محاولات إثناء النصري عن الإعتزال تبوء بالفشل

0
36

باءت مساعي عدد من محبي فنان الطمبور محمد النصري إلى الفشل لمحاولة إثناءه عن قرارا اعتزاله الغناء في الحفلات الجماهيرية والذي كان قد أعلمه الشهر الماضي.

وأطلق جمهور النصري عدة مبادرات عبر الشبكات الاجتماعية تطلب منه العودة إلى خشبة المسرح امتثالاً لرغبة جمهوره الذي أسهم في صناعة نجوميته والذي ظل يدعمه طوال مسيرته الفنية ليصبح رقماً لا يمكن تجاوزه في عالم الطمبور.

يذكر أن الفنان محمد النصري كان قد أعلن الشهر الماضي، اعتزاله الغناء نهائياً على خشبات المسارح دون إبداء الأسباب التي جعلته يتخذ هذا القرار.

وبعث النصري برسالة عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي اعتذر فيها عن منشوره الذي هاجم فيه بعض الشعراء قال فيها:

إلى كل الخلصاء، بعد السلام والأمنيات الطيبة، هي الدنيا كلها كم حرف لامن يطول فيها الأسف، أتقدم باعتذاري عن منشور لم اعتاد على صياغة مثله، الإحساس بالظلم والقهر والغضب تحكماً وسيطرة على العقل فلا شيء يستحق، أرجو صادقاً المعذرة من كل شخص طالعه ولكل الذين طالهم رشاشه، والعفو والسلام).

وكان النصري قد قال في بيان من قبل بإنه فعلاً لا يفكر في العودة إلى الغناء في مسارح الحفلات الجماهيرية، مقدماً عذره لعشاقه بسبب ذلك القرار وراجياً منهم تفهم موقفه.

مضيفاً: “معانقتكم عبر المسرح كانت هي حياة قائمة بذاتها عنوانها الصدق، والآن بكل الصدق أقول لا أملك أدني رغبة في صعود المسرح وأنا أكثر المتألمين من هذا الوضع فرجاءاً المعذرة والغفران إن كنت مخطئاً”.

المصدر: آخر لحظة

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك