مجلس الكمال الكاملين: نعاني من (حسد) الآخرين

0
87

في تصريحات خاصة هاجم الاستاذ محمد مهدي أحمد يوسف ـ أمين مال نادي الكمال الكاملين كل من إتهم النادي بالتواطؤ، وتقديم رشوة لحكم مباراة الفريق امام الوحدة دنقلا في الدوري التأهيلي، مؤكدا اتخاذ العديد من الاجراءات التي سوف تحفظ للنادي حقوقه، مشيرا الي ان النادي لم يعرف مثل هذا الاسلوب منذ تاريخ تأسيسه في العام (1938م)، وزاد: اذا كان الكمال قام بذلك فعلاً لما احتاج ان يتأهل لدور العشرة في التأهيلي بآداء مباراة فاصلة مع تريعة البجة جبل أولياء، كما ان النادي صعد للبطولة المشتركة في الوسيط بفارق هدف واحد فقط عن المشعل أربجي، وقال: أجريتُ اتصالا بالدكتور كمال شداد رئيس الاتحاد العام لكرة القدم السوداني، وأشار ان الملف تم تحويله الي لجنة الانضباط، وأضاف: يملك مجلس ادارة الكمال (13) عضو، وجاهزون لآداء القسم بعدم مقابلة هذا الحكم قبل المباراة المذكورة، كما ان المجلس على استعداد للحضورا امام لجنة الانضباط بالاتحاد العام، للوقوف أمام الحكم وتحديد العضو الذي قام بدفع رشوة حتي يخرج الفريق فائزا بنتيجة المباراة، وأكد ان الكمال حقق انجاز كبير بالوصول الي هذه المرحلة من دوري الوسيط، وهذا الأمر لم يعجب البعض، لذلك من الطبيعي ان يتعرض الكمال للمؤامرة حتي يتم ابعاده من دوري الوسيط.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك