صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

ماذا يريد (التجار) من المريخ..؟!

2

كرات عكسية
محمد كامل سعيد
ماذا يريد (التجار) من المريخ..؟!

# تواصلت سياسة البلبلة التي يقاتل البعض لاجل ايجادها واغراق النادي الاحمر على الدوام في داخلها واجبار قادة الوزارة على التدخل واعلان تكون لجنة تسيير تعود بالاحمر عشرات السنين الضوئية الى الوراء خاصة وان كل الاندية الكبيرة والصغيرة تجاوزت مرحلة تعيين لجان التسيير بمراحل..
# الحقيقة ان الحرب التي اشعلها تجار الكلمة ضد المجلس الشرعي المنتخب ومنذ الساعة الاولى لاستلامه مقاليد الامور هو الذي باعد بينه والاستقرار.. ولعل التناغم الكورالي لعدد من الزملاء وغياب صحيفة النادي ا(لناطق الرسمي وخط الدفاع الاول) هو الذي ساعد في ايجاد حاجز خرساني بين ادارة النادي والقاعدة الجماهيرية المنتشرة داخل وخارج البلاد..
# نعم لقد استفاد تجار الكلمة من فترة عمل المجالس السابقة والتي تمددت فيها تجارتهم واستفادوا من ضعف وهوان الكوادر الادارية السابقة ووظفوا كل ذلك في اتجاه ما يخدم مصالحهم وبالطريقة الني جعلتهم يحكمون قبضتهم على مفاتيح القرار ووصل بهم الحال الى تحديد هوية واسماء اللاعبين سواء الوطنيين او الاجانب الذين يحق لهم الدخول الى الكشوفات مقابل عمولات مالية بالعملة المحلية والاجنبية..
# وبالعودة الى حالة عدم الاستقرار التي يقودها تجار الكلمة منذ شهور سنجد انها حدثت لاسباب عديدة ابرزها واهمها ان علاقة تجار الكلمة انقطت تماما مع قادة الشرعية واتخذت العلاقة مع العديد من الاشخاص شكل العداء.. وبالتالي فان كل ما له علاقة بالمكاسب التي كانت تعود عليهم – اي تجار الكلمة – قد تلاشت تماما..
# والى جانب تلاشي المكاسب المالية والمعنوية فان التجار ابتعدوا عن مواطن او لنقل مراكز اتخاذ القرار مما ادى الى تراجع الوضعية السابقة وانحسار الانفرادات الصحافية وتراجع نسب توزيع الاصدارات البايرة والى جانب كل ذلك توقفت المصالح الخاصة بعد اغلاق البلف تماما..
# ولعل السماسرة وبعد ما استغلوا الاوضاع الادارية المتردية بالنادي والتي استمرت لاكثر من (14) سنة كان من الطبيعي ان يكسبوا العشرات من الاقلام الصحافية باسلوب الترهيب والتهديد بالحرق والاغتيال المعنوي امام الجماهير والتي صارت تسبح ليل نهار بحمد السماسرة وتجار الكلمة الذين تبعثرت الاوراق امامهم منذ اليوم الاول لذهاب جمال الوالي مستقيلا وبارادته..
# لقد تاكدنا مع عشاق المريخ الاصلاء الاوفياء ان البعض لا يتعامل مع النادي الاحمر الا من زاوية مصالحهم الخاصة والني بمجرد ان توقفت تابعناهم بخلعون جلباب الولاء الكاذب للاحمر ويرتدون قميص الانتماء لمصالحهم الخاصة التي كانت مستقرة على مدار السنوات الماضية (ايام البلف فاااااتح)..!!
# اي نعم انهم لا يعرفون خدمة المريخ ولا دعمه ولو بكلمة قبل ان يتاكدوا ان الجنيه الذي يدفعونه سيعود عليهم بعشرة جنيهات.. والدليل ما يحدث من فضائح نتابعها منذ شهور بمساهمتهم في تحريك الشكاوى ضد الكيان للنيل من قادة المجلس الشرعي واجبارهم على التقدم بالاستقالة واقناع وزير الشباب والرياضة باصدار قرار تعيين لجنة تسيير..
# وبعد بث الاكاذيب ونشر كل ما يساهم في زعزعة استقرار النادي بشكل عام وفريق الكرة على وجه التحديد نتابعهم وهم يمارسون الرياء ويروجون للانتصارات الدورية التي يحققها الفريق في مسابقة الدوري مع الاشارة هنا الى انهم هم الذين فتحوا باب وداع الاحمر لبطولة الابطال الافريقية من الدور التمهيدي..
# لقد ضحكت على ما يقوم به تجار الكلمة من مقالب وما يطبخون من مؤامرات بمشاركة بعض الجهات – التي تحسب بعض الجماهير انها من الشخصيات المريخية المقدسة – للاطاحة بقادة الشرعية وتقريب النادي القيادي العريق الى دائرة التعيين المظلمة.. ولماذا..؟! لاجل تحقيق مكاسب خاصة والفوز في حروب شخصية.
# تخريمة اولى: يؤدي منتخبنا السوداني الشاب مباراة الاياب الحاسمة امام ضيفه البورندي مساء اليوم بام درمان.. ولعل صعوبة المقابلة تزداد في ظل صيام اللاعبين خلال الايام الاولى لشهر رمضان.. كما ان نفسية اللاعب السوداني الهشة ستشكل اكبر درجات الخطورة على منتخبنا في لقاء اليوم الذي نتمنى ان لا يشهد سقطة جديدة لكرتنا السودانية..
# تخريمة ثانية: قرات التصريحات التي ادلى بها مدرب المصري البورسعيدي الكابتن حسام حسن لصحيفة الاهرام بعد العودة من السودان والتي لم تتجاوز المنطق.. وسرحت مع واقعنا السوداني وتصورت ما كان سيحدث من كرنفالات على صدر الصفحات اذا ما تعادل الهلال مع المصري في بورسعيد مثلا..!!
# تخريمة ثالثة: وبمناسبة النادي البور سعيدي فقد توقفت امام ما يفيد بعرض المصري للاعب الايفواري موكورو للاعارة خلال التسجيلات الحالية.. ولم اتعجب من الطريقة الاحترافية وقارنت ذلك مع الفوضى التي تحدث عندنا من جانب ادارات الاندية خاصة الكبيرة مع اللاعبين سواء الوطنيين او المحترفين الاجانب.. لا لشئ سوى لانه السودان.

 

 

 

 

تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

       

لزوارنا حمل من السودان متجر موبايل1

                      

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

                            

2,456حملو التطبيق      

                                      

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

                                       

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

                            

17756 حملو التطبيق

                              

على متجر apkpure

                            

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

 

على متجر facequizz

 

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

 

على متجر mobogenie

 

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

 

على متجر apk-dl

 

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

 

على متجر apkname

 

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

 

 

 

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد