صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

مجلس المريخ إما أن يختار وإما أن ينهار

9

في الهدف

ابو بكر عابدين

مجلس المريخ إما أن يختار وإما أن ينهار

المريخ الآن يمر بمنعطف خطير ، بين طموح أعضائه في إدارة موسسة على الحوكمة الرشيدة حيث الشفافية والوضوح وبين جموح رئيسه الحبيس سوداكال والذي يشطح بقرارات فردية لا يستشير فيها أحد من أعضاء مجلسه بكل أسف !!
* نعم يمر مجلس إدارة المريخ المنتخب في جمعية عمومية أيا كان شكلها بمنعطف خطير ولذا وقفنا مع خيار الديمقراطية رغم رأينا في بعض الأعضاء والرئيس ولكن الواجب هو إحترام المنهج الديمقراطي.
* الديمقراطية العرجاء في نادي المريخ ولدت لنا سلوكا ديكتاتوريا من الرئيس سوداكال والذي توهم بأنه مادام يدفع المال فإن القرار يصبح قراره والنادي يصبح مستعمرة له يديرها كيفما شاء !!
* تصاعد الدخان في النادي كثيفا حتى حجب الرؤية الصحيحة للأشياء وبالذات موضوع الجهاز الفني الذي يقوده الفارس جمال أبوعنجة وقدم تضحيات من أجل الكيان الذي أحبه وسكب فيه العرق والدم وكلنا شاهد على بطولاته ولم يتأخر لحظة واحدة في نداء النادي ولذا لم نقبل الطريقة التي تعامل بها معه آدم سوداكال وليس المجلس حيث إن المجلس نفسه لم يجتمع منذ زمن بعيد (عدة أشهر) وفشل إجتماعا له قبل عدة أيام ومن المفترض أن يجتمعوا اليوم لحسم الكثير من القضايا .. ومن ضمنها وضعية الجهاز الفني.
* جمال أبوعنجة لم يحترمه المجلس رغم تضحياته ويأتي للتمرين بالمواصلات العامة !! جمال أشرف على التسجيلات المحلية وإختار أعظم كوكبة من النجوم وكان جزاؤه الإعفاء دون سابق إنذار وبقرار فردي شكل صدمة حتى لبعض أعضاء المجلس!!
طارت الشائعات منذ أكثر من شهر ويبدو إن سوداكال كان يفكر بصوت مسموع فتارة يقول إن المريخ يتفاوض مع مدرب برازيلي ومرة مصري ومرة جزائري وأخيرا تونسي مع برازيلي وجرت المفاوضات دون علم أحد حتى تفاجأ الجميع بوصولهم مطار الخرطوم وترك المجلس أمام الأمر الواقع!!!!!
* مجلس المريخ اليوم أمام إمتحان حقيقي فإما أن يختار طريق الحوكمة الرشيدة بمعنى حكم المؤسسات والمكاتب المتخصصة ونهج الشفافية والوضوح وإما أن ينهار ويقع في مستنقع الديكتاتورية وحكم الفرد الواحد والذي يعتقد بأنه مادام هو الذي يدفع المرتبات ونثريات التسيير فبالتالي يصبح هو الآمر الناهي ولعمري لهو نهج الفرد والديكتاتورية القمئ الذي أطاح بنظام الكيزان الذي حكم البلاد ودفعت في سبيل الخلاص منه أرواح ودماء ومعاقين ومفقودين فيا ليت كل الديكتاتوريين يعون الدرس .
* جماهير المريخ وأعضاء جمعيته العمومية قد يتخذون نفس خط الثورة والثوار متى ما أحسوا بأنهم تحت رحمة ديكتاتور يريد ان يسوق ناديهم بمزاجه ونزواته ويوردهم مورد الهلاك والضياع.
* إخوتي أعضاء مجلس إدارة المريخ وأخي دكتور مدثر خيري اليوم أنتم على مفترق الطرق وإما أن تختاروا الحرية والديمقراطية نهجا لكم وإما أن تنهاروا وتسقطوا وتطأطئوا رؤسكم وتوافقوا على قرارات صاحب المال وتساقوا كالقطيع الى إرادته ومزاجه ..
* من الذي إختار الجهاز الفني الجديد (أمين المسلمي وتابعه البرازيلي) وماهي مؤهلاته لإختيار الجهاز الفني ؟ وهل تمت مشاورة أعضاء المجلس أم إنهم بلا إرادة ويساقون كالقطيع دون رأي أو مشورة؟؟ وهل سمعت اللجان الفنية التي سماها الأخ مدثر خيري بذلك الإعفاء والإختيار أم إنهم لجان على ورق ؟؟!
* إن لم تكونوا قدر المسؤلية إستقيلوا يرحمكم الله ، قد يضغطكم سوداكال إن لم توافقوا على قراراته بوقف الدعم وهنا عليكم إما أن تختاروا الطريق الصحيح وإيجاد البدائل وإما أن تنهاروا وتبصموا على ما يريده السيد آدم سوداكال !!؟؟
* وجودكم في مجلس المريخ ليس غاية في حد ذاته وإنما لخدمة كيان أحببتموه فإن عجزتم تراجعوا وافسحوا المجال لغيركم ليتقدم الصفوف عبر الجمعية العمومية.
* ثقتنا كبيرة في بعض أعضاء المجلس وفي مريخيتهم وحبهم للكيان ولذا عليهم أن يتخذوا القرارات التأريخية في وقتها المناسب وكلنا اليوم في إنتظار قرارات مجلس الإدارة التي تحرر الكيان من نظام الأعيان.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد