محاكمة رجل قتل شقيقته ضرباً بمعاونة عشيقها

0
73

قدم المتحري رجلين بموجب المادة “130” من القانون الجنائي, لاشتراكهما في قتل امرأة ضرباً بمنطقة مايو, وتشير الوقائع إلى أن بلاغاً دونه الشاكي قال فيه إن المتهمين اعتديا بالضرب على المجني عليها ما تسبب في وفاتها بمنطقة مكب النفايات جنوب الخرطوم. وفور تلقي البلاغ تحرك فريق قسم شرطة اليرموك إلى منطقة مكب النفايات وهناك وجدوا المجني عليها داخل غرفة مشيدة, من الحصير والكرتون وجوالات الخيش, وبعد المعاينة الأولية تبين وجود آثار ضرب في أماكن متفرقة من جسدها ولا توجد علامات حيوية. عليه تم رفع الجثة من مكان الجريمة وارسلت إلى المشرحة.

وأكد تقرير الطبيب الشرعي أن سبب الوفاة هو الضرب الشديد المتكرر, وشرود الدم من الأوعية الدموية والصدمة المؤلمة, وقد تم تحريز ملابس نسائية تخص المجني عليها وخرطوش تم ارسالهما للمعامل الجنائية للفحص. فيما ألقت الشرطة القبض على المتهم الأول.

ومن خلال التحريات أتضح أنه على علاقة بالمجني عليها ويقيمان في منطقة المكب, وفي يوم الحادث جاء إلى المنزل في وقت متأخر ولم يجدها, فبحث عنها إلى أن عثر على شقيقها وذهبا للبحث عنها سوياً, ووجداها مع رجل آخر واقتاداها إلى المنزل, فأساءت إليه فضربها عدة مرات.

وأكد المتهم الأول أن المتهم الثاني شارك معه في ضرب المجني عليها, وأن سبب الخلاف هو ترك المجني عليها لطفلها في المنزل في وقت متأخر من الليل, فيما أشار المتحري إلى أن المتهم الثاني أفاد في أقواله بأنه وجد المجني عليها “اخته من ابيه” مع شخص آخر بعد منتصف الليل واقتادها لمنزل المتهم الأول بعد أن ضربها بسوط, وكانت في حالة سكر, وفي اليوم التالي أخبره أحد الأشخاص بأنه سمع ليلاً ضرب المتهم الأول للمجني عليها, وعندما ذهب إلى منزلها وجدها تلفظ أنفاسها الأخيرة.

وأقر المتهم بحسب صحيفة اليوم التالي باقواله في المحضر, وقدم المتحري مستندات اتهام بينها اورنيك جنائي وتقرير تشريح الجثة وتقرير المعامل الجنائية إضافة إلى شهادة الوفاة, وحددت المحكمة جلسة أخرى لمواصلة النظر في القضية.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك