لو واصلنا.. صباحا بيطلع..!!

0
549

زفة الوان

يس علي يس

* ما زال الهلال هو عشم السودان في المحافظة على مكانته في المشاركة بأربعة أندية في بطولات الكاف، وهو الحق الذي انتزعه أزرق أم درمان عنوة واقتدارا، حين كان الآخرون يخرجون من التمهيدي بالرغم من كل المعينات التي يجدونها والدعم المادي والبوفيه المفتوح وغيرها من النعم، وحينذاك كان الهلال يروض أسود القارة أسدا أسدا، ويشق الأدغال، ويصعد الجبال ويغرس رايته خفاقة شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوبا، حتى باتت مجابهته كابوسا يؤرق أي نادي على امتداد القارة، ويجعل مسألة خروجه ليحسمها الوقت فقط، لأن هلال أم درمان لا يشبهه شيء..!!
* حين كان الهلال يقاتل أهلي القرن ويحرجه بالقاهرة ثم يجلده في المقبرة، ويضع عملاق باب سويقة الترجي التونسي ” في حتة ضيقة”، ويصطاد اسيك ميموزا العاجي في اكبر ملاحم كان الآخرون موزعين ما بين الغزالة التشادي وغزال البر يا راحل ونوارس البحر الطشقندية، وست الريد بقت نساية، ومع ذلك لم يتقدموا خطوة واحدة للأمام بالرغم من المليارات المبذولة في الاجانب والمحترفين..!!
* كان الأزرق العاتي يدخل امتحانات معقدة أمام أول اغسطس الانغولي، وامام النجم الساحلي التونسي وفي صدام ناري امام مازيمبي الكنغولي، ليضع الهلال قانوناً ثابتاً بأنه عقدة الغربان، ولم يحدث ان تفوق الكنغوليون على أسياد البلد في معقلهم بلوبومباشي، بل سجل الهلال انه الفريق الوحيد الذي تغلب على الغربان في معقلها، وحينذاك كان الآخرون يواجهون كوارا النيجيري والاعمدة واتحادات الشرطة وفرق الحلة في افريقيا، ومع ذلك يفشلون في بلوغ اي دور مشرف..!!
* حين فتح الله عليهم بوصول دور المجموعات في نسخة الابطال الجديدة كان القدر قاسياً عليهم ليكونوا في مجموعة واحدة مع الهلال، الى جانب زيسكو الزامبي وفريق نيجيري تاه اسمه في الزحمة، وهو موسم التلاتات التي عابوها مع مازدا في المنتخب، فتعادلوا مع الهلال في المباراة الاولى وكان ذلك انجازاً كبيراً لهم، ثم جاءهم سكواها بثلاثية في مباراة لعبت عصرا، و” فلق” فيها الصفوة الملك الخلوق فيصل العجب، وفي المباراة الثانية فجر الهلال غضبته بثلاثية أيضاً حملت توقيع باري ديمبا وعمر بخيت وايفوسا بصواريخ لا تصد ولا ترد وكان حينها الحارس حافظ يقف بين الخشبات؛ يذكر أن الآخرين جاءوا طيش المجموعة في ذلك الموسم، وتأهل الهلال الى دور الاربعة..!!
* الأزرق طويل الباع في دوري الأبطال، وهو تأريخ محفوظ، وملاحم مشهودة ينبغي أن تقدم كمحاضرات للقادمين الجدد للكشف الأزرق، وخصوصاً المباريات الحاسمة والمصيرية مثل موقعة ناساراوا وثلاثية الازرق التي قادته لركلات الترجيح وكسبها؛ وملحمة الاول من اغسطس وهدف أمبيلي الشهير، وتجربة اس فان البوركيني القاسي، وتحدي صن داونز وبايرتس الجنوب الافريقي، والثأر من مازيمبي، ليعرفوا قيمة هذا المارد الذي انضموا اليه والمسئولية الموضوعة على عاتقهم في موسم ٢٠١٨، ولنقل لهم بالصوت العالي إننا سلمناهم تأريخاً ناصعاً ومشرفاً في البطولة الاولى في افريقيا، ولن نقبل الأدنى..!!
* المدرب البرازيلي ينبغي أن يعرف ان سلفه وضع بصمة رائعة ما زالت آثارها باقية حتى الآن وعليه الا يهدم مجد البرازيل في الهلال وان يحلق بالازرق بعيداً، ولن تقصر ادارته في توفير المعينات اللازمة لتحقيق الحلم..!!
* الانجازات لا تتحقق بين يوم وليلة، والصبر على المدربين أوسع طريق لصناعة فريق قادر على شق طريقه، مهما كانت النتائج في البدايات، وتكفينا تجربة الموسم الماضي والثمن الذي دفعناه لهذه التغييرات، لذلك لا نريد تكرار السيناريو من جديد..!!
* المخضرمون هم رأس الرمح في صناعة التجانس، ونقل روح الاسرة الى الوافدين الجدد، لنحظى بفريق منسجم ومتجانس تظهر روحه حتى في الابتسامات المتبادلة بين اللاعبين في الملعب، وليس على طريقة فطور راجي لتقريب المسافات بين الزملاء. .!!
* لسنا مع اتجاه اقامة معسكر داخلي للهلال استعداداً للموسم الجديد، وأتمنى ان يتجه الأزرق جنوباً نحو نيروبي او تنزانيا لاعداد مميز، او اديس على اسوأ التقديرات..!!
* نتوقع موسماً حازماً وحاسماً لأسياد البلد..!!
* أقم صلاتك تستقم حياتك..!!
* صل قبل أن يصلى عليك..!!
* ولا شيء سوى اللون الازرق..!!

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك