صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

لمعلومية الهلالاب السماني لاعب !!؟

1٬455

فوق الاشياء
عمر بشاشة
لمعلومية الهلالاب السماني لاعب !!؟

يتجدد ديربي امدرمان وكلاسيكو الكرة السودانية التقليدي والعريق أمسية الجمعة بشيخ الاستادات العتيق بالخرطوم وهو ملعب فأل حسن للزعيم والأرقام تقول ذلك ، فنادرا مايفوز الهلال في هذا الملعب ذو العشب (الحجري) والارضية الصلبة ، وهي مباراة لحساب الجولة الـ21 من المسابقة .
الهلال يعتلى جدول ترتيب الدوري برصيد 54 نقطة ، وخلفه المريخ بـ46 نقطة، حيث يتطلع الأزرق للفوز بالديربي من أجل الابتعاد أكثر بصدارته فيما يسعى الأحمر للفوز لتضييق الخناق على حامل اللقب وتذليل فارق النقاط الثماني وإنعاش آماله في اللقب وإن كانت ضعيفة جدا ولكنها ليست مستحيلة فكل شئ يبقي وارد في كرة القدم .
خاض الفريقان قبل لقاء القمة 20 مباراة في المنافسة ، من أصل 30 جولة ، وفي حال فوز الهلال على المريخ فإنه سيوسع الفارق معه إلى 11 نقطة ويكون عمليا قد حسم البطولة .
يبحث المريخ عن ريمونتادا يعود بها للمنافسة على اللقب ، وذلك عبر تحقيق الفوز على الهلال وتقليص الفارق لخمس نقاط وانتظار هدية في باقي الجولات ، وكانت مباراة الدور الأول قد انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين.
يبحث المدرب التونسي غازي الغرايري المدير الفني للمريخ ، في ظهوره الأول في الكلاسيكو ، على تحقيق الانتصار ، وضرب عدة عصافير بالفوز وبالتأكيد سيعني له الكثير إن تحقق وابرزها مزيد من الوقت على رأس الإدارة الفنية للفريق ، لان الانتصار في هذا اللقاء بطولة قائمة بذاتها حتي لو لم يتمكن الفريق من تحقيق اللقب ولكنه يمنح المدرب ثقة كبيرة وسط الانصار ومزيد من الدعم ، والخسارة (لاقدر الله) تعني قرب موعد رحيله أو ستظل مسألة وقت .
يبحث الغريمان عن إثبات الذات في الدوري (الغير ممتاز) ، وتحقيق الانتصار الثاني له على غريمه في عام 2022، حيث التقيا في مباراتين في دور المجموعات من منافسات دوري أبطال أفريقيا في 2022 ، فاز المريخ في مباراة الذهاب بالقاهرة بهدفي السماني الصاوي (وللمعلومية نذكر الاخوة الأهلة بمشاركته اليوم) ، وعوض (الزبون) خسارته بهدف (استروبيا ) للعداء ياسر مزمل .
لقاءات القمة السودانية كما هو معلوم لاتخضع لأي حسابات فنية قبل المواجهة وليس بالضرورة أن ينتصر الفريق الأفضل فنياً بل قد يحدث العكس ، فنيا الهلال في أفضل حالاته بثبات جهازه الفني بقيادة البرتغالي موتا وطاقمه المعاون والفريق يحقق انتصارات متتالية في المسابقة ومجلس إدارته مستقر رغم انتهاء أمد لجنة التطبيع وانشغال جل مكونات المجتمع الأزرق بالانتخابات والتى ستجري يوم ٢٩ من هذا الشهر ، أما المريخ في آخر مباراة له بالممتاز فاز (بخلع الضرس) على توتى بمجهودات فردية فقط للاعبيه وخصوصاً الثنائي التكت وكرشوم ، أما الفريق ككل فكان عبارة عن خيال (مآته) أي لاوجود له وخصوصا في الشوط الأول ، ولا تشعر بوجود بصمة تدريبية واضحة للفريق أو اي شكل فني مميز ، وإنما مجرد مجموعة لاعبين (يجرون ) في الميدان كيفما أتفق دون ملمح تكتيكي يدل على وجودهم داخل أرضية الميدان ، قبل أن يتبدل الحال في الشوط الثاني ، أضف لذلك الصراع العنيف الذي يدور في الإدارة بوجود مجلسين وانقسام الجمهور والاعلام حولهم .
عموما وفي كل الأحوال والظروف هو لقاء بين غريمين يعرفان بعضها البعض جيداً ولذلك الإثارة بالتأكيد ستكون حاضرة والندية والتشويق سيبلغ مداه بين القطبين داخل أرضية المستطيل الأخضر.
المباراة جديرة بالمتابعة من داخل الاستاد ( الله يستر ناس الكهرباء) ، وكذلك قناة النيلين والتى عذبت المشاهدين أشد العذاب بممارسات بعيدة كل البعد عن الاحترام والتقدير لملايين المشاهدين خارج الوطن وداخله بأسوأ نقل تلفزيوني في العالم ان قدر للصورة ان تصل ، نسأل فقط إلى متى هذا الحال؟؟.
وضعت ضوابط مشددة من قبل اللجنة المنظمة للحضور الجماهيري وسيكون هنالك تفتيش دقيق وذاتي ويبدو ان هنالك هواجس أمنية وردت للجنة المنظمة للمباراة من قبل السلطات الأمنية حيث من المتوقع ان تكون هنالك هتافات ثورية تندد بالانقلابيين لقرب مليونية 30 يونيو ومعلوم ان مجموعات الاولتراس في الناديين من اكبر المجموعات الثورية منذ عهد المخلوع وحتى الآن ولها شعارات وهتافات شهيرة تطالب بالحرية والعدالة وهي متاحة ومبذولة في الميديا ، لذلك يبدو الخوف واضحا من هؤلاء الشباب الثوري من قبل الجهات الأمنية بل برز اتجاه قوي بأن تقام المباراة بدون جمهور او اذا تقرر ان يكون هنالك حضور ان يكون النقل التلفزيونى بدون صوت ، حتى لاتسمع الهتافات والشعارات الثورية لكل مكان يصله البث التلفزيوني (والله ده كلو مابحلكم…وان شاء الله ساقطين).
نتمني أن يقدم الفريقان لوحة زاهية تليق بالكرة السودانية وتاريخها المشرف والزاهر وأن ينصرف اللاعبون لكرة القدم وترك كل ما يمكن أن يعكر صفو اللقاء فهي في النهاية مباراة كرة قدم تقبل الاحتمالات الثلاث فوز وهزيمة وتعادل ، وأن يهنئ الفريق الخاسر الفائز بكل روح رياضية ، ونتمنى كذلك ان يرتقي التحكيم لمستوى الحدث .
آخر الأشياء :
هل يفعلها نجوم الأحمر و(يطبقوا الحنة للزبون) مجدداً كما هي العادات والتقاليد في السنوات الأخيرة بين الفريقين حيث الأفضلية حمراء أم لرفاق الغربال رأي آخر.
يوم ٣٠ يونيو في شنو؟ في مليونية؟ يعني شنو يعني الناس كمية ؟ ومنتصرين بإذن الله .

قد يعجبك أيضا
4 تعليقات
  1. الأزرق و الأبيض يقول

    اللهم انصر الاسيااااد على الدلاقين الجلافيط القوقو نادي الحكومات والحكام

  2. Hajjam يقول

    ولمعلوميتكم ود مزمل لاعب.

  3. صلاح يقول

    ياعمك، ربنا يجعل كيدكم في نحركم….

  4. هاشم عزالدين يقول

    بما انني هلالي حتي النخاع ورغم مريختك الصارخه اقراء لك لأنك رجل ثوري محترم …..
    الهلال جاهز بس ابقوا حاضرين يا مريخاب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد