مؤتمر صحفي ساخن باتحاد الهجن.. خالد النعمان: الاتحاد فقد فرصة الرئاسة الأفريقية بسبب تعنت سعد العمدة

0
32

 انعقد ظهر أمس بقاعة الاتحاد العام للصحفيين السودانيين بالخرطوم المؤتمر الصحفي لعدد من المعارضين لاتحاد  الهجن لسودان لتوضيح الحقائق بخصوص الاتحاد   وشارك في المؤتمر عدد من الشخصيات  التي تمثل المعارضة للاتحاد الحالي حيث تحدث الثلاثي خالد النعمان والأستاذ عثمان المبارك الأمين العام لاتحاد بحري والأستاذ حمد أحمد الأمين العام لاتحاد نهر النيل للهجن ودار الحديد عن الاتحاد الحالي للهجن والذي ترأسه السيد سعد العمدة وافتتح خالد النعمان حديثه عن  الأضرار التي وقعت في ظل وجود اتحاد الرجل الواحد الذي يترأسه سعد العمدة منذ بداية 2007 وحتى اليوم بدون أن تقام أي جمعية  عمومية وقال خالد النعمان إن اتحاد الرجل الواحد أفقد السودان العديد من الفرص خاصة رئاسة الاتحاد الأفريقي التي فقدها  السودان بسبب تعنت سعد العمدة وقال ظل الرجل طوال الفترة بدون أي جمعية عمومية أو لجان تسيير وأكد أن اتحاد الهجن السودان وجد كل الاحترام من الاتحادات العربية والأفريقية لدرجة حصوله على رئاسة الاتحاد الأفريقي للهجن وأيضًا عضو في الاتحاد العربي  وأضاف لكن بعد  فترات سعد العمدة في الاتحاد وتمسكه بالرئاسة فقد رئاسة الاتحاد الأفريقية وربما يفقد عضوية الاتحاد العربي التي تنعقد جمعيته العمومية في 15 من الشهر الجاري بالكويت وناشد النعمان كل الجهات المختصة بالإسراع في تمثيل الاتحاد خلال الجمعية العربية القادمة حتى لا يفقد السودان عضويت.. وأبرز النعمان العديد من المستندات التي تؤكد أن اتحاد الهجن برئاسة سعد العمدة  تجاهل العديد من أصحاب الهجن والمختصين بأمر الهجن وأعقبه في الحديث الأستاذ عثمان محمد المبارك وأكد أن اتحاد الهجن الحالي يجب أن يعود قويًا ولأنه بني على أرض هشة وفقد الكثير من أراضيه بسبب سعد العمدة وعضويته وقال نطالب الجهات المختصة من وزارة الرياضة وغيرها أن تعيد هيبة الاتحاد عبر جمعية عمومية بمشاركة فاعلة من جميع الأعضاء   وأضاف حمد أحمد الأمين العام لاتحاد نهر النيل لاتحاد الهجن أن اتحاد الرجل الواحد أوررثهم التجاهل والمظالم وقال إنهم يرغبون في إعادة هيبة الاتحاد الذي يدر أموالًا على السودان وانتزاعه من أمثال سعد العمدة الذي تجاهل كل الهجانة في الفترة الطويلة التي قضاها في اتحاد الهجن.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك