صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

مباراة رد لاعتبار

1٬334

الاتجاه المعاكس
معاوية عيسى
مباراة رد لاعتبار
*حددت  لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم السوداني السادس من أغسطس القادم موعدا لمباراة القمة السودانية في الدورة الثانية للدوري الممتاز
* ولجنة المسابقات ظلت تتحفنا في كل يوم ببرمجة جديدة وتعديل في موعد المباريات المعلنة مسبقا
* واتوقع ان تتراجع اللجنة مرة أخرى وتقوم بتعليق المباراة إلى وقت لاحق
* ومهما يكن من قرار فهذه المباراة هي مباراة رد اعتبار للكيان وجواز مرور لكأس البطولة
* ومن الأن يجب على القطاع الرياضي والجهاز الفني تسخير كل الجهود والإمكانيات وتهياة الاعبين نفسيا لهذه المواجهة المصيرية
* هي مباراة لاعبين اولا واخيرا لرد اعتبارهم بعد الهزيمة التي تعرضوا لها في مباراة الدورة الأولى
* هي مباراة بطولة وتتويج الهلال بلقب الممتاز الذي غاب عن الديار لثلاثة مواسم متتالية
* هي امتحان حقيقي لقدرات وإمكانيات البرتغالي ريكاردو ومعاونيه بعد أن تمكن من فرض فلسفته واسلوبه ونهجه التدريبي في الفريق ووقف على قدرات وإمكانيات اللاعبين
* تأتي المباراة القادمة والهلال ينعم بالاستقرار الإداري والفني عكس المنافس الآخر الذي يعيش اسواء فتراته
* فقد المريخ مدربه الإنجليزي الداهية كلارك واستعان بابن النادي الشاطر ابراهومة  الذي يحاول أن يصنع من الفسيخ شربات في ظل الإصابات التي ضربت الفريق
* نريد أن ينتصر الهلال ليؤكد بأن البطل يمرض ولا يموت
* الروح التي تسود الفرقة الهلالية والأجواء المهياة للجهاز الفني كلها تصب في مصلحة الفريق لتحقيق الفوز
* لا بد أن ينتصر الهلال ليعلم سوداكال بأن قوة الله فوق قوة الشيطان وان اجتمعوا جميعا
اتجاهات أخيرة
* دخلت انتخابات اتحاد الخرطوم مراحلها الحاسمة بعد أن تم فتح باب الترشيح يوم أمس
* صراع الكبار على كرسي الرئاسة انحصر بين الشاذلي والجنرال
* الأندية التي تدافعت باتحاد الخرطوم لترشيح الشاذلي وتزكيته من الخرطوم مؤشر واضح على فوز الشاذلي وبفارق كبير
* قرار سكرتير الاتحاد المحلي بنيالا ومراقب مباراة المريخ وساهر الأستاذ صلاح سيك بإخراج الزميل ومراسل الإذاعة الرياضية اف ام 104‪ حسين دلدوم أثناء سير المباراة وجد استهجانا واستنكارا كبيرا من جميع المتابعين والمراقبين
* ما أعلمه بأن الأستاذ صلاح واحدا من أميز الإداريين ورجل له خبرة وتجربة ثرة في العمل الاداري ورجل على خلق وما حدث منه لا يشبه اسمه وتاريخه في العمل الرياضي
* النقد الذي يمارسه حسين دلدوم تجاه اتحاد الكرة الغرض منه تصحيح المسيرة والاستفادة من سلبيات التجارب السابقة
* ودلدوم لم يتهم احد بخيانة الأمانة أو سرقة أموال الاتحاد وإنما مارس دوره كسلطة رابعة منوط بها أداء دورها الرقابي
* نتمنى أن يلتقط القفاز أهل الخير للصلح بين الرجلين وطئ صفحة الخلاف بينهما

قد يعجبك أيضا
3 تعليقات
  1. ايمن كوكو يقول

    طول ما اسوداكال موجود فلا نأمل في فوز الهلال لأن هذا قد أفرغ الرياضة من مضمونها وإعتمد علي السحر والدجل والشعوذة وهو القائل بعظمة لسانه طول ما أنا رئيس لنادي المريخ سوف لن يفوز الهلال علينا وقد صدق في ذلك فكم أتمني من المسئولين في نادي الهلال بتشغيل القرآن الكريم بالميكرفون في الأستاد حتي يبطلوا سحر هؤلاء الدجالين المشعوذين الذين تعودوا علي الفوز علي سيدالبلد بطرق جبانة وحقيرة ولا تمت للرياضة بصلة

    1. Hajjam يقول

      كلام سليم ياابمن اساليب الدلاقين للفوز علي الهلال معروفة من قديم الزمان. اما بالسحر الاسود او بارهاب الحكام بل واستعملوا ذلك لتعطيل الهلال في المنافسات الافريقية كي لا يتفوق عليهم حسدا من عند انفسهم المريضة.

  2. ابو محمد يقول

    والله انتو موهومين ومصدقين الكلام الذي يسوقه لكم إعلامكم.. إذا كان سوداكال فعلا دجال وسحار زي ما بتقولو.. كان سحر الأندية التي تنافس معها المريخ إفريقيا.. لأن هزيمة الهلال شيء عادي وطبيعي وليست مستغربة ولا تحتاج الى سحر ودجل.. يجب ان تواجهوا الحقيقة.. لعيبنكم مواسير pvc ماترموا اللوم على سوداكال.. الميدان قدامهم أذا اجتهدوا وكانوا جديرين قد يفوزوا على زعيم البلد وكبيرها.. ابزرد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد