ماهو اللغز الكامن خلف شخصية (قريش)؟

0
828

زووم

ابوعاقلة اماسا

* سؤال طرحته على نفسي أكثر من مائة مرة وأعياني الحصول على الإجابة.. ماذا فعل محمد جعفر قريش حتى يجابه بكل هذه الموجة من الكراهية والتقريظ، والتي انتقلت من أعمدة بعض الزملاء إلى أوساط المشجعين والمنتديات والقروبات؟
* في كثير من الأحيان أكاد أقتنع بأن الموضوع لايتعلق بخلافات رياضية عادية، كما أنه لم يتقيد بأدبيات الخلاف المعروفة، فضلا عن أن الذين أوغلوا في السخرية من الرجل لم يحددوا لنا نقاط الإختلاف معه والمآخذ المباشرة عليه حتى تخضع للنقاش والتمحيص وحتى تقريب وجهات النظر، بل تعدت الأمور كل الحدود الطبيعية وبدا وكأنها مشاجرة نساء (رداحات) من شاكلة اللائي يكلن بسباب وشتائم تكفي لتمرير صاحبها على كل بوابات جهنم لمجرد خطأ بسيط ربما لايرقى للإهتمام والتوقف عنده.. ومايحدث هنا في هذا الشأن في تقديري لا علاقة له بمصالح المريخ، ومهما كان عمق الخلافات فمن الصعب إقناعنا بأن كيان مثل المريخ سيستفيد من إقصاء كادر وقيادي مثله.
* محمد جعفر قريش رجل محترم ومهذب جدا .. وكفاءة من الكفاءات التي لا تخطئها العين في الوسط الرياضي، وهذا ليس رأيي أنا كاتب هذا المقال وإنما هو خلاصة ما كتب عنه قبل أن تتطور خلافات وتصدعات المجتمع المريخي مؤخرا وتأخذ الشكل العدواني الذي نعيش إمتدادات منه كل يوم، وقد كتبته نفس الأقلام التي تشارك في إغتياله معنويا الآن، وحتى خلافه مع جمال الوالي واستقالته من منصبه أمينا عاما للنادي كان خلافا عاديا يحدث في أرفع المجتمعات، ولكنه تطور بفعل الوسطاء وناقلي الوشايات والنمامون، وقريش نفسه يتحمل جزء من مسؤولية تطور ذلك الخلاف واستمراره لكل هذه السنوات، وذلك برفضه الوساطات وإصراره على مواصلة القطيعة، وهو ما أتاح الفرصة لآخرين لينوبوا عن الشيطان.
* لم نعهد في الوسط الرياضي الفجور في الخصومة، كما أننا لم نشهد من قبل خلاف رياضي إستمر لكل هذا الوقت، لأن أصل الوسط الرياضي في التسامح والترابط والتسامي.. ومن هذه المعاني كتب شاعرنا المجيد الدكتور عمر محمود خالد.. متعه الله بتمام العافية: نحن في الوسط الرياضي.. لابنخاصم ولابنعادي.. وندعو للقيم النبيلة.. ونعلي رايات الفضيلة..!
* المهم أن المريخ كمجتمع وكيان قد تضرر من هذه الخلافات، بأن امتلأت مساحاته التي كان تملأها قيم المحبة والوداد بالأحقاد والصراعات.. وكانت النتيجة النهائية فرقة وشتات ووهن وأصبح المريخ هزيلا بسبب إنشغال قياداته بصراعات وهمية لا فائدة منها.. وانحراف دور إعلامه إلى أدوار تدعم الفرقة والشتات وتبذر بذورها أكثر من إشاعة المحبة بين الناس.

*دكتور عمر محمود خالد*

* في هذا التأريخ الحرج من عمر المريخ، والإنقسامات تضربه من كل الإتجاهات.. ما أحوجنا لنسمات عليلة وجميلة تأتي من ناحية النطاس عمر محمود خالد.. شاعرا كلما امتطى جواد الكلمة يبعث فينا قيم المحبة والجمال، وكل ما تحدث عن المريخ نثرا أو شعرا مقفى أيقن الناس أن عشقه مساحة للمحبة ولايحتمل العنف والشقاق.. وفي هذه الأيام التي يتألم فيه جسد المريخ من نزاعات أبناءه واستخدامهم لكل أسلحة الإنتقام العنيفة.. تأتي الأخبار بأن دكتور عمر قد لزم سرير المرض.. وتنطلق الشائعات ونحن في أمس الحاجة لمن ينشد فينا: نحن في المريخ إخوة.. نعشق النجم ونهوى.. فماعاد اختلاف الرأي فينا يقوي الكيان، بل أضعفه وأنهكه وكاد أن أن يهلكه.. وأصبحت أنفاس عاشقيه حارقة لوجوه بعضهم البعض.. والمسيرة متوقفة تماما.. في هذه الأيام نحتاج إلى جيوش مدججة بالحب والسلام من أمثال عمر محمود خالد وفتح الله إبراهيم وآخرون ممن عشقوا الجمال في المريخ وابتعدوا بسبب العنف الدائر.
* حمدلله على السلامة يادكتور.. وإن شاء الله ماتشوف شر.. ومتعك الله بالصحة والعافية بقدر مامنحت الإنسانية من دفء الكلمة والمشاعر.
حواشي
* في مداخلة مع سودانية (24) تحدثت عن خلافات المجلس المنتخب وتباين إتجاهات أعضاءه، وقلت أن الفئات الثلاثة تشكل إختلافات أيدولوجية أسيء التعبير عنها وكانت قاصمة الظهر قبل قرار الوزير الولائي.. وعلق أمين عام المجلس المنتخب (المستقيل) متسائلا: هل نحن مسيحيون؟
* أتركها هكذا لتعليقات القراء.. ولكن كلمة أيدولوجيا لاتعني الدين تحديدا، ولاذكر للمسألة في حديثي..!!
* مازلت عند رأيي.. وزير الشباب والرياضة لم يكلف نفسه مشقة قراءة الملعب قبل إصدار قراره وإلا لما كنا مجبرين على دخول هذه المعارك… كان عليه أن ينتظر لأسبوع واحد فقط حيث كان المجلس قاب قوسين من الإستقالة.. ولكن يبدو أن الوزارة نفسها ينقصها المستشارين والوزير إعتمد على مصادر لا تتمتع بالكفاءة والموثوقية فجاءت حلول البصيرة أم حمد التي عصفت بإستقرار النادي.
* سوداكال تجاوب مع المريخ ودعم مشروعات المجلس بالمليارات.. في الوقت الذي كانت تدور فيه المؤامرات في الغرف المظلمة لوضع المتاريس أمام رئاسته حتى بلغ دعمه أكبر دعم مريخي من شخص لايتولى منصبا .. ويتحدثون عن الوفاء والنكران.
* في مباراة المريخ أمس أمام مريخ الفاشر.. كان فوفانا سيئا للغاية.. أهدر ركلة جزاء وظهر بلياقة ضعيفة.. شارد ومشتت بصورة واضحة ولم يظهر ذات الحماس الذي لعب به في أول ظهور.
* ضياء الدين.. التاج يعقوب.. محمد الرشيد.. التكت والتش إضافات مميزة للفرقة الحمراء في الموسمين الأخيرين.
* عودة النجم الخلوق رمضان عجب نقلت الأداء العام من السلبية الواضحة للنجاعة.. بينما استمر أداء الدفاع المهزوز.. ونتج عن أخطاء المدافعين تصويبتين في القائم للضيوف قبل هدفي الرشيد ورمضان عجب.
* أكاد أعلن الكفر البواح بما يسمى بتسجيلات الفنيين كلما تذكرت بعض الأسماء من تسجيلات المريخ الأخيرة.
* هدفان وثلاث نقاط لتكون الحصيلة علامة كاملة.

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

2,456حملوh التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

17756 حملو التطبيق

على متجر apkpure

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

على متجر facequizz

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

على متجر mobogenie

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

على متجر apk-dl

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

على متجر apkname

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك