مجلس المريخ الشرعي والتركة المثقلة..!!

0
86

كرات عكسية

محمد كامل سعيد

مجلس المريخ الشرعي والتركة المثقلة..!!

* لم يترك اعداء النجاح الذين ولجوا نادي المريخ في غفلة من الزمان بابا للنيل من المجلس الشرعي الا وطرقوه، وظل تعاملهم مع الاحداث متارجحا ما بين القبول والرفض لما يحدث خاصة تلك الامور المتعلقة بنتائج فريق الكرة الاول سواء في بطولة الدوري المحلي او غيره من المسابقات عربية كانت او افريقية..!!

* نسي المطبلاتية ومن شايعهم او تناسوا ان المجلس الشرعي الحالي ورث تركه مثقلة بكل ما تحمل الكلمة من معنى، وظل منذ اليوم الاول يسدد فاتورة الاخطاء المتراكمة، والهفوات المتتالية التي كانت حدثت خلال السنوات الماضية في عهود لجان التسيير المتعاقبة، تنفيذا لقرارات سياسية من جانب وزراء الشباب والرياضة في العهد البائد..

* لقد تابعنا من يدعون حرصهم على مصلحة الكيان وهم يستندون في ذلك على الذاكرة الخربة التي تفرض نفسها على جل عشاق الاحمر، بجانب الثقة في ان العزف على وتر العاطفة دائما ما تكون نتائجه مضمونة وايجابية، وبالتالي تسهل مهمة اصحاب الاجندة في تمرير كل ما يرغبون فيه وبالشكل الامثل الذي يحقق لهم اهدافهم..

* تخطئ لجان التسير المريخية السابقة وتضع النادي على حافة الايقاف بسبب متاخرات مالية تخص عدد كبير من المحترفين ويتمكن القادة الجدد من حلها وتجنيب الفريق عقوبة الهبوط الى الدرجة الادنى فلا نسمع من المطبلاتية غير الهجوم على مجلس الشرعية الذي لا ذنب له غير انه تقدم واعلن تصديه للمسئولية في وقت هرول فيه الجميع هاربا ورفضا لتحمل المسئولية..!

* الكل يعلم حجم الفوضى التي فرضت نفسها على واقع لجان التسير المحلولة خاصة من الناحية المالية، وطريقة التعامل مع النجوم، وغير ذلك من السياسات البائسة التي احاطت بالكيان، وحولته الى مكان اشبه بالضيعة او المزعة الخاصة وفي مقولة اخرى (جنينة وغفيرها نائم) فلا ايصالات صرف، ولا حصر لايرادات النادي، ولا اي مستند يخص صرف المال لا من قريب او بعيد..!!

* المؤسف ان ذلك الواقع المخيف كان ينال رضاء كل منتفع، وسمسار بدليل ان الصمت على تلك الخفايا والاسرار كان هو سيد الموقف، ولم ولن يتجرا احد على طرح اي سؤال او استفسار عن اي معاملات مالية سواء كانت تتعلق بسفر البعثات، او تكاليف المعسكرات، او قيمة التعاقدات سواء مع اللاعبين او المدربين الاجانب والوطنيين..

* الشاهد ان المريخ كان يحكم بواسطة مجموعة اتفقت على اتباع سياسة معينة عنوان كل من يعمل بداخلها (لا ارى.. لا اسمع.. لا اتكلم).. وكل من يفكر مجرد التفكير في النطق بالحق فان مصيره يكون الحرب الجماعية، ورميه بالاتهامات التي ابرزها واهمها ان الصادح بالحق انما هو في الاصل هلالي ولا علاقة له بالكيان الاحمر..!!

* المؤسف ان ذلك الاسلوب او لنقل السياسة التي تشابهت الى حد التطابق مع اسلوب المؤتمر الوطني، لم تجد من يفكر في وضع حد نهائي لها ولو بالمطالبة بالتحول من لجان التسيير والمجالس المعينة، والمطالبة بعودة شمس الديمقراطية الى سماء النادي العملاق، صاحب التاريخ الناصع، والمكانة المرموقة محليا وافريقيا وعربيا..

* السياسات الخاطئة المعوجة لم تتوقف عند الفوضى المالية والادارية فحسب بل تعدتها الى ممارسة الدلع مع اللاعبين وبطريقة قميئة فاقت كل التصورات ولدرجة صار من السهولة بمكان لاي لاعب انضم للصفوف الحمراء اليوم ان يمارس التعالي على النادي ونراه يتمارض ويتهرب من التدريبات ويتمرد عيانا بيانا دون ان يساله احد..

* سياسة الدلع والدلال مع اللاعبين هي التي جعلت لاعبا مثل بكري المدينة يعيد ويكرر السقطات دون ان يفكر احد في معاقبته او حتى توجيه انذار شفهي.. له هذا بخلاف ما حدث من تراجع لنسب الولاء للكيان بين اللاعبين بعد ما صارت المادة هي الاساس، ومشاطيب الهلال قد ملاوا الكشف الاحمر تحت ستار الاحتراف الذي هو برئ من ما فعل التجار..!

* لقد ورث المجلس الشرعي فريقا متهالكا غارق في الديون على عكس ذلك الذي ظل المطبلاتية يروجون له كذبا، ويحدثون العشاق عن الرفاهية، والامكانيات المالية الخرافية، التي لا وجود لها في كل اندية العالم.. لتاتي الجمعية العمومية وتكشف الحقيقة وتزيل المكياجات والمساحيق..

* كان المريخ عبارة عن (منطقة تجارة حرة) سرح فيها اصحاب المصالح وصعدوا على اكتاف الكيان وبعدما دمروه تحولوا وجلسوا على مقاعد المتفرجين يقومون بالتنظير ولا شئ سواه.

* تخريمة اولى: ماذا يفعل مجلس المريخ الشرعي امام التجاوزات التي حدثت من بكري المدينة  مثلا في لقاء الاحمر والتبلدي والتي ادت لايقافه من جانب الاتحاد.. ثم ماذا يفعل المجلس في تجاوزات سيف تيري التي قادته للسجن.. اقول لكم وبلا حرج.. حقيقة ولو كنت مكان المجلس لقررت شطب الثنائي حفاظا على هيبة الكيان..!!

* تخريمة ثانية: سياسة السقف المحدد للتعاقد مع اللاعبين لحسم المغالاة هي سياسة تعتمد عليها الاندية الكبيرة كالاهلي المصري الذي انسحب من صفقة النيجيري وارغو وتركه للمريخ الذي كان حينها تحت قيادة لجان التسيير.. ولن نسال عن وارغو وما اضافه للفريق ولكنا نشير الى ان تحديد سقف التعاقدات ليس جريمة..!!

* تخريمة ثالثة: تاتي بنكرر وبنعيد.. مرت الايام.. كالخيال احلام.. ولازلنا في انتظار نتيجة شكوى المريخ التي تقدم بها للوزان واوهم عبرها بعض السماسرة عشاق الكيان واكدوا لهم انها (مربوحة) بل واقنعوهم بان السراب الموجود في الافق البعيد بانه ماء وماء حقيقي..!!

* حاجة اخيرة: لن ننتظر الخير من خفاقيش الظلام..!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك