صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

لمحات من تاريخ الشهيد أيوب.

487

 

رصد :: هاشم الطيب
¶ الشهيد الفريق أول ركن ايوب محمد عبدالقادر مصطفى من مواليد (قرية أم جريس) ..جنوب حجر العسل ودرس في قريته الإبتدائي ..ثم انتقل ليدرس المتوسطة في (ود بانقا) والثانوي في شندي ..والتحق بالكلية الحربية العام 1989م الدفعة 40 وبعد تخرجه انتمى لسلاح المدرعات..
¶ الحاله الاجتماعيه :
الاسد ايوب من ابناء المسيكتاب حيث جاء جده الى قرية ام جريس وتزوج والده من قرية ( كجينه ) و للشهيد اربعة بنات وولدين.. وزوجته من شندي ….
¶ أيوب عاشق الدواس ::
مايعرف عن البطل أيوب له عدة مواقف بطولة ظل يظهر القيادة والشجاعة في عمله.. في حرب الجنوب وبمنطقة (غرب النوير.).انسحب الجيش لدخول قوات (قرنق) إلى منطقتهم ..لكن أيوب أصر أن يدخل وسط المتمردين ليخرج (دبابة) كانت هناك و حتى لا يتركها لهم خلفه وحقق ما أراده.. شارك الشهيد في معارك الفاشر العام 2013 .و2011 م .. ولديه مقولة شهيرة لعساكره ( تحركوا للأمام..لو رأيتموني ارجع للوراء ادوني طلقة ومن يرجع للوارء بديهو طلقة)..وأيام الهجوم المتكرر على المدرعات ..
وبعد حرب 15 أبريل تم تكليفه بقيادة متحرك النيل الأزرق ..ودخل الخرطوم من الإتجاه الجنوبي ..وعند وصوله الى قرية ( الأراك صالح)..شرق معسكر طيبه كان بانتظاره (كمين) للمتمردين..دخل معهم في معركة ضروس من الساعة الواحدة ظهرا حتى الثامنة مساء. واذاقهم هزيمة مرة..ثم واصل تحركه وهو يكسح 14 كمين وأزالها جميعا ووصل الى المدرعات في الشجرة لإسنادها..
في الأسافير وهو رئيس هيئة الاستخبارات طلب الدعم و جدها البطل أيوب فرصة ذهبية حيث كان الهجوم من قبل ابناء (الماهرية) وكان له ما أراد وتحرك بعدها بقيادة القائد الفذ ( اللواء دكتورنصر الدين عبد الفتاح ) وقادوا الهجوم المضاد حتى دحروا المتمردين..
¶ الاحد الحزين ::
الأحد ١٥ أكتوبر ٢٠٢٣م كان يوما حزينا على الشعب السوداني باكمله .. حيث شهدت المدرعات تدوين من قبل المتمردين و سقطت اربعة صواريخ عبر راجمة في المدرعات؛ استشهد بعدها الفريق أول ركن ايوب واصيب عدد من الجنود ..
¶دراسات الشهيد أيوب. ::
الفريق أول ركن ايوب درس الماجستير في العلوم العسكرية بالصين حيث ظل هناك عاما كاملا وتلقى كورسات مكثفة بأكاديمية الأركان..
¶ مابين القائد وجنوده؟
سعادة القائد المقدام أيوب له علاقاته الطيبة مع الضباط و الصف والجنود ..وكان محبوبا جدا بينهم ..وعند تحركه الى الخرطوم ..عندما وصل متحركه الى كعب الجداد..أتى إليه أحد الضباط ب ( صبارة) بها ثلج فقال ادوه للعساكر..وظل يأكل معهم ويرفض ان يأكل الضباط لوحدهم ..بل جميعا في صحن واحد ..وكان يحل لهم مشاكلهم الشخصية فهو ملجأ لهم وصاحب قلب واسع.. يأتون إليه ليحكون ويتنفسون من ضغوط الحياة..لم يكن قائدهم فقط ..بل كان ابا رءوفا واخ حنونا وصاحب وفي وصديق كريم..أنت من عنتك بنونه بت ألمك نمر ( ماك الفانوس ماك التقليد البوص ** مادايره لك الرماد الشح دايراك يا أيوب بدميك تتوشخ)
¶ قبل الختام !!
رحم الله الفريق ايوب محمد عبدالقادر.. اخوتك يعدونك أيها البطل سيهزمون الجنجويد ويبقى السودان دولة عظيمة ذات سيادة وريادة رحمك الله يا سيدي واسكنك فسيح جناته…

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. ابوسنان يقول

    اللهم ارحم فقيد الأمة الفريق أيوب وادخلة فسيح جناتة مع الشهداء..والله انت اتمنى ان يكون هو قايدل للجيش وليس الهبنقات الموجودين حاليا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد