صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

مبادرة عكست الأخوة والمحبة بين البلدين…عميد الإعلام الإماراتي يحتفي بزملاء المهنة من الجالية السودانية

122
محمد الجوكر يجمع أهل الصحافة الرياضية  في ليلة وفاء نادرة وجميلة
احتفل الزميل محمد الجوكر المستشار الإعلامي لجريدة البيان الإماراتية أمين عام جمعية الإعلام الرياضي وعضو اللجنة الاستشارية للاتحاد العربي للصحافة الرياضية يوم الثلاثاء 04 أغسطس بزملاء المهنة من أبناء الجالية السودانية المقيمة على ارض دولة الإمارات العربية المتحدة في لفتة معبرة تعكس عمق العلاقات الأخوية بين البلدين وصورة رائعة من صور الوفاء والمحبة.
وأقام الجوكر بهذه المناسبة حفل عشاء فخم على شرف الزملاء في منتجع (ثمار البحر) الجديد في إمارة عجمان بحضور كوكبة متميزة من زملاء مهنة الصحافة والطيور السودانية المهاجرة في دولة الإمارات عملوا في عدد من الصحف ووسائل الإعلام المختلفة من بينهم الأخوين صلاح الدين وبهاء الدين عطا وقدال حمد النيل ومجتبى فاروق ووليد الجابري وصلاح عمر ومحمد كمال عبدالله
وكان الاحتفال مزدانا بنجومه المحتفى بهم في ليلة الوفاء الجميلة وهم الزميل المصور البارع حيدر فؤاد والذي عاد إلى السودان بعد رحلة طويلة امتدت زهاء الأربعة عقود والزميل أسامة احمد خلف الله الذي امضي في مشواره الصحفي بالإمارات زهاء العشرين عاما وسامي عبد العظيم والمصور  الفنان متوكل مبارك وكذلك الطيور المهاجرة من عملوا في الصحف بمختلف التخصصات ومن بينهم صلاح إبراهيم الشريف وإيهاب كمال نايل والوليد تاج السر.
ورغما عن الظروف التي فرضتها جائحة وباء كورونا المستجد (كوفيد 19) في فرض التباعد الاجتماعي والتقيد بتعليمات الجهات المسئولة إلا أن اللقاء اتسم بمشاعر الود والترحاب والكرم الحاتمي من عميد الإعلام الرياضي في دولة الإمارات العربية المتحدة والذي أكد أن مبادرته تأتي تقديرا لإخوانه وأبنائه من زملاء المهنة واللذين قدموا العطاء الوافر في الساحة الرياضية والصحافية هنا في الإمارات وفي كل الحقب والمراحل التاريخية وهي -تي المبادرة- اقل واجب تجاه نفر عزيز ممن استدعت ظروفهم العودة إلى الوطن.
وأناب الزميل المصور حيدر فؤاد الحديث في تقديم  كلمة عن الحضور موجها وافر الشكر والتقدير إلى صاحب الدعوة الكريمة عميد الإعلاميين الرياضيين في الإمارات الزميل محمد الجوكر مشيرا إلى أنها تنم عن طيب معدنه الذي ظهر في أجمل معان الوفاء مبينا أن المبادرة ليست غريبة على (أبناء زايد الخير).
وحرص أبناء الجالية السودانية من زملاء مهنة الصحافة في دولة الإمارات العربية المتحدة وصل عددهم 30 فردا على المشاركة في الحفل عبر تقنية الاتصال ومن بعد عبر الوسائط المختلفة معبرين عن مدي امتنانهم وتقديرهم الكبير لهذه المبادرة متمنين أن تتكرر الدعوة بحضورهم داعين الله تعالي أن يرفع الوباء ويمضي هذا الوقت الصعب بإذن الله.
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد