لو دِرع أو كأس أو قرع المهم الهلال قداااااااااااااااااااااااااام

0
72

بالعربي الكسيح

محمد الطيب الامين

لو دِرع أو كأس أو قرع المهم الهلال قداااااااااااااااااااااااااام

واحدة من أجمل (المناظر) في الشارع السوداني هو : (منظر مجموعة من الشباب يدفرون عربة مُتعطلة) ..
هذا منظر (سوداني جدا) ..
يقول ليك : (عليك الله يدك معانا يا أبو الشباب) ..
خمسة ستة شباب يقومون بـ(دفر) عربة هم لا يعرفون صاحبها ..
انت (تدفر) وهو راكب ..
مرات الدفرة بتكون إلي الخلف ومرات إلي الإمام ..
في العادة بعد (تدفروا) والعربية تنطلق (سيدها) بشكركم بحرارة ..
في نوع (بطلع يدو بالشباك ويشكركم عن طريق رفع اليد) ..
وفي نوع بوقف العربية عديل ويشكركم ويسألكم : (ماشين قدام) ؟
وطبعا في ناس تدفر ليهم وأول ما العربية تنطلق تلقاهو مشى بي وشو ..
لا بشكرك ولا بوصلك معاهو ..
وبسبب عدم الذوق ده الناس بقت ما بتتحمس لـ(الدفر) ..
بتذكر زمان في حلتنا عندنا جارنا كده عندو (كرونة) ..
(الكرونة) دي إحنا بندفر فيها من (1998) لحدي (2004) ..
ستة سنين دفر بس ..
الكرونة دي بقت لما تشوفنا براها (بتفضِي) ..
حِفظتنا عديل ..
الكرونة بقت عارفة ده إسمو محمد وداك عبد الله ..
عمك ذاتو قبل ما يبطل العربية بيشوف (الدفارين في ولا ما في) ..
بطمئن بالاول بعد داك ببطلها ..
لو ما لقي شباب في الشارع ما ببطلها ..
وإحنا حقيقة كنا بندفرها ليهو (حسنة وأجر) لكن عمك في الفترة الأخيرة بقى ما عندو ذوق ..
تدفر ليهو وتتعب .. وفي النهاية كلمة شكرا دي ما بقولها ليك ..
بقينا لما نشوفو طالع من البيت بنتخارج ..
حاليا (الكرونة) دي بقت (مُلجنة) وتحتها في (كلبة والدة) ..
كسرة :
المريخ بدون (دفرة) هو زي (الكرونة القديمة) ، كرونة لكن ما فيها (كلبة والدة) ..
كسرة ونص :
كل ما نقابلكم إنتو (ألعبو) وإحنا نشيل الكأسات .
كسرتين إلا ربع :
النعسان عرفناهو (نام) طيب منجد النيل كان منتظرو (يحلم) ولا شنو ؟؟
كسرتين :
كأسين في (17) يوم لا يفعلها إلا الكبير أوي (هلال الحياة الناس) .
و……
لو دِرع أو كأس أو قرع المهم الهلال قداااااااااااااااااااااااااام
تحياتي .. محمد الطيب الأمين

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك