صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

ماذا يحدث في المريخ (2)

1٬512

توقيع رياضي
معاوية الجاك

ماذا يحدث في المريخ (2)

* نواصل الحديث عن حالة الربكة والخلافات الإدارية التي يشهدها المريخ في ظل المجلس الحالي بقيادة حازم مصطفى وبالأمس تحدثنا عن الفوضى في إدارة ملف التسجيلات
* أكبر مشكة تواجه الفريق حالياً عدم وجود جهاز فني يشرف على الفريق وهو مقبل على بداية موسم جديد يتطلب وجود مدرب يحدد مكان وزمان وكيفية المعسكر الإعدادي للموسم الجديد على مستوى الدوري الممتاز ومرحلة المجموعات من دوري أبطال أفريقيا في فبراير المقبل
* وضح أن مجلسنا لا يرغب في استمرار الفرنسي غارزيتو والمؤسف أنه لم يخاطبه رسمياً لإخطاره بذلك وفي ذات الوقت يبحث عن مدرب جديد وهذا يكشف الربكة وغياب الحكمة في التعاطي مع الأمور الإدارية
* المدير الفني للفريق غارزتنو ظل يلاحق إدارتنا بالاتصالات ولا يجد رداً منها وبالتأكيد الأندية الكبيرة لا تًدار بهذه الطريقة الغريبة ومطلوب مواجهة الفرنسي بعدم الرغبة أو عودته لمواصلة عمله ولكن طريقة عدم الرد عليه لا تشبه طريقة إدارة الأندية الكبيرة كما ذكرنا
* ليس عيباً إنهاء العلاقة بين المجلس وغارزيتو ولكن نأمل أن تكون بالطريقة الصحيحة بعيداً عن التهرب من مكالماته وعدم الرد عليه
* حتى اللحظة لم يتكرم المجلس بتكوين القطاعات أو اللجان الخاصة بالعمل بصورتها الكاملة حتى تتضح الصورة للعمل
* الأخ عادل أبو جريشة نائب الرئيس للشؤون الرياضية تحديداً حتى اللحظة لم يكون القطاع الرياضي والذي يعتبر رأس الرمح في المنظومة الإدارية بصورة عامة لأن المريخ في الأساس يرتكز على فريق الكرة
* تكوين القطاع الرياضي من شأنه وضع حد لأي تقاطعات أو تداخلات بين أعضاء المجلس وبعدها سيلتزم كل عضو بما يليه تجاه القطاع الذي ينتمي إليه
* خصصنا الحديث عن القطاع الرياضي لأنه يشكل حجر الزاوية وتابعنا خلال الفترة السابقة الخلاف الذي نشب بين الاخ عادل ومتوكل ود الجزيرة بشأن تسجيل اللاعب محمد مختار بشة وإنتقدنا لحظتها خطوة ود الجزيرة والتي كان يمكن ان تقود إلى شطب اللاعب بعد أن تمترس عادل بموقفه الرافض لقيده بتلك الطريقة بتغييبه رغم أن رئيس القطاع الرياضي ولولا التدخلات لغادر بشة كشوفات المريخ وبالتأكيد ما تم يقودنا لما ذكرناه بالأمس بشأن عدم تكوين لجنة فنية وأخرى إدارية بخصوص ملف التسجيلات حيث ترك المجلس المهمة للجميع ليتحرك كل فرد في إتجاه مع الإستعانة بأشخاص من خارج المنظومة المريخية المحيطة بفريق الكرة حالياً
* الحقيقة التي يجب أن يعلمها المريخاب أن مجلس المريخ الحالي ليس على قلب رجل واحد وهناك خلافات بين بعض عضويته مثل الخلاف بين عادل وود الجزيرة بجانب خلافات أخرى نخشى أن تقود إلى زيادة مساحة التشظي ويكون الخاسر في نهاية المطاف هو المريخ
* المؤسف أن الأخ حازم بعيد كل البُعد عن التدخل للسيطرة على زمام الأمور حتى لا تزيد رقعة الخلافات أكثر وظل يتفرج دون التحرك خطوة في إتجاه الحل
* واضح أن رئيس مجلس المريخ لا يمتلك الرؤية في التعامل مع الأمور الخلافية الضاربة بقوة داخل مجلسه ولذلك نقول ان الأعضاء مطالبين بإعلاء وتقديم مصلحة الكيان المريخي ما دام رئيس المجلس بلا خبرات إدارية تعينه على حسم الأمور
* الأخ عادل أبو جريشة هو أكثر أعضاء المجلس خبرةً من بين كل الأعضاء الموجودين وكنا نتوقع منه أن يكون القائد والملهم لهم وليس أحد أطراف الصراع ومن قبل قلتها للأخ عادل أن اي تأثير على فريق الكرة سيكون هو المسؤول الأول بصفته الأكثر خبرة بين الجميع ومطالب بأن يلعب دور القائد
* التعامل في الأمور المالية يفترض أن يكون عبر نائب الرئيس للشؤون المالية وهو سعادة اللواء نور الدين عبد الوهاب وحتى اللحظة لم نشاهد أي إنسياب لأموال المريخ عبر المسؤول الرسمي
* الأخ حازم يوجد خارج البلاد وهذا يعني بوضوع ضرورة تواصله بصورة مستمرة مع المسؤولين عن تصريف الأمور الإدارية حتى يكون هناك إحساساً بالمسؤولية ولكن الأمور تسير وفقاً لأهواء البعض دون مؤسسية وتنظيم
* الأخ عادل أبو جريشة هو الآخر مقيم بدولة الإمارات وهورئيس أهم قطاع وهذا يتطلب أيضاً حضوره ولو كل فترة حتى يقف على ترتيب الأمور بنفسه ولكن وجوده في الخارج يعرض فريق الكرة للمشاكل
* الحقيقة التي يجب أن تُقال أن شكل العلاقة بين عادل ومتوكل ود الجزيرة ليست على ما يرام وهناك خلاف وما لم يتم تطبيع هذه العلاقة بواسطة الأخ حازم فهذا يعني أن المريخ سيدفع الثمن باهظاً
* الأخ متوكل هو أكثر المقربين من الأخ حازم ويتعامل معه بصورة مباشرة والعلاقة بينهما قبل إنتخاب المجلس حيث تربط بينهما مصالح أعمال مشتركة وحازم لن يتخلى عن ود الجزيرة وهذا الأمر أصبح واقعاً ولذلك لا بد من تطبيع العلاقة بين الأخوين عادل ومتوكل حتى تنساب الأمور بصورة طبيعية لا يتضرر منها فريق الكرة
* الأخ حازم وعد اللاعبين بحافز مادي حال التأهل لمرحلة دوري المجموعات من دوري أبطال أفريقيا ولكنه لم يفعل حتى اللحظة ولا ندري سبب التلكؤ
* من قبل وعد حازم اللاعبين بحافز ألف دولار لكل لاعب قبل مباراة الإكسبريس وبعد تخطي الفريق لعقبة اليوغندي تلكأ حازم في تسليم الحافز لفترة طويلة دون مسوغ مقنع

توقيعات متفرقة

* كتبنا كثيراً عن حالة اللاعب مصعب كردمان المصاب والذي سافر إلى القاهرة منذ أيام عهد سوداكال دون دعم من إداري وإضطر كردمان لبيع مقتنيات خاصة بأسرته حتى يتمكن من السفر إلى العاصمة المصرية القاهرة حيث تحمل كُلفة تذاكر السفر ولإقامة وقيمة العملية ومراحل التأهيل وكلفه ذلك ما يفوق الأربع ألف دولار ووعد حازم بدعمه ولكنه لم يفعل
* حضرت بعثة المريخ إلى القاهرة لمواجهة زناكو الزامبي وحضر حازم ورغم ذلك لم يتكرم بتسليم كردمان ما صرفه من جيبه الخاص
* قبل ايام أطلق حازم رسالة صوتية عبر قروبات الواتس آب كان أثرها غير جيد على عشاق الزعيم حينما اظهر تبرمه من ملاحقات البعض وطلب بعدم التنظير وكشف عن عدم قدرته على العمل تحت الضغط رغم إنه لم يبدأ بعد
* نقول لأعضاء مجلسنا وتحديداً الأخوين حازم مصطفى رئيس مجلس الإدارة وعادل أبو جريشة نائب الرئيس للشؤون الرياضية واجهوا مشاكلكم والعمل على حلها كمجموعة من خلال التشاور والتفاكر مع بعضكم وقبل ذلك طبِعوا علاقاتكم ببعضكم البعض حتى تسير الأمور بسلاسة
* أولى خطوات حل الخلافات هو الإعتراف بوجودها وبعدها سيتم الحل بالصورة الكاملة
* قرار (كاس) الذي وصل الاتحاد بالأمس تم تفسيره بطريقة خاطئة تمثلت في أنه أعاد مجلس سوداكال للواجهة وبالتالي سيتسلم زمام الأمور الإدارية ثانيةً في المريخ وروّج كثيرون لذلك
* التفسير الصحيح للقرار هو أن محكمة التحكيم الرياضي (كاس) قبِلت الطعن المقدم من الأخ إدم سوداكال فيما يتعلق بالقرار الصادر من الإتحاد السوداني لكرة القدم بإجازة مخرجات الجمعية العمومية التي أقيمت بحديقة هايد بارك بالمودة وانتخب مجلس حازم وتم تعطيل قرار الاتحاد (إلى حين) البت في القضية
* من هلّلوا للقرار بعد سماعهم لتفسيرات خاطئة تعاملوا مع القضية من منطلقات شخصية بعيداً عن المصلحة العليا للكيان المريخي
* بعد القرار أعلاه يمكن للاتحاد العام تعيين لجنة تطبيع بقيادة حازم نفسه لتسيير الأمور بصورة عادية
* الأخ معتز الشاعر القيادي بالاتحاد السوداني لكرة القدم أعلنها وبكل ثقة أن ناديي القمة المريخ والهلال سيلعبان مباريات مرحلة المجموعات من دوري أبطال أفريقيا في فبراير المقبل داخل السودان وطالب بكتابة هذا الحديث وملاحقتهم وسؤالهم عنه في فبراير المقبل.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد