مباراة (اللدغ) و(الغربلة)!!!

0
84

مشاهد رياضية

عبد الله ابو وائل

[أن يفوز المريخ علي اتحاد العاصمي الجزائري بهذا الكم من الاهداف ليس هو (الخبر) ولكن وصول (الغربال) لشباك السوسطارة ثلاث مرات وبصناعة (العقرب) فان الاثارة تبدو كبيرة نسبة لخصوصية الثنائي لدي جمهور المريخ ومن قبله جمهور الهلال.

[دخل المريخ مباراة امس الاول بكثير من الواقعية ونجح التونسي “يامن الزلفاني” في قراءة خصمه ووضع التكتيك الذي يحد من خطورة السوسطارة .

[يستحق “الزلفاني” اعتذارا نتيجة انتقادنا له ومطالبتنا باقالته بعد ان وضح جليا مدي كفاءة هذا المدرب الذي يملك من الطموح ما يجعله يصنع النجاح مع الفرقة الحمراء.

[قدم المريخ مباراة تكتيكية من الطراز الفريد وهو يحمي منطقته الدفاعية بذلك الاسلوب الذي صعب من مهمة لاعبي السوسطارة وجعلهم يفقدون اعصابهم بلجوئهم لاستفراز لاعبي المريخ بعد الفشل في الوصول لشباك البطل “منجد النيل”.

[نجاح المريخ في التفوق علي الفريق الجزائري واذلاله بالقلعة الحمراء تحقق لعوامل كثيرة منها الطريقة التي ادار بها “الزلفاني” المباراة ونجاحه في احسان اخختيار العناصر التي تم الدفع بها اضافة لرغبة لاعبي المريخ في الرد علي كل المشككين في قدرنهم علي تجاوز الجزائري.

[ولا ننسي جمهور الصفوة الذي ظل مساندا للاعبين بالتشجيع والمؤازرة وقدم صورة زاهية بحمله لتلك اللافتة التي عبرت عن حب تقدير الشعب السوداني للاماراتيين باستضافتهم لمباراة قمة (زايد).

[قدم (العقرب) واحدة من اجمل مبارياته حينما تم الدفع به في وسط الملعب ليسهم في صناعة اللعب ويرهق لاعبي السوسطارة الذين فشلوا في الحد من خطورته حتي حينما لجأوا للعنف غير المشروع.

[اذّل المريخ اتحاد العاصمة الجزائري باحراز اربعة اهداف في شوط واحد في الوقت الذي جاء فيه السوسطارة وهم اكثر استهتارا بالمارد الاحمر ليتفاجأوا بفريق يجيد المهام التكتيكية بكفاءة عالية.

[انتصار المريخ علي اتحاد العاصمة الجزائري برباعية اعاد الثقة للاعبين وجهازهم الفني قبل ان يمنح المحللين دروسا مجانيا في كيفية التعامل مع الفرق السودانية التي مثلها الزعيم بالامس.

[استمعنا لمفردات التغزل في الفرقة الحمراء من قبل التونسي “زبير بيّا” الذي أشاد بقدرات لاعبي المريخ ومدربهم “الزلفاني” مؤكدا صعوبة اختراق الدفاع المريخي الذي لعب افراده بتماسك وبتركيز كبير.

[فوز المريخ كان بمثابة الرسائل المرسلة لعدد من الجهات منها الاتحاد العربي لكرة القدم ليتعامل بمزيد من الاحترام مع ناد رائد اسمه الزعيم.

[ورسالة اخري للاخوة في قناة ابووظبي الذين ظلوا يكررون مشاهد ولقطات لمعظم الاندية المشاركة في البطولة العربية في مساحات واسعة ويتعاملون مع المريخ بشئ من التهميش وهم يعرضون لقطات في وقت وجيز دون التركيز عليه.

[انتصار المريخ الكبير علي الجزائري بمثابة رسالة شديدة اللهجة للفرق المحلية والعربية والافريقية التي ستواجه الزعيم.

[يستحق لاعبو المريخ التهنئة فردا فردا ولكن “العقرب” و”الغربال” يستحقان ان نصنع لكل منهما تمثالا نظير ما قاما به من (لدغ) و(غربلة) فاسعدا الانصار واغضبا الاعداء.

[(غربلة) الغربال اصابت اعداء الاحمر بعدم الاتزان فطفقوا يتحدثون عن (ثورة الجحارة) لتبخيس الفوز الذي اغضبهم اكثر من غضب الجزائريين من تلقي شباكهم لاربعة اهداف في شوط واحد.

[ المريخ الذي يضم في صفوفه لاعبين بقامة “العقرب” و”الغربال” و”محمد الرشيد” و”رمضان عجب” والتكت” و”منجد النيل” ويقودهم فنيا مدرب بقامة “الزلفاني” ليس بحاجة لاكثر من توحد ابناءه خلفه وتناسي الخلافات والترويج للشائعات التي تخدم خصومه.

[التهنئة للاسرة المريخية مجلس ادارة واقطاب وجهاز فني ولاعبين وجمهور ونتمني ان يتناسي الجميع خلافاتهم ولو لبعض حين.

[مبروك للزعيم هذا الفوز المستحق ولمن كانوا ينتظرون ممارسة الشماتة نقول سيطوووول انتظاركم.

مشهد اخير

[لفتة اكثر من رائعة تمثلت في اصرار الجهاز الفني علي تقليد “النعسان” بشارة الكابتنية لمنحه الثقة واعادة الود بينه وجمهور الصفوة.

[ولا تقل مبادرة جمهور الصفوة برفع لافتة الترحم علي الشيخ زايد وتقديم الشكر للاماراتيين عن مبادرة التونسي “الزلفاني”.

[جمهور المريخ يقدم دروسا في فن التعامل مع يجزلون العطاء للشعب السوداني.

[من غير الزعيم يصنع الاحداث ويحرك المياه الساكنة؟!

[“العقرب” يلدغ و”الغربال” يمارس (الغربلة) وشباك (السوسطارة) تهتز اربع مرات ثلاث منها باقدام (الغربال).

[جيييييييييييييييييب من جوووووووووة.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك