متوقع ومنتظر من شلة الفشل

0
92

اللعب على الورق

جعفـــر سليمـــان

متوقع ومنتظر من شلة الفشل

• عندما كانت ملتقيات الصفوة تضج فرحاً بموسم تسجيلات ناجح، ويستعرض عشاق الزعيم إسماء اللاعبين الذين تم ضمهم، وفي الوقت الذي كانت الأقلام المريخية تهتف بنجاح شلة الدمير في إنجاز فترة تسجيلات ناجحة، كنت أكتب عن مخاوف ما بعد هذه الفترة المفرحة.
• وصفنا التسجلات التي تمت بأنها تسجيلات (مفخخة) ليس تشكيكاً في اللاعبين الذي تم قيدهم، ولكن قناعة منا بأن هذه الشلة لا تملك القدرات المؤهلة لإنجاز المهام المطلوبة لإدارة نادي المريخ.
• كنت على يقين تام بأن الأموال التي وصلتهم من أبو أواب ، أو من رئيسهم المسجون، لن تسبر غور التسجيلات، وأن القادم بعد تلك الفترة سيصيب الجميع بالصدمة، لأنهم سيدركون حينها مدى الأزمات التي تنتظر المريخ جراء الأسلوب المتبع في التسجيلات.
• محدثي .. قال لي أن هذه الشلة الناغمة على كل مجتمع المريخ، يقولون أن طريقة التسجيل بالشيكات الآجلة لم تكن وليدة مرحلتهم هذه، إنما هي ممارسة كانت موجودة، حتى في زمان جمال الوالي الخصيب.
• نعم .. هي ممارسة موجودة وليس هناك جديد في أن يمنح اللاعب القادم شيكاً ليكمل به بقية مستحقات التسجيل، ولكن الراسخ والراتب في الفترات الماضية، وتحديداً فترة جمال الوالي التي يضعونها للقياس دائما، كانت الشيكات تصرف في وقتها، ولا ترتد ولا تخلف إزمات.!
• الآن الحديث الهامس يتعالى عن تذمر اللاعبين قدامى وجدد، عن تأخر الوفاء بالألتزامات المالية، في وقت يتحدثون فيه عن عدم وجود متأخرات للاعبين القدامى والجدد، ويتعاملون مع مجتمع المريخ بضبابية نقطع جازمين بأنه وعندما يكتب الله الخلاص للمريخ منهم، ستكون هناك كوارث لا تعد ولا تحصى جراء أسلوب الضبابية المتبع من هذه الشلة الفاشلة.
• الإنتكاسات الراهنة، تتضح جلياً من خلال الأخبار التي تتحدث عن تعثر بداية فترة الإعداد الثانية، وعدم إنتظام النجوم في معكسر التحضير، وهذا بطبيعة الحال مؤشر مخيف ، وكارثي بالمعنى، لأن فشل هذه الفترة يعني مواصلة مشاكل الفريق التي عانى منها في النصف الأول.
• من أبرز السمات التي ميزت فترة هذه الشلة الفاشلة، كثرة إصابات اللاعبين، ومعاناة الأجهزة الفنية من إكتمال الكشف الشيء الذي يمكنهم من إدارة الشأن الفني بما يسمح لهم بتحقيق النتائج المرجوة.
• سوء الإعداد يعني بداهة ، كثرة إصابات اللاعبين، وإنعكاس ذلك سلباً على إستقرار الفريق ونتائجه، والمسؤول الأول بطبيعة الحال هي تلك الشلة المدمرة التي لا يهمها ما يحدث لللاعبين طالما أن مصالحهم لا تتضار.!
• شيء آخر لا بد من الوقوف عنده .. ونحن نتحدث عن بوادر فشل فترة الإعداد للنصف الثاني والذي يعتبر هو فترة الحصاد، ومن خلاله يتم تحقيق الإهداف، حيث لا بد لنا للحديث عن دائرة الكرة وفشلها المقيت في ترتيب بداية الإعداد.
• المعلوم أن هذه الشلة إستعانت بشاب كثرت حوله الأحاديث، واصروا على أن يكون مسؤولا عن إدارة شأن اللاعبين، وهو لا يملك من ذلك النذر اليسير، ولا أدري ماذا يستفيد أعضاء المجلس من وجوده وهو من عرفه مجتمع المريخ كشخصية مرفوضة تماماً.
• هذا الواقع المؤلم، تسبب في حالة فوضى عارمة وسط اللاعبين، أمسكنا عن بعضها في وقت سابق، وظهر البعض منها للعيان، وأيضا نعزي تكرار إصابات اللاعبين، لسوء إدارة شأنهم وهذا أمر واضح وجلي ولا يحتاج إلى تفسير أو إجتهاد للوصول إلى علاقة إنفراط عقد الإنضباط وسط اللاعبين وإصاباتهم.!
• وقد حدثنا البعض عن نشاط لبعض نجوم المريخ بالأحياء، خلال الفترة الماضية، وربما كان الغرض من المشاركة في دورات الأحياء الحصول على الأموال، وهذه كارثة يشترك فيها اللاعبون أنفسهم بغياب الإحترافية وذهنية الهواية المسيطرة عليهم، مع غياب الضبط والمتابعة الإدارية.
• المتوقع والمنتظر أكثر مما ذكرناه صراحة، لأننا تعودنا وخلال ثلاثة سنوات سيطرت فيها هذه الجماعة الغريبة على النادي أن يكون الفشل مصاحباً لهم في كل الملفات دون إستثناء، وما يحدث من إشراقات لا يكون لهم فيه يد، فإما تدخلات عشاق المريخ من رموز ومحبين أو بفضل إجتهادات اللاعبين داخل الملعب.
في نقاط
• إختيار اللاعب المعتزل تواً ..التاج إبراهيم لتولي دائرة الكرة .. يعني المزيد من التخبط.
• التاج لاعب خلوق ومحترم، ويمكن أن يقدم تجربة جيدة إذا ما تمتع أولا بالخبرات اللازمة من خلال العمل مع أصحاب الخبرات.
• وفي ظل الوضع الإداري المأزوم، سيتم حرقه تماما، لأنه لن يستطيع أن يقدم جهده للظروف المعلومة.
• نعي تماما أن كل أبناء المريخ الآن يهربون من تلبية النداء لشغل هذه الوظيفة المهمة، ليس لعدم رغبة منهم في ذلك إنما لعدم توفر الظروف المناسبة للعمل.
• شلة معزولة وغير مرحب بها في مجتمع المريخ، وتصر هي أن تخنق النادي حتى آخر رمق فيه.
• نهج الضبابية (والغتغتة) التي يديروا بها النادي ستقوده إلى الهلاك حتما!
• مصادر أموالهم التي يديرون بها النادي يدور حولها الكثير من الأحاديث.
• ترى هل إنتهى عمل أبو أوب كمسؤول عن ملف الإستثمار بإنتهاء أجل التسجيلات!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك