صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

 مجلس الهلال المكلف امام اكبر التحديات

604

لقاء كل يوم

رمضان أحمد السيد

 

مجلس الهلال المكلف امام اكبر التحديات

 

———————
▪︎ فريق الكرة يجب ان يكون القوة الضاربة في الساحة
▪︎ ٣ لاعبين يؤرقون جماهير الهلال في الساحة الكروية
▪︎ الموقف النهائي للثلاثي الشعلة واطهر وجيسي
▪︎ يونس الطيب والتحدي الاكبر في غياب جمال سالم
▪︎ هل نشاهد الغربال في تدريبات الهلال ،،!!؟
▪︎ النظام الاساسي والمديونيات والعضوية ملفات ملغومة في التسليم والتسلم
▪︎ الهلال ظل وحده يتحمل عبء مشاركة ٤ فرق من السودان افريقيا ،،
▪︎ القناة الناقلة في غياب الجماهير امام اكبر امتحان لنقل الممتاز

————————
# من ابرز مهام مجلس الهلال المكلف وبلاش حكاية التطبيع فانها كلمة غير محببة عند الكثيرين ، هذا المحلس مكلف بمهام محددة وأبرزها على الإطلاق تسيير النادي خلال فترة الأربع شهور ويشمل التسيير طبعا النشاط الكروي وحل كل الإشكاليات المالية والقضايا العالقة لدى الفيفا والمحترفين وغيرهم من اجانب يصرفون بالعملة الحرة ،ويشمل التسيير الذي يدخل في فترة التسجيلات ايضا صرف كبير على النجوم المرصودة سواء محليين او محترفين وكذلك اللاعبين الذين يشملهم فك التسجيلات او اللاعبين المرغوبين من فرق اخرى وهنا يمكن ان نتوقف عند ٣ حالات هداف الفريق الشعلة والعرض الذي تلقاه من فريق جزائري
قام رئيس الهلال وعلى وجه السرعة بحسم أمره ومنح مبلغا من المال ولكن حتى الان من دون تفاصيل
هل هو حافز ويستمر اللاعب ببقية عقده ام تمديد للعقد ام توفيق وتحسين عقد قديم ، المهم في النهاية ان يبقى اللاعب والا يتضرر احد من الطرفين سواء النادي او اللاعب
والشعلة مهاجم مهم للهلال في الموسم الجديد والفريق مقبل على تحديات كبرى
فكرة الهلال صائبة ان يستمر اللاعب معه ومن ثم التفكير في عروض مجزية وكبيرة وحتما قادمة بإذن الله ،،
اللاعب الاخر هو اطهر الطاهر من اللاعبين المفكوكيين وواضح انه لم يتم الجلوس معه حتى الان وربما ظروف الرئيس الاخيرة حالت دون ذلك وان كان هدف اللاعب المفكوك التخلى عن الهلال والبحث عن الاحتراف ما بين مصر والجزائر التى أصبحت قبلة للاعبينا ،،
اللاعب الثالث من فئة اللاعبين المحترفين وهو نجم الوسط المهاجم جيسي ووضح ان التفاوض يجب ان يكون مع فريقه دايموند وليس بلاتنيوم ومجلس الهلال المكلف أظنه واصل المفاوضات السابقة وأكمل الاتفاق في انتظار فتح المطارات ووصول اللاعب وتكملة التفاصيل الدقيقة ،،
وهناك حقيقة أمور مالية تتعلق ببعض اللاعبين جمال سالم والمتوقع وصوله الاسبوع القادم
كما ان جميع اللاعبين لهم متاخرات مرتبات وربما مقدم تجدبد او تسجيلات وكلها على لجنة التكليف وهنا يقفز السؤال والمحرج للبعض اين القوة المالية الضاربة ولماذا هذه الديون وهذه القضايا التى وصلت الفيفا ،،
ولماذا لم يتعظ مجلس الكاردينال وهو يتسبب لأول مرة في تاريخه في معاقبته من قبل الفيفا وخصم ٦ نقاط منه كانت سببا فيما بعد في فقدانه الدوري بعد ان كسب المريخ الشكوى المحبوكة مع السلاطين وقضية اللاعب الموقوف جنية والذي شارك وهو موقوف ،،
يتفاخر الكاردينال بانه لم يحقق بطولة خارجية مع الهلال خلال فترته لان من سبقه لم يحقق ذلك بل ذهب اكثر من ذلك ومن خلال حواراته الراتبة ان يقول بانه عندما استلم الهلال ودخل النادي هل عترت له الكاسات المرصوصة التى حققها الهلال خلال ٩٠ عاما
وحتى النتائج نراه يسخر ويقول بانه لم يخسر بالخمسة وهكذا ،،
اعتقد ان الكاردينال كانت امامه الفرصة لدخول التاريخ من أوسع أبوابه ولكنه ظل وعلى مدار ٦ سنوات من حكمه سنة بعد الاخرى يكرر في نفس الأخطاء في مجال فريق الكرة والمدربين والمحترفين الذين ضربوا الأرقام القياسية ،،ومع هذا جابت ليها مديونيات بملايين الدولارات ،،،
اين حوافز الكاف السنوية للهلال من الكاف وأين عائدات الدكاكين والتى يقول الكاردينال انها لم تدخل في تأهيل استاد الهلال ،،وأين عائدات الدوريات ،،،
يحمد للكاردينال الجوهرة الزرقاء وكذلك الفندق ولكن المشكلة لا تزال قائمة ومع هذا لم يتخلص الهلال من المديونيات وكذلك عديد المشاريع التى أعلنت لم تكتمل او لم يبدأ في تنفيذها بعد ،،
والامر مشهد نجلية الاستاد بعد استلام المجلس المكلف ، لماذا وصلت لهذا المستوى ،،
والان الحديث كثير عن قناة الهلال ومن يسيرها الكاردينال ام المحلس المكلف ،،
والتحدى الاكبر للهلال وانصاره هذا الهجوم على اللجنة ممثلة في مساعد الرئيس الفاضل التوم بعد ان تركوا الرئيس السوباط والذي لم يسلم هو الاخر ،،،ما لكم كيف تحكمون ،،
الكاردينال ترجل بمحض إرادته ورفض حتى التعيين ، البعض فسرها هروب من المديونيات العالقة وقضايا الفيفا ومرتبات الشهور التى لم تصرف ،،ولكن ماذا دهى انصاره ، حتى الامس القريب يهاجمون اللجنة بعد قضية السوباط ويقولون بان اللجنة غير شرعية والشخص المعنى لم يدان بعد مجرد اتهامات وقد تثبت براءته كما ثبتت من قبل ، ثم ان مجلس الهلال به رجال يسدون قرص الشمس من رأسمالية ومفكرين وشباب فماذا نتوقع غير النجاح ،،
مسئوليات اللجنة الاخرى تتركز في النظام الاساسي وهو الأخطر وكذلك ملف العضوية والذي لم يكن مجلس الكاردينال جاهزا بخصوصه بدليل عدم التسليم حتى الان ،،
الملف الأخطر المديونيات وتفاصيلها وعقودات الدكاكين وهل حقيقة تم استلام أموالها مقدما وصرفت ولن يجد المجلس القادم شئا منها يعينه في تسيير الأعباء والأعمال ،،!؟
———-
لحن الختام
———-
# تحدى كبير ينتظر الهلال رغم الظروف التى يمر بها وغياب عدد من الأساسين بقيادة الكابتن بويا والسمؤال والحارس جمال سالم وربما الشعلة لعدم الجاهزية ويبقى التعويل على الحارس يونس وهي فرصته وعليه إثبات وجوده وهو مقبل على فترة تجدبد وكذلك في الرسط الاعتماد على الشغيل وابوعاقلة ورؤوف وفي المقدمة الطوربيد الضي ،،
الهلال مطالب بالفوز لتعزيز الصدارة وعدم التفريط خاصة وان الفارق بينه والمريخ ٣ نقاط وهناك طبعا لقاء قمة لم يبرمج حتى الان سيكون من خلال شهر أكتوبر والذي سيشهد بقية الجولات ،،
فريق ملوك الشمال ليس بالسهل وهو يمتلك مدرب صاحب خبرة ونجاحات كبيرة فاروق جبرة ، يجب التركيز وعدم التفريط ،،
# ظل الهلال يحمل عبء ولواء الكرة السودانية في الفترة السابقة بعد تساقط فرقنا التى تمثلنا خارجيا مبكرا وأصبح موقف السودان حرجا ويمكن ان يصنف لاحقا من الدول التى تشارك بفريقين
المريخ وممثلانا في الكونفدرالية مطالبون بالظهور بالمستويات المشرفة وحمل التقيلة مع الهلال
ليس من المعقول في كل موسم ان يودع المريخ من الدور التمهيدي ،،
# وضع اتحاد الكرة ضوابط محكمة لانطلاقة المباريات المكملة للممتاز وفق اشتراطات بروتوكول كورونا والذي يركز على اللعب بدون جمهور وتقليل عدد الإداريين والتباعد والكشف وغيرها حتى بالنسبة للإعلام والقناة الناقلة والتى ستكون في مرقف لا تحسد عليه و٨ مباريات تقام في اليوم ،،
# في الأخبار ان ادارة الهلال أعطت الضوء الاخضر للنجم محمد عبدالرحمن للمشاركة في تمارين الهلال في ظل تواجده هنا مع توقف تدريبات المنتخب حتى يحافظ على لياقته ويقال ان المبادرة جاءت من بعض زملائه من الهلال من هم معه في المنتخب خاصة والتقارب الكبير بينه ولاعبي الهلال والامر بلغ للاعبي الهلال ورغبة اللاعب اذا أراد ،،
فهل نشاهد الغربال في تدريبات الهلال ،،
اتحاد الكرة اعلن خلال يوم الفيفا في أكتوبر القادم عن مراجهات للمنتخب امام تونس وتشاد ، لابد من الظهور من خلالها بالمستويات المشرفة حتى نطمئن على منتخبنا والتحديات القادمة في مواجهة غانا ،،
———
الحالة
——–
# قد نجد العذر لكورال المريخ وهو يهاجم رئيس الهلال السوباط وقد انضمت له المريخابية سهير عبدالرحيم وهدفهم واضح الخوف من قوة وعنفوان مجلس الهلال في وجوده وما يمكن ان يحدثه من استقرار ، ولكن ماهو عذر الهلالاب الذين ركبوا الموجة ، فهل هؤلاء هلالاب ،،ام صحفيو مصالح ،،
# رمتني بدائها وانسلت مثل ينطبق على كثيرين ومن دون تفصيل ،،وكذلك الفيك بدر بو
وايضا المثل الذي يقول الاختشوا ماتوا ،،،ربما نضطر للتفصيل اكثر في قادم المواعيد ،،

رمضان أحمد السيد

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد