابات وبدون امد لذلك هيهات والكيزان اما هم او لا شيء والميرغنية جارين لاسيادهم والمهدية بيبكوا على ماضيهم والاتحاديين جاريين لسيدهم ولا احد همه على المواطن والكل يقول نفسي نفسي والكرسي لا لغيري لي فقط والكرسي ما راضي يقعد عليه احد غير مسيلمة الكذاب تم اختيار حمدوك في حين غفلة وصعدوا على جماجم الثوار الشوعية وفشلوا حتى في ادارة حوار مع انفسهم وتفرقعوا جميعهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد